facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





صفحة على «الفيس بوك»


ماهر ابو طير
30-10-2009 02:41 AM

ادخل الى "الفيس بوك" ، وتجده عالما كاملا ، ويأتي من يحذرني ويقول ان "الفيس بوك" صهيوني ، تأسس بدعم امريكي ، بحيث يتحول الى موقع لجمع الافكار والصور والميول والمعلومات.

"الفيس بوك" عالم كامل ، وأسست صفحتي الخاصة عليه ، وبرغم المحاذير التي يقولها البعض ، الا انه يبقى عالما كاملا ، تتواصل عبره مع اسماء مختلفة ونوعيات مختلفة ، وأحسن ما فيه انك تكتب ما تريد ، دون ان يراقبك احد. ربما خفت في اللحظات الاولى. لانني اعتدت على انواع مختلفة من الرقابة ، اهمها رقابتي على ذاتي ، ولا يعرف كثيرون ان الكاتب يفكر في مائة موضوع ، قبل ان يكتب واحدا ، لان هناك من يجلس فوق كتفه ويقول له هذا موضوع حساس ، وهذا موضوع ممنوع ، وهذا موضوع قد يفهم خطأ ، وهذا موضوع قد يجلب الصداع والشقيقة ، اخطر انواع الرقابة ، رقابة الكاتب على نفسه.

"الفيس بوك" فرصة ايضا كبيرة للكتابة بالانجليزية لشرح كثير من القضايا العربية ، وهي دعوة مفتوحة للشباب لتأسيس صفحات لخدمة صورة الاسلام ، وقضية فلسطين ، وعدم ترك هكذا مواقع عالمية ، لغيرنا ، او الاختصار بكتابة الخواطر العربية ، ونثر الكلام الجميل عن الحب والعاطفة ، والقضايا الاخرى ، مثل "الفيس بوك" يفتح بابا واسعا للتأثير على الملايين في العالم ، وكثيرون في عالمنا العربي يجيدون الانجليزية والفرنسية ، وربما واجبهم ان يشكلوا مجموعات ، وان يقدموا صورة حسنة عن الاسلام في العالم بدلا من حملات التشوية التي تلحق به ، واثارة ما يخص القدس والتهديدات حول المسجد الاقصى ، فما نفع الثقافة والتعليم اذا كنا نريد العالم ان يتفهمنا ونحن نجلس ثقالا طوال اليوم دون اي مبادرة.

أسوأ ما في "الفيس بوك" ما يتعلق بهتك الخصوصية في حالات كثيرة ، اذ انك تظن انك تتحكم بصفحتك ووجودك لكنه ساحر وسرعان ماتجد نفسك في مدارات لا تريدها ، وتجد على موقعك ما لا ترضاه ، ترفع هذه الاشياء ربما ، غير ان علاقة صفحتك بك متوازنة ، تتحكم بها وتتحكم بك ، وايضا ، تكون سببا في تقديم كثير من المعلومات عن نفسك ، من حيث لا تتوقع. ليس لدي عقدة المؤامرة. او ان هناك من ينتظر صفحتي لنبش ما فيها من ميول ومعلومات ، لكنها اشارة ايضا الى ضرورة التحكم الجيد بما يدخل الى الصفحة وما يخرج منها ، ما ينشر عليها برضاك ، وما تجده مدونا دون اذن مسبق.

تفهم جيدا لماذا سقطت الرقابة في العالم ، فالرقابة على الاعلام ، مجرد كذبة كبيرة اليوم ، وما تمنعه من افكار ، بوسائل مختلفة يتدفق اليك عبر المواقع الالكترونية ، وعبر موقع الفيس بوك ، واي مواقع اخرى ، ولا تجد قدرة كاملة على ضبط هذا الكم الهائل من المعلومات ، ولا تجد حلا سوى الشفافية والوضوح في القضايا السياسية وتلك القضايا الهامة ، لان ما تخفيه هنا ، يظهر هناك.

يمكن الدخول الى الصفحة عبر ‎Maher Abu Tair‎ ‎‎ ، وهي لكم وليست عليكم،،.

mtair@addustour.com.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :