facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





استثنائيون في ظروف استثنائية


أحمد الحوراني
09-11-2020 01:58 PM

اليوم سيقول الأردنيون كلمتهم بكلّ ما عُرف عنهم من حرص على بناء وطنهم وسعي لمراكمة إنجازاته وتعظيمها والبناء عليها ولن يتقاعس أي منهم عن ترجمة رغبته تلك بالخروج إلى صناديق الاقتراع والمشاركة في العرس الديمقراطي الذي سيولد من رحمه مجلس النواب التاسع عشر في تاريخ المسيرة البرلمانية في المملكة، وسيخرجون وفي يمين كلّ منهم أمل بأن القادم أفضل إن هم أحسنوا الاختيار على أسس برامجية مدروسة وقناعة بما قدمه المرشح الذي حظي بصوت هذا المواطن أو ذاك فلا مجال إذن للمجازفة بالصوت لئلا ترجح كفة أحمال زائدة يزجّ بها للقبة فتعود بالمسيرة القهقهرى بدلًا من التقدم بها للأمام.
   
لن يخيّب الأردنيون رجاء دولتهم وأمل قائدهم جلالة الملك الذي يراهن عليهم وعلى وعيهم وتفهمهم لجملة التحديات التي تواجه الدولة ليكونوا استثنائيون في ظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا وهم يواجهونها بكبريائهم الوطني ليكتبوا على صفحات التاريخ أنّنا الشعب الذي أراد فكان له ما سعى إليه وحقق ما لم يحققه الآخرون وأن هذه الإرادة باتت علامة فارقة في مسيرة المملكة.
    
اليوم سيقررالمواطن الأرني شكل مجلس النواب القادم وبالتالي شكل وطبيعة المرحلة القادمة، وتطلعاتهم تسير بهم نحو أفق جديد في تركيبة مختلفة لمجلس النواب في جوهرها ومضمونها عن المجالس السابقة التي لم تأتي على قدر مطامح الناس ومسؤولية جزء من ذلك يتحملها المواطن الذي تقاعس عن الإدلاء بصوته للمرشح الذي يستحق فراح وأعطاه لمن لم يمتلك رؤية ولا نهجًا ثم حان وقت الندب في ساعة لم يعد ينفع فيها الندم.
  
إن الانتماء الحقيقي الصادق للأردن وترجمة هذا الانتماء إلى عمل وأداء للواجبات، هو مقياس المواطنة الصالحة، فنحن في الأردن أسرة واحدة يتساوى أفرادها في جميع الحقوق والواجبات بغض النظر عن الأصول والمنابت، وليس أدلّ على هذا الانتماء اليوم من تقدم كل مواطن أنى كان موقعه لمواجهة مع نفسه قبيل أن يخطّ قلمه اسم هذا المرشح أو ذاك للوصول بالوطن إلى المستوى الذي يليق بالأردنيين وطموحاتهم النبيلة في التنمية والحياة الكريمة.
 
الاقبال على الانتخابات اليوم هو عنوان لمحطة أخرى يعبرها بلدنا، وعلى كل مواطن أن يصع في عين اعتباره أنه مسؤول أمام الله وامام نفسه ووطنه والثقة مطلقة بأن سلامة الإجراءات التي اتخذتها الجهات المسؤولة عن إجراء الانتخابات في هذا اليوم تؤكد أن هناك توازن بين صحة المواطن والمحافظة عليها وبين ممارسته لحقّه الدستوري، وبالتالي فإن من يحاول دسّ السم في الدسم ويذهب لتحريض الناس على عدم الخروج إنما هو كالسوسة التي تنخر السنّ فتعطبه ولا صلاح إلا باجتثاثه.
   
ليكن العاشر من تشرين الثاني يوم أردنيا استثنائيا بكل مقاييس المواطنة الصالحة الحقة التي ميزت هذا البلد قيادة وشعبا على الدوام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :