facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





«طائرة الملك» .. الغدر ذات صيف في بغداد!


ماهر ابو طير
11-01-2010 03:27 AM

كان ذلك يوم اربعاء. في الايام الاولى من شهر تموز من عام ,2008 الحر شديد جدا في بغداد ، والملك يستعد للسفر الى بغداد ، كأول زعيم عربي يزور العراق انذاك.

الزيارة ألغيت فجأة ومتحدث رسمي يقول لوكالة الانباء الفرنسية يومها ان الغاء زيارة الملك الى بغداد وتأجيلها جريا لاسباب أمنية. بضع كلمات لم تُوضّح القصة. وبقيت غامضة حتى يومنا هذا. ما لم يعرفه كثيرون ان جهاز المخابرات الاردنية ، وببسالة من فيه تلقوا معلومات مؤكدة من مصادر موثوقة ، حول تخطيط تنظيم القاعدة لاغتيال الملك. المخابرات كانت تتابع المعلومات اولا بأول ، وكانت تُوثق هذه المعلومات بالتسجيلات الصوتية ، والفيديو ، والمجموعة التي كانت تريد اغتيال الملك ، تم اختراقها من جانب الاردن ، وكانت تضم سبعة عناصر. طائرة الملك يومها كانت جاهزة. الوفد جاهز وسيارات الملك على وشك المغادرة الى المطار. اللحظة الاخيرة هي التي اوقفت الرحلة. بضع كلمات قيلت في اذن الملك. فألغى الرحلة وابتسم. وتم الامساك بالمجموعة قرب نهر في بغداد ، بعد فشل العملية. وتم توثيق كل العملية. لولا رجال الاردن هنا وهناك ، لما تم كشف محاولة الاغتيال. قبل مغادرة الملك بنصف ساعة ، تم ابلاغه بالتطورات والغيت الرحلة. تنظيم القاعدة حين يريد اغتيال الملك فهو يريد ارسال الاردن الى جهنم ، وفتح البلد على الخراب والفوضى. حتى الملك صبيحتها كان مُنقبض الصدر ، وهو مطل على كل تفاصيل العملية ، وتأجيل الرحلة لم يُنقذ حياة الملك وحسب ، بل انقذ حياتنا واستقرارنا. ما الذي جرى للمجموعة التابعة للقاعدة التي حاولت تنفيذ الاغتيال؟ دفعوا ثمن فعلتهم الآثمة. بعد ذلك باسابيع وفي الثاني عشر من شهر اب قام الملك بزيارة جريئة وسريعة وآمنة الى بغداد.

هذه القصة سر من اسرار تخطيط القاعدة لتخريب الاردن. ولا يعرفها الا عدد محدود ، لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة. هل نام الاردن في العسل ، يومها. بالطبع لا. من حق الاردن في هكذا حالات ان يكون موجودا في ساحات تُهدده بالخطر. لو حدث اي اختراق امني للاردن لطالبنا برحيل الحكومة ومحاسبتها ، ونتذكر ان تفجيرات عمان المُدوية ، التي لا تحل شرعا ولا اخلاقا ، ادت الى تغييرات شاملة حكومية وغير حكومية. معنى الكلام ان المرء لا يُجامل في ملف الامن والاستقرار. الاردن لم يطرق باب القاعدة ولا ذهب ليلعب معها في ساحاتها. علينا ان نُرتب حلقات المشهد بطريقة منطقية ومُتسلسلة. القاعدة هي التي فجرت في عمان ، والتي بدأت اللعبة. هل تريدون الاردن ان ينتظر ضربة تلو اخرى ، ام يُبادر الى الدفاع عن نفسه وشعبه. ما لا نعرفه في هذا الصدد اكبر بكثير مما نعرفه. القاعدة التي لم تعد توجه ضرباتها للاحتلالات ، وتخوض حروبا مذهبية في العراق ، وحروبا اخرى غير منطقية ، علينا ان نقف عندها مطولا ، لان الشعار العاطفي لم يعد مُقنعا ، فما الذي استفدناه من تفجير برجين في امريكا ، وتم احتلال بلدين مسلمين مقابلهما ، واضطهاد ملايين المسلمين في العالم من التأشيرة مرورا بالمطارات ، وصولا الى الاهانات والاساءات في الشوارع.

اسهل الاشياء ان يعض بعضنا كتف الاردن ، ويُحمله مسؤوليات من هنا وهناك. هذا ملف سياسي وامني ، نتركه لاهل الاختصاص والخبرة ، يقدرون اخطاره وفقا لما لديهم من معلومات ، وليس وفقا لما لدينا من اهواء وتخيلات. الذي يريد تهديد حياة ابني لا انتظره حتى يقفز في حضن المنزل ، ومن حقي ان اصل اليه حيثما كان. لان العائلة ستُحملني ايضا مسؤولية الخراب ، وستسأل اين كنت واين كنا ، حين وقعت الفاجعة. القضايا المفصلية للدولة والبلد والشعب ، لا تحتمل الاختلافات الجوهرية ، وتحتمل الاختلافات فقط في بعض التفاصيل ، اما امن الاردن ، فهو اهم ما لدينا ، وعلى من يتحمل المسؤولية ان يعرف انه مطالب بقدح عيونه جيدا ، وان يحمي البلد ، وشعبه من الخطر ، لان الخطر غير موضوعي وغير عادل وغير اخلاقي ، ويترك دولا ، ويستهدف دولا ، في اصعب ظروفها الجغرافية.

طائرة الملك التي لم تهبط في بغداد يوم التاسع من تموز عام 2008 ، لم تهبط لولا الشباب الذين لا ينامون. وبقيت تُحلق عاليا ، ومعها قلوب ستة ملايين اردني يعرفون ان العرش الهاشمي والدولة صمام امان لحياتنا ، في ظل هذا الخراب المُطل برأسه على من حولنا وحوالينا ، وامن البلد ، ليس ملفا للمزاودات الرخيصة ، واطفالنا الذين يهلعون من صوت الالعاب النارية الاحتفالية ، لايعرفون ان سكاكين الغدر تُطل وتذهب ، لكنها تعرف انها تنام آمنة اخر الليل ، وهذا كل ما يُهمها.

الاجهزة الامنية لا تعتمد في تحركاتها على الفاكسات مجهولة المصدر ، وانما تبني وجودها بطريقة مختلفة تماما.

أليس كذلك؟.

mtair@addustour.com.jo
الدستور.




  • 1 جغرافيا العصافير 11-01-2010 | 03:33 AM

    قرب نهر في بغداد,هو أكم نهر بمدن ببغداد

  • 2 خالد ارشيد 11-01-2010 | 03:34 AM

    اللهم احفظ البلد يار رب

  • 3 البدوي المهاجر 11-01-2010 | 03:54 AM

    نجيبهم ولو كانوا بجهنم و فدا الاردن ترخص ارواح و اعمار و قبل ما تبكي عين اردنية نخلي كل العيون تبكي دم

  • 4 العساف - عمان 11-01-2010 | 04:04 AM

    شكر ا استاذ ماهر على ما كتبت,, حمى الله الاردن و ابقاه حصنا منيعا تحت راية الهاشميين الابرار,,, و تسلم ايادي نشامى فرسان الحق اينما حلّوا,,

  • 5 عماد محمد جبر العزام 11-01-2010 | 04:05 AM

    طول الله عمرك يا ابوحسين وهذا قدر الاردن نقدم كل شي للجميع والجميع يتربص فينا والله يحي نشامى الاجهزه الامنيه على سهرهم الليلي من اجل امن الوطن

  • 6 مخلد الدلقموني 11-01-2010 | 04:06 AM

    شكرا لك يا اخ ماهر , وألله هذا ما نحاول ان نقوله للناس أللذين ينظرون عن جهل أو عن سابق اصرار . ألأمن ألأمن ألأمن ولا شيء يفيدنا غير ألأمن .وألأمن ليس شرطي السير فقط الذي نزعل منه ونحن نخالف قوانين السير ونظلمه ليل نهار. بل هم جحافل تعمل ليل نهار في الداخل والخارج لكي ننام الساعات الطويله بأمن وسلام نحن وأهلنا واولادنا واحفادنا ولكي لا تؤرق منامنا رصاصة أو قنبلة من حاقد معتوه كما حصل ليس بالماضي البعيد .دعونا من العواطف التي لا تفيدنا في شيء ودعونا نقف خلف من يقومون على حمايتنا وقفة رجل واحد وفي كل الظروف فالندم لا ينفع بعد ان تقع الفاس على الراس .وحيهم نشامى الوطن حيهم جنود ابو حسين .

  • 7 وليد السبول 11-01-2010 | 04:22 AM

    هذه القصة سر من اسرار تخطيط القاعدة لتخريب الاردن. ولا يعرفها الا عدد محدود ، لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة
    يا سبحان الله
    و حضرتك من أصابع اليد الواحدة
    و الكل نائم في العسل إلا أصابع اليد الواحدة
    اربعة و أنت خامسهم
    فعلا الأردن في أمان..

  • 8 كلمة حق 11-01-2010 | 04:31 AM

    حماك الله يا سيدي من كل شر وابعد عنك كل مكروه .......اما المتعارف عليه بديهيا بانه افضل وسيله للدفاع هي الهجوم فلامر لا يحتاج لتبرير ....

  • 9 مؤيد 11-01-2010 | 05:03 AM

    اؤيد تماما تعليق رقم 7 كلامك صح يا وليد

  • 10 ابو دجاجة 11-01-2010 | 05:23 AM

    معقول يا ابو طير

  • 11 سرهم... 11-01-2010 | 05:37 AM

    يعني اذا انته بتعرف كل هالحكي فمعناته ...

  • 12 المواطن المخلص 11-01-2010 | 07:04 AM

    حمى الله الاردن وجلالة الملك سيدنا وحبيبنا ، والله يا سيدي انا بنحبك ويديمك النا يا رب العالمين ، والله انك تاج رؤؤسنا ، الله يحميك ويعطيك العافية ، واما بالنسبة لرجال المخابرات الاردنية والاجهزه الامنيه فلهم مني كل التقدير والاعتزاز على سهرهم الليلي من اجل امن الوطن . واود ان اؤكد هنا بانه على جميع الاردنيين ان يقفوا صفا واحدا ضد هذه الاخطار التي تحاك للاردن . امن الاردن مسؤول عنه كل اردني . حمى الله الاردن بقيادة سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم .

  • 13 فراس مخيمر ابوجاموس 11-01-2010 | 08:40 AM

    مقال رائع في غاية العقلانية والموضوعية من قبل الأستاذ ماهر أبو طير ، فيما يتعلق بأمن وطننا الغالي الأردن والذي يجب على كل مواطن أردني سواء يعيش بداخل الوطن أم بخارجه أن يحافظ على أمن المملكة التي هي بيتنا الأول والأخير,
    أدام الله الأمن والاستقرار على الأردن الغالي وحماناو كل الأردنين من كل مكروه بقيادتنا الهاشمية

  • 14 ابو سند العبادي 11-01-2010 | 09:33 AM

    اللهم احفظ الاردن بقيادة الملك عبد الله الثاني

  • 15 عبد المناصير 11-01-2010 | 09:37 AM

    والله ما انت قليل يا ابو طير ،،تحيه اجلال واحترام وتقدير لكل العيون الساهره على امن هذا البلد ، ولتضرب بيد من حديد كل الخونه والمتأمرين وناكري الجميل ،،،،

  • 16 د.رائد الرجوب/مؤسسة الغذاء والدواء 11-01-2010 | 10:00 AM

    حمى الله جلالة الملك ورعاه ومن كل مصيبة وقاه
    اللهم احفظ الاردن وطنا منيعا وقائدا فذا
    والى ابطال الحق الف تحية وسلام

  • 17 الحقوقي ناصر المعايطه 11-01-2010 | 11:24 AM

    انهم رجال نذروا انفسهم وارواحهم لله وللملك والوطن عاش الاردن حصنا منيعا عزيزا مهابا0

  • 18 اردني هاشمي 11-01-2010 | 11:31 AM

    الحمد لله على الهاشمين وياريت يا ابو طير لو انك وزير اعلام هذا حكي صح ومعقول

  • 19 الدكتور جبر خالد العزام / مركز تكنولوجيا المعلومات الوطني 11-01-2010 | 11:40 AM

    حفظ الله الاردن وقيادته الهاشمية وأدام نعمة الامان والاستقرار ، و أجهزتنا الأمنية الرجال الرجال والنشامى والنشامى الباعثون على الفخر والاعتزاز العيون الساهرة على أمن الوطن ومواطنيه فلكم المحبة والتقدير والدعاء ولنا الفخر والاعتزاز

  • 20 أيمن اسامةعاهد ألسخن 11-01-2010 | 11:54 AM

    ألله يديم علينا آل البيت ليحفظوا بتاييد من الله عز وجل هذا البيت .

  • 21 مــهند العـــوامـــلة/تطوير القطاع العام 11-01-2010 | 12:41 PM

    عـــاش الأردن حرا
    عـــاش المليك المفدى
    عـــاش الأردنيون الأحرار المخلصون
    وكل من ارتقى تراب الوطن وحفظ له عهدا ووفاءا

    كم أتمنى أن أكون سيفا بتارا بيمين القائد مسلطا على رقاب كل خائن.
    *****************
    حماكم الله سيدي وكل الهواشم وحفظ علينا الامان

  • 22 خالد احمد الشواقفة 11-01-2010 | 12:56 PM

    كلنا فدى العرش الهاشمي وحيالله جند ابو حسين

  • 23 المبيضين 11-01-2010 | 12:58 PM

    اولا : شكرا لك ماهر ابو طير على ما تقدمت به .
    ثانيا : لا احد يجرؤ على ان يقترب ساحة الاردن الهاشميه الحره.
    ثالثا : بالقياده الهاشميه ينعم اطفالنا وكبارنا وشيوخنا وامهاتنا بالامن والاستقرار .
    رابعا : جلالة سيدنا ابو حسين صقر هاشمي حر واللي ما يعرف الصقر يشويه.
    خامسا : كل الاردنيين رصاصه في وجه العدو وكل الاردنيين دروع معلقه على صدر جلالة سيدنا .
    سادسا : كل الشكر والتقدير لجميع الاجهزه الامنيه ودائرة المخابرات العامه الاردنيه على ما تبذله من راحة وامن واستقرار بلدي الاردن .
    سابعا : شكرا لك محرر على نشر هذا التعليق

    وحمى الله الاردن بقيادته الهاشميه والله يطول عمرك سيدنا

  • 24 ابو بشر_اربد 11-01-2010 | 02:07 PM

    الله يحميك يا أردن.. الله يحفظك يا جلالة سيدنا..
    احنا واولادنا فدوى لرمش عيونك...ومهما الصعاليك حاولوا يأثروا على بلدنا ما راح يطلع بيدهم شئ لأنهم صعاليك ولأننا على حق ...يا ملكنا الانسان شعبك الأردني الوفي كله طوق لحمايتك وحماية كل شبر من أرض مملكتنا الغاليه ...

  • 25 حمدي شديفات 11-01-2010 | 02:40 PM

    سلمت يا استاذ ماهر على هذةالمقالة المحترمة والتي تقشع الضبابية عن مواقف الاردن الشريفة والمنزهه عن كل شائبة والسؤال الى متى سيبقى الناعقون المرضى يطربون لمهاجمة الاردن الذي لولا حماه الشريفة ولولا قيادتة القديرة لكانو الايوم جثثا في مقبرة جماعية في صحراء مجهوله اعتقد ان عليهم الاستحياء من انفسهم فوجود هذا الوطن وقيادتة حماية لاعراضهم ونسائم واطفالهم واصحاب منهج القتل والذبح لن يفرقوا بين الغث والسمين لانهم يتغذون باحقادهم لا بفكرهم ونحن نشد على ايدي اجهزتنا الامنية المحترمة والمتميزة بان يدفن الحاقدون في جحورهم وواوكارهم وكل اروحنا فدى العرش الهاشمي المفدى ليس خوفا ولا نفاقا بل ايمانا بان الهاشميين هم امان الاردن ومستقبلة الزاهر

  • 26 قلم .....USA........... 11-01-2010 | 02:49 PM

    القاعدة وانطلاقا من قاعدة الجهل القاتل أفسدت هدوء العالم و سكينته بعربدتها وصبيانيتها وأفكارها المسمومة ..كمشة من الجهلاء يائسون من الحياة منبوذون من حلاوتها إلى بؤسها ادناب مقزمة تولول .أوباش رعاع حكيم زمانه بن لادن و الظواهري و من يسبح في فلكهما في كل أنحاء العالم.نماذج بشرية متوحشة لاتستطيع الاندماج في عالمنا الحر .يحلمون بتغيير خريطة العالم أو ربما بالعودة إلى حمل السيوف وبناء أدرع لنشر إسلام يتوافق من نظرياتهم المعطوبة العمياء.نبوءات قاتمة تحبك خيوطها عقول عصافير وجماجم خنازير نتنةتزرع الرعب في نفوس الأبرياء. حتى الحيوانات تفر من أعشاشها و أوكارها وعرائنها تطلب النجاة.
    هؤلاء آفة من الآفات التي ابتلى بها العالم ، فلا هم يرحمون ولا يتركون رحمة الله تنزل. تراهم جاهلين في كل شيء ، لكنهم أساتذة فقط برمي الآخرين بما فيهم من عيوب ومثالب وقذارة وكأن المثل القائل "رمتني بدائها وانسلت" قد قيل فيهم. لا يشغل عقولهم المتحجرة شيء إلا تكفير الناس وبث الفرقة بين المسلمين ، والكل عندهم كافر ومشرك ومبتدع. وحينما ينتقد أحدنا منهجهم الإرهابي الإقصائي ويتبرأ منه يسارعون بالرد عليه والويلات من هذا الفكر الظلامي عبر التفجيرات الإجرامية والعمليات الإرهابية التي ضربت أفغانستان والعالم

  • 27 خلف لافي الحمّاد 11-01-2010 | 03:45 PM

    الله يحمي جلالة الملك والاردن والاردنيين , ويوفق نشامى فرسان الحق ويحفظهم .

  • 28 احسان الدرهلي 11-01-2010 | 04:09 PM

    جهاز مخابراتنا اقوى واكفأ جهاز في المنطقة ومن اكفأ الاجهزة علي مستوي العالم .وهو الاول في مجال العنصر البشري .حفظ الله الاردن والملك والشعب .

  • 29 عجلوني 11-01-2010 | 05:58 PM

    الله يحمي الاردن بقياده جلاله الملك ويحمي النشامى العيون الساهره علي امن البلد واستقراره .

  • 30 النعيمي 11-01-2010 | 06:16 PM

    هؤلا هم من ينطبق عليهم الحديث الشرف (.....وعين باتت تخرس في سبيل الله ) هؤلا هم اشاوس الاردن لن ولن تنالوا ايها الحمقى من اردن الصمود اردن الهواشم حمى الله الاردن وحمى مليكه المفدى وليخساء الخاسئون

  • 31 مأمون عياصره 11-01-2010 | 06:30 PM

    كل الشكر للكاتب الكبير الاستاذ ماهر ابو طير على هذا المقال الرائع فأنت أصبت كبد الحقيقة وأرحتنا مما كان يجول بخاطرنا حول هذا الموضوع حمى الله ألاردن وأبقاه وطنا حرا عزيزا سيدا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :