facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





همنغوي: الكاتب كَقدّيس الَّرب


يوسف عبدالله محمود
10-06-2020 02:00 AM

للكاتب والأديب العالمي أرنست همنغوي مقولة شهيرة حول رسالة الكاتب.
يقول: "إن الكاتب يجب أن يكون كقدّيس الرّب لا يقول سوى الحقيقة. إنه كالمرأة إما أن يكون عفيفاً أو لا يكون".
همنغوي على امتداد حياته كان ينظر للعالم نظرة متشائمة. آمن بالإنسان وبقدرته على امتلاك حريته. في أعماله الروائية وقصصه نلمس انتصاره للكرامة الإنسانية.
هو يريد من الكاتب أن يقول ما يعتقد أنه "الحقيقة" بمغنى أن لا ينافق أو يشّوه الواقع وإلاّ كان كالمرأة غير العفيفة.
لكن "الحقيقة" قد يراها هذا الكاتب على غير ما يراها كاتب آخر، المهم أن يكون كل منهما صادقاً في رؤيته، لا يتملّق سلطة سياسية سعياً وراء منصب أو جاه أو ثروة.
وحتى يكون الكاتب صادقاً عليه أن يدافع عن القيم الإنسانية، لا أن يكون خادعاً لقرائه.
لا يجوز أن يكون "حِيادياً" بلا موقف، لأن الحياديّة لا ترضي قراءَه ولا تخدم الحقيقة.
في بلداننا العربية والإسلامية قِلّة من الكتّاب والأدباء يحافظون على طُهْرهم ونقائهم، أما الغالبية – وأقولها بكل مرارة- يفتقدون مثل هذا "الطُّهر".
فتراهم بلا موقف. "الانتهازية" سلوكهم!
وفي عصرنا هذا حيث ينتشر "الاستبداد" في أوطان عربية كثيرة أمام الكاتب مَسْلكان إما أن يعضّ النواجذ على ما يعتقد أنه "الحقيقة" أو يسقط فيربط أسبابه بأسباب المستبد فيكون السقط الشنيع، وهنا أستذكر عبارة ذات دلالة للشاعر والمفكر الكبير "أدونيس" قالها في حوار أُجري معه.
قال: إن الكتّاب والمثقفين وأنا منهم أصبحوا "موظفين"!
قالها بمرارة لأن هذا يعني أن حرية الكاتب والمثقف ما زالت منقوصة في بلداننا.
وبعد ما قاله همنغوي ينبغي أن يعظ كل كاتب أو شاعر اعتاد أن يغيّر جِلده!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :