facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





العالم العربي والمستقبل


د. عزت جرادات
03-11-2019 12:13 PM

في آخر تقرير لوكالة الأمم المتحدة للإنماء، ورد أن العالم العربي متأخر عن مختلف مناطق العالم الأخرى، وبخاصة بحالْي الديموقراطية والتقدم التقني (التكنولوجي)؛ ومع ذلك، ما تزال التحوّلات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية موضع الاهتمام لدى المنظمات والهيئات الإقليمية والدولية، ففي الجانب السياسي لم تنجح محاولات بعض أقطاره في تحقيق (دمقرطة المجتمع)، على الرغم من قناعاتها بأن الديموقراطية هي محور الحدث في استئصال الإرهاب، الذي يستنزف إمكانات العالم العربي وقدراته التي يمكن أن تحشد للإصلاح السياسي، ودفع حياة مجتمعاته بالسلوك الديموقراطي، وذلك لا يمكن أن يتحقق إلا بقناعات ذاتية، وإرادة شعبية في المجتمعات العربية للتحوّل الديموقراطي فيها، ومثال ذلك، فشل المحاولات الأمريكية للقضاء على الإرهاب بسياسة فرض الديموقراطية في المنطقة، كسياسة (بوش الابن)، أو بمدخل التكنولوجيا الناعمة، ومخاطبة العواطف العربية التي أشعلها (الرئيس أوباما) فقوبل بالتصفيق عندما بدأ خطابه الشهير في جامعة القاهرة بعبارة (السلام عليكم)، ولم يتمكن من الترويج لسياسته، في أول اختبار له مع (إسرائيل) لوقف الاستيطان تمهيداً لاستئناف عملية السلام!
*أما في الجانب الاقتصادي- الاجتماعي، فلم تكن التحوّلات في المجتمعات العربية مؤثرة في تحسين النمو الاقتصادي، حيث سادتْ سياسات الخصخصة وأدّت إلى أهدار الموارد والمقدرات الوطنية.
وثمة تراجع في مستوى (حزمة الخدمات الاجتماعية) متمثلة بالتعليم الجيد، والرعاية الصحية الراقية والرعاية الأسرية الآمنة للمرأة والطفل والشباب، فأنخفض مستوى المعيشة لشريحة كبيرة في المجتمعات العربية.
-فقد اظهر تقرير الأمم المتحدة للإنماء (2018) أن خمس سكان العالم العربي (20%) أي ما يقارب (70) سبعين مليون، يعيشون في فقر مدقع بمعدل (2/ يوم) دولارين في اليوم، وثمة ثلث السكان (33%) يعيشون في مستوى الفقر....
- وأظهر التقرير أن المنطقة العربية هي المنطقة الوحيدة في العالم التي تتسع فيها دائرة الفقر المدقع، حيث ارتفعت النسبة من (4%-6.7%) حسب تقرير البنك الدولي.
-أما في المجال التقني، وبخاصة العالم الرقمي، فأن الانتشار والاستخدام الفردي للتواصل الرقمي يشهد تقدماً في المجتمعات العربية، وبخاصة لدى جيل الشباب، إلا أن هذا التحوّل لم ينتقل مؤسسياً، فما زالت المؤسسات المجتمعية وبخاصة في قطاع الخدمات، في فجوة كبيرة، فيما بين الأساليب التقليدية والرقمية في الإدارة.
-وفي تحليلها للواقع العربي، تشير مجلة (فورن افيرز) الأمريكية في عددها (تشرين الثاني- كانون الأول)، أن المنطقة العربية تشهد تحوّلات جادة، فثمة جيل جديد بدأ يتصدر المشهد العربي، غير مقتنع بالأمر الواقع، ويتطلع إلى المستقبل بجدّية واضحة أكثر من أي وقت مضى.
- أن هذا الواقع العربي، حيث التراجع الديموقراطي، والاختلال الاقتصادي، والتخلف الرقمي/ التقني، والركود الاجتماعي، لا يمكن له الاستمرارية، مهما كان الطريق صعباً وشاقاً وطويلاً نحو مستقبل أفضل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :