facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خدمة العلم: خدمة الوطن الاحلى


د.عدنان الطوباسي
08-09-2020 04:31 PM

بعد ان انهيت دراستي الاولى في الرياضيات التحقت بخدمة العلم ..ذهبنا الى منطقة خلو في الزرقاء ومن هناك وعبر سيارة كونتنتال عسكرية انتقلنا الى لواء طلال على مشارف منطقة ام قيس كانت فترة تدريب لمدة ثلاثة اشهر سعدت خلالها والزملاء المكلفين بالتعرف على مجموعة من المدربين وكان قائد كتيبة التدريب شاب رائع هو الرائد محمد عبد الرحيم الحياري..كان بشوشا ومبتسما ولا ادري اين هو الان فله كل التحية والتقدير..وكان يزورنا كل اسبوع العميد الركن عبد المجيد مناور المجالي رحمه الله واسكنه فسيح جناته..كان دمث الخلق مبتسما كلما اطل علينا نعرف انه سيمنحنا يوم اجازة على اجازتنا ..ثم التحقت بقيادة الفرقة ١٢ الادارية على مشارف عجلون وخدمت هناك عدة اشهر كاتبا ..لا بد ان اشكر فيها رئيس هيئة اركان الفرقة العميد الركن محمد سميح حنون رحمه الله واسكنه فسيح جناته الذي وافق على التحاقي بمدرسة الدروع بعد تنسيب طيب الذكر الملازم احمد ناجي مدير القلم الذي له فضل علي اثناء خدمتي هناك والتي خلالها فزت ببعثة عسكرية لاداء مناسك الحج..وفعلا التحقت بمدرسة الدروع في الزرقاء حيث سعدت بدعم وترحيب الضباط جميل المرايرة ابو جهاد والمرحوم يوسف ابو موفق الذي كان مدير قلم المدرسة والذي الحقني مشكورا بجناح التعبئة الذي كان فيه العزيز محمود النجار ورئيس الجناح المقدم الرائع عبد الرحيم ابو عنزة.. ثم تولى الجناح المقدم المحترم محمد علي هلال وبعده الانسان المبتسم للحياة الودود المقدم محمد محمود موسى العبادي رحمه الله..وايضا تعرفت على نخبة من الضباط العرب والاردنيين الذي كانوا يتلقون دورات تدريبية هناك..وكنا احيانا انا والنجار ننتظر المقدم منصور العبادي الشهم لنركب معه من اطلال جناعة الى مدرسة الدروع عبر سيارته الفوكس البيضاء.. في خدمة العلم وعبر سنتين من العمر البهي قضيت ايام العسكرية والضبط والربط والدقة واحترام الوقت والجد والاجتهاد والصبر وصقل السخصية وقوتها ..كانت اياما من العمر لا تنسى ولن تنسى..من اجل الوطن الاغلى والاحلى..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :