facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كلمة ختيار كلمة غير مريحة مزعجة


علي القيسي
08-03-2020 09:28 PM

في مجتمعنا عندما يبلغ الرجل أو المرأة سن الشيخوخة بعد الستين أو السبعين يتحطم نفسياً ومعنويا ويشعر بالعزلة والوحدة، وعندما يمرض تنتابه حالات من الخوف وأحيانا الهلع ،، يفكر بالموت والرحيل باستمرار !؟،، بالرغم من منطقية هذا التفكير ،، لكن المشكلة أنه يسمع همسات من حوله من الأقرباء الأصغر منه سناً ،، حين يكون مريضا أن لاجدوى من شفائه مما يضعف معنوياته ويشعره بالحزن والألم ،،حتى الأطباء يهمسون لأولاده وهو على سرير الشفاء قولهم ؛ الوالد صحته تعبانه وعمره كبير يا أخي يعني ما في فائدة ،، فالعمر له دور ،،يعني على كبير السنّ الختيار أن يرحل إن كان مرضه بسيط أو صعب ،،!! عمره ثمانون يعني رقم مرعب جدا ، وحتى سبعين وستين ،، أصبح مرعبا !؟ الناس إعتادت على عدم الاهتمام بكبير السن ،، ربما يصفون بعض تصرفاته بأنه بات خرفاً لا يسمعون كلامه ،، حتى بعض المستشفيات الحكومية ترفض ادخاله إذا ما توعكت صحته وأصابه مرض خطير ،، الاّ من خلال واسطة ،، لايجاد سرير له وادخاله ،، هذا يحدث باستمرار مع كبار السن ،، حتى إذا ما توفي ،، يكون استقبال خبر وفاته بفتور وتوقع ،، !؟ والبعض يعزي ذلك بقوله : (الختيار تريح الله يرحمه ،) هذا مايحدث في أيامنا هذه وفي مجتمعنا الأردني.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :