facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الذكرى الرابعة عشر لوفاة الأستاذ الدكتور علي الزغل


24-10-2020 01:21 PM

عمون - يصادف اليوم السبت الرابع والعشرين من تشرين الأول، الذكرى الرابعة عشر لوفاة الأستاذ الدكتور علي شتيوي الزغل الذي انتقل إلى جوار ربه في مثل هذا اليوم من العام 2006 بعد مسيرة حافلة قام خلالها بالمهام والواجبات التي أسندتها إليه طبيعة المهنة التي اختارها مساراً لحياته في خدمة جامعة اليرموك وطلبتها من تم تعيينه في كلية الآداب مع مطلع الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي 1979-1980.

أُسندت للزغل في جامعة اليرموك العديد من المواقع الإدارية، حيث عُيّن مديراً لدائرة العلوم الإنسانية والاجتماعية مدة أربع سنوات للفترة من 1981- 1985، وكانت تشمل" التاريخ والآثار والانثروبولوجيا وعلم الاجتماع والفلسفة وعلم النفس والعلوم السياسية والدراسات الإسلامية"، وهي الدائرة التي تحولت فيما بعد لتحمل اسم كلية الآداب والعلوم الإنسانية والذي أصبح الزغل عميداً لها للأعوام 1984-1987، كما عمل مديراً لشؤون الطلبة للفترة من 11-25-8-1984، وللفترة من 1-6 إلى 15-8-1986 عمل رحمه الله قائماً بأعمال مدير معهد الآثار والانثروبولوجيا، ومديراً لمركز الدراسات الأردنية طيلة فترة غياب المدير الأصيل ولمدة أسبوعين للأعوام 1983-1984-1985، كما عمل مديراً لمركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية منذ العام 1999 وحتى العام 2005.

عمل رحمه الله في جامعة مؤتة رئيساً لدائرة العلوم الإنسانية للعام الجامعي 1987-1988، والتي كانت تشمل تخصصات اللغة العربية واللغة الإنجليزية والتربية والتاريخ والآثار وعلم الاجتماع والجغرافيا، وخلال الفترة الواقعة بين عامي 1989-1994 عمل عميداً لشؤون الطلبة في جامعة العلوم والتكنولوجيا لمدة خمسة أعوام امتدت من 1989 وحتى العام 1994، ثم تم تعيينه للفترة الواقعة بين عامي 1994-1997 عميداً لشؤون الطلبة في جامعة السلطان قابوس في سلطنة عُمان، وفي العام 1997 عاد لمتابعة المسيرة في جامعة اليرموك، وفي العام 1999 تسلم منصب مدير مركز دراسات اللاجئين والنازحين والهجرة القسرية واستمر فيه حتى العام 2005 وقام بجميع المهام والمسؤوليات المطلوبة منه وتم تنظيم العديد من الندوات والمحاضرات التي ناقشت موضوعات ذات علاقة بترجمة وتنفيذ رؤية المركز.

وفي العام 2007 حصل رحمه الله على جائزة الدولة التقديرية تقديراً لجهوده الفكرية ومساهمته الفاعلة في بناء الحياة الثقافية في المملكة الأردنية الهاشمية، ويبقى الشكر موصول هنا إلى صديقه الأستاذ الدكتور عبد العزيز الخزاعلة من قسم علم الاجتماع في جامعة اليرموك الذي قام بترشيحه لهذه الجائزة.

وتجدر الإشارة إلى أن الدكتور علي الزغل ولد في قرية الطيبة في الأول من كانون الثاني من العام 1940 فتولى تنشئته المرحوم المختار عطية، وفي العام 1957 حصل على شهادة الثانوية العامة ثم انتقل إلى جامعة بغداد وحصل في العام على درجة البكالوريوس في علم الاجتماع، وهناك حصل على اول جائزتين في مسيرته وهما جائزة محافظ بغداد وجائزة جامعة بغداد 1961 حيث كان الثاني على خريجي كلية الآداب لذلك العام، ثم عمل مدرساً في العديد من مدارس المملكة التي تنقل خلالها بين عدة مدن كمحافظة مأدبا وفي بعض مدن الضفة الغربية كمدينة رام الله، وخلال تلك السنوات وتحديداً في العام 1963 حصل رحمه الله على شهادة الدبلوم في تنمية المجتمع من مركز تنمية المجتمع في منطقة سرس الليان في جمهورية مصر العربية.

وفي العام 1971 حصل على درجة الماجستير في علم الاجتماع من جامعة ولاية سان فرانسيسكو، وبدون انقطاع واصل تعليمه للحصول على درجة الدكتوراه في نفس التخصص ولكن هذه المرة كانت من جامعة نورث وسترن في ولاية الينوي في الولايات المتحدة الأمريكية وكان ذلك عام 1976 وكان عنوان أطروحته بعنوان" تغير أنماط الانتماء بين العرب – الأمريكيين: الفلسطينيين من رام الله والسوريين اللبنانين".

تزوج الدكتور علي من الاستاذة الدكتورة مكرم حسين الزغل ( عالمة الكيمياء غير العضوية ) عام 1980، وأنجبا 5 من أفضل الأطباء على مستوى العالم وهم:

1- د. ليلى: استشارة النسائية والتوليد .. جامعة اكسفورد .. جامعة العلوم والتكنولوجيا

2- د. زيد: أخصائي أنف أذن وحنجرة وزراعة قواقع.. Jackson Memorial Hospital ... Miami

3- د. نجوى: أخصائية أطفال خداج.. الجامعة الاميركية في بيروت ... مستشفى سيدرا (قطر )

4- د. أروى : أخصائية أشعة تشخيصية وعلاجية ( جامعة هارفرد الاميركية )

5- د. عبدالله : مقيم أشعة بجامعة هوبكنز الاميركية

وانتقل الأستاذ الدكتور علي الزغل إلى رحمة الله تعالى في 24-10 من العام 2006، وتم دفن جثمانه الطاهر في الطيبة.

الفاتحة على روحه في الذكرى الرابعة عشر لرحيله.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :