facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حول "الفيتو" على زيارة مشعل لعمّان!


د. محمد أبو رمان
13-01-2010 03:45 AM

يواصل خالد مشعل، زعيم حركة حماس، زيارته الى أغلب الدول الخليجية، بعد أن زار مؤخراً السعودية والتقى وزير خارجيتها سعود الفيصل، كما تلقّى مشعل، مؤخّراً، دعوة لزيارة موسكو واللقاء بالرئيس الروسي.

بالضرورة، أغلب الدول التي زارها، ويزورها مشعل لا تتفق مع سياسة حماس، وبعضها يقف في رهاناته الاستراتيجية على الطرف الآخر. وعلى الرغم من التوتر الشديد في العلاقات بين حماس ومصر، في الآونة الأخيرة، إلاّ أنّ مسؤولي حماس وقادتها يزورون القاهرة، بصورة دورية ومستمرة، فضلاً أنّ هنالك قنوات خلفية عديدة مفتوحة بينهم وبين الأوروبيين.

أمس، كشفت مصادر من حماس لـ"الغد" أنّ الحركة طلبت من الأردن، رسمياً، الموافقة على زيارة مشعل إلى عمان، ولقائه مسؤولين أردنيين، ولم تحصل الحركة على ردّ إلى الآن. وقد حاولت "الغد" التحري عن الموقف الرسمي، إلاّ أنّها لم تحصل على جواب، مع سهولة إدراك "المزاج الرسمي" السلبي تجاه فكرة الزيارة.

ثمة "تصلّب رسمي" وحساسية مبالغ فيها، غير مفهومة، ضد فتح أي خط سياسي مع حركة حماس أو استقبال مسؤوليها، أو حتى وضع "قناة خلفية" لحوار استراتيجي مع الحركة حول المصالح الأردنية والفلسطينية، وليس فقط قناة أمنية لمعالجة القضايا الفنية والتكتيكية.

بلا شك، هنالك "مساحة رمادية" واسعة في العلاقة بين الطرفين، و"شرخ كبير في الثقة"، ورهانات استراتيجية متضاربة، لكن ذلك لا يدفع إلى القطيعة ووضع الأزمة دوماً على جمرة الأحداث. وإنّما على النقيض من ذلك المنطق فإنّ الخيار الأردني الأصوب هو فتح حوار صريح وعقلاني، استراتيجي، و"اختبار النوايا" ووضع كافة الملاحظات على الطاولة، وصولاً إلى إضاءة المناطق الرمادية، وتوضيح الالتباسات، بدلاً من تناقل "الرسائل" عبر الوسطاء والإعلام، وتغليب الشكوك، و"عولبة" العلاقة بالطابع الرمادي الغامض.

لن يغير أيٌّ من الأردن وحماس من رهاناته الاستراتيجية، لكن فتح الحوار يكفل الوصول إلى تفاهمات حول العلاقة المطلوبة، ويمنح مطبخ القرار في عمان مرونة واسعة في التعامل مع الملف الفلسطيني، الذي لا ينفك عن المصالح الوطنية الأردنية.

المتحفظون على الحوار مع حماس يؤكدون أنّ هنالك خصوصية أردنية في العلاقة مع الحركة والملف الفلسطيني عموماً، تجعل الأمر مختلفاً عن باقي الدول العربية، هذا صحيح تماماً، لكنه مدعاة لتجاوز "الفيتو" الحالي على زيارة مشعل والحوار مع حركة حماس، وليس العكس، فهذه الخصوصية يمكن أن تكون عامل قوة وحضور أردني إقليمي وصلابة داخلية، أو عامل ضعف وعبئاً على مطبخ القرار، وكل ذلك يعتمد على المهارة السياسية في إدارة الملفات الحيوية المهمة والحساسة.

الغد




  • 1 اردني هاشمي 13-01-2010 | 08:19 AM

    زهقتووووووووونا

  • 2 بياع جوازات سفر 13-01-2010 | 08:23 AM

    يا بصير زعيم فلسطيني أو مواطن أردني ,

  • 3 البوريني 13-01-2010 | 09:07 AM

    على الحكومة .

  • 4 محمد القضاة 13-01-2010 | 09:37 AM

    مقالة موفقة للدكتور محمد ابو رمان

  • 5 salah 13-01-2010 | 12:01 PM

    قمة في الطرح وعمق في الفكر

  • 6 علي/الحريص على الاردن 13-01-2010 | 12:15 PM

    والله كلامك يا دكتور مزبوط

  • 7 علي/الحريص على الاردن 13-01-2010 | 12:20 PM

    والله كلامك يا دكتور مزبوط

  • 8 فراس عاشق الاردن 13-01-2010 | 02:35 PM

    انا لا اتفق مع الكاتب المحترم

  • 9 علاء الدين 13-01-2010 | 02:38 PM

    كل الدعم للقرار الحكومي الاردني

  • 10 رياض مقابلة 13-01-2010 | 03:20 PM

    يسلمو دكتور ابو رمان

  • 11 معايطة 13-01-2010 | 03:55 PM

    واللة

  • 12 الفنان 13-01-2010 | 05:51 PM

    كلمة حق تقال كلما قرأ مقال الى الاخ ابو رمان أرى رأس الصواب فيما يقول وأرجو أن تاخذ هذه المقالات في عين الحكومه

  • 13 مواطن 13-01-2010 | 08:07 PM

    انا استغرب واتعجب واتسائل ؟؟!!!

  • 14 أبو سامي 13-01-2010 | 09:44 PM

    لاحظت لك

  • 15 ابو فيصل 13-01-2010 | 09:56 PM

    اعتقد انه ليس من الحكمه عدم لقاء قادة حماس

  • 16 مواطن قربان السياسه 14-01-2010 | 01:39 AM

    قد يكون سبب التاخير

  • 17 alhabeeleh 14-01-2010 | 05:21 AM

  • 18 سلطي 14-01-2010 | 10:38 AM

    لماذا

  • 19 أردني شجاع 14-01-2010 | 11:03 AM

    مقال موفق ورؤية صائبة ومحاولات جادة لكسر الجليد

  • 20 ابن الاردن البار 14-01-2010 | 11:26 AM

    السيد مشعل

  • 21 هيثم شتايل 14-01-2010 | 01:16 PM

    وضع الاردن يختلف

  • 22 ابن الاردن البار 14-01-2010 | 03:37 PM

    الاخ المعلق:


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :