facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رواتب النواب .. مشروعية الدفع .. ومشروعية الالغاء!


ماهر ابو طير
15-02-2010 01:07 PM

تم حل مجلس النواب الخامس عشر ، وبعضهم جاء ليحصل على البكالوريوس النيابي ، بالبقاء اربع سنوات ، فخرج بدبلوم متوسط بعد البقاء لعامين.

ليس مُهما مستوى التحصيل البرلماني ، وما هو مُهم هو التقاعد النيابي ، الذي حصل عليه نواب بعد ان امضوا نصف المدة ، واذا كانت التعليمات لا تتحدث عن مدة محددة لحصول النائب على التقاعد ، فان كثرة كانت تتوقع ان يرفض النواب الحصول على تقاعد مالي بعد مرور فترة قصيرة فقط من نيابتهم ، خصوصا ، ان الشعارات التي طرحوها للاستهلاك المحلي ، وهي شعارات مللنا طرحها من هنا وهناك ، لم تعد تُقنع احدا ، وكان الاولى بكثير من النواب ان يمتنعوا عن اخذ هذه الاموال بغير وجه حق ، خصوصا ، ان البلد كما يقول مسؤولون يعاني من ضائقة مالية خانقة ، باتت بينة وواضحة على اكثر من صعيد.

ما ننتظره اذا كنا ننوي ان نمارس الشفافية ، والحرص على المال العام ، ان تحدث هناك تعديلات قانونية بأثر رجعي تُلغي تقاعد نواب السنتين ، وتُلغي تقاعد النواب بشكل عام ، سواء امضوا نصف المدة او كلها ، لان النيابة عمل تطوعي ، ولا نرى الجماهير تحاصر منزل احد لاقناعه بالترشح للنيابة ، وكل القصة في الاغلب قصة وجاهة اجتماعية ونفوذ وسعي لاستعادة المصاريف التي انفقها النواب خلال حملاتهم الانتخابية ، بوسائل شتى ليس هنا محل ذكرها. الحكومة مطالبة في هذا الصدد باتخاذ قرار جريء بوقف تقاعد النواب للمجلس المنحل ، والرواتب التقاعدية لكل النواب السابقين ، عدا الذين لديهم رواتب تقاعدية من وظائف اخرى شغلوها. الحكومة بهذه الطريقة ستوفر مبالغ مالية طائلة ، وستلغي المساواة الجائرة بين موقع نائب ووظيفة وزير ، وهي صرعة خرج علينا بها البعض ، دون ان يعلل هؤلاء وجه التساوي ، خصوصا ، ان الاولى طوعية ومنتخبة ، والثانية لها اصولها المعروفة.

المعلومات التي تتردد حول العزم بمنح النواب في المجلس المقبل مكافآت مالية ، معلومات لم يتم تثبيتها رسميا حتى الان ، وهو توجه ممتاز ، لا يكتمل بصراحة الا بمعالجة الاختلالات القديمة في المجالس النيابية السابقة ، فبأي حق يحصل النائب على راتب تقاعدي يصل الى مئات الاف الدنانير ، حتى نهاية حياته ، وهو ترشح اساسا من اجل حماية الجماهير واستعادة حقوقها ، وتوفير متطلباتها ، تحت عنوان انه خادم للناس ، فاذا به يتحول الى جامع للدنانير باسمهم. القرار الجريء حقا اذا اوقفنا دفع الرواتب التقاعدية بأثر رجعي عبر تغطية قانونية ، من اجل ضغط النفقات ، واعادة الترسيم بين النائب المدلل ، والنائب المنتخب الذي يقوم بدوره ، بعد انتخابه من جانب الناس.

ملف امتيازات النواب السابقين ، وتحديدا الراتب التقاعدي بحاجة الى فتح موضوعي ، والى قرار جريء ، خصوصا ، ان تحويل النائب الى موظف عمومي ، له مكتسبات التقاعد ، يخالف حتى روح الرقابة والتشريع ، كما ان الغاء الرواتب التقاعدية بأثر رجعي ، لكل النواب السابقين ، سيمنح اي مراجعات مالية بشأن الموازنة ، صدقية عالية ، حتى لا تأتي التغييرات على مستويات شعبية ، تدفع ثمن الوضع الاقتصادي الصعب ، فيما غيرها يتدلل بأموالها ، على مرأى من عيون غضبها واعتراضها ايضا. من جهة اخرى فان الغاء راتب النائب ، وتقاعده في المجالس النيابية المقبلة ، سيخفف من زحام المرشحين ، بحثا عن مكاسب نيابية.

كم تُكلف الرواتب التقاعدية لكل النواب السابقين ، وهل سيعترض هؤلاء اذا الغُيت رواتبهم التقاعدية وتم تخصيصها لمن يستحقها حقا.

سؤال برسم الاجابة.

mtair@addustour.com.jo

الدستور




  • 1 د هناء النابلسي 15-02-2010 | 03:24 PM

    طرح جميل جدا فالعمل النيابي هو في الاساس عمل تطوعي ينبع من رغبة حقيقية بالعمل لما فيه المصلحة العامة وليس لتحقيق مكتسبات مادية , للاسف فان البعض من النواب يدخل في سباق مع الزمن لتعويض ما انفقه اثناء حملته الانتخابية مما ينعكس على ادائه , نتمنى اعادة النظر بالامتيازات المادية غير المبررة التي ترافق النائب من لحظة وصوله لقبة البرلمان وحتى نهاية العمر......

  • 2 فادي عويدات 15-02-2010 | 03:49 PM

    استاد ماهر
    جرئ جدا" هدا الاقتراح وهو فغلا" استغلال حيث اصبحة مهنة مجزية و تقاعدية هدا يودي الى الابتعاد عن الدور الرقابي و التشريعي اعتقد انا الغاء الامتيازات غير المبرر للنواب سوف يودي الى دور اقوى للنائب

  • 3 من وحل الواقع 15-02-2010 | 09:00 PM

    مقال اثلج صدورنا يا استاذ ماهر فان ارى انه حتى المكافأة النائب لا يستحقها فعدد ساعات دوام النائب في اليوم هذا اذا داوم او حضر الجلسات لا تتجاوز ربع دوام الموظف ذو الراتب البسيط جدا والنائب منذ ان يفوز بالمقعد النيابي يظن نفسه انه قد فاز بالجائزة الكبرى باليانصيب فيصبح اكبر همه ان يناطح الحكومة من اجل الامتيازات الخاصة التي لا تنتهي فما ان يحصل على ميزة او اعفاء او .... الخ الا ويبحث عن التي بعدها وكأنه نائب لشخصه فقط ولتنمية امواله وزيادة رصيده في البنوك.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :