facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الزراعة هي المساهم الرئيسي في الأمن الغذائي الاردني


حاتم القرعان
20-11-2020 06:28 PM

يجب إعطاء ملف الأمن الغذائي أهمية وأولوية كبيرة ضمن خطط الحكومة ففي المملكة الأردنية الهاشمية طاقات شبابية حيوية ورئيسية وهي على استعداد لإنشاء فرق عمل تضم كافة مكونات المجتمع الأردني العظيم، وهناك طاقات شبابية مستعدة لخلق بيئة وإنشاء مكون أساسي يعمل بكل ثقة وتمكين لجعل الأردن مكتفي ذاتياً بل ومصدر لكثير من الموارد الزراعية النباتية والحيوانية فعلى سبيل المثال تم عمل فريق تقصي ودراسة حقيقية لعمل سدود صغيرة في قاع الوديان السحيقة يستطيع كل فلاح وكل عامل وكل مالك لأي قطعة زراعية استجرار كمية المياه الكافية لري و زراعة موسم صيفي من الخضروات الصيفية وذلك عن طريق محرك مكانيكي بسيط
وأيضاً يتم زراعة الأشجار من الحمضيات واللوزيات وغيرها في الأراضي الزراعية المجاورة لتلك السدود المصطنعة.

وللعلم هناك أراضي مشاع وغير مستملكة وغير مستغلة فلو منحنا بعض المهندسين والعاطلين عن العمل فرص إستثمار تلك الأراضي لمدة خمس سنوات تحت إشراف مختصين بهذا الشأن ومراقبة أعمالهم وتقييم منتوجاتهم ومن ينجح في ذلك الإختبار يتم تمليكه العقار الذي استثمره وذلك حسب تقدير لجنان مختصة من مهندسين وأصحاب خبرة واختصاص ذلك مع ضمان توفير كافة السلع الأساسيةورفع الجاهزية للتعامل مع كافة المتغيرات وإيجاد حلول لأي عوائق تحول دون إنجاح هذه الخطة المستقبلية وذلك لأن استقرار سوق الغذاء في الدولة هو من أولويات تأمين معيشة الفرد.

يجب على الدولة تعزيز قدرات البحث وتطوير برنامج الأمن الغذائي وذلك بالمساعدة بما سبق وباستزراع الأراضي الجبلية والسهلية وتسهيل إدراج ذلك ضمن قطاع وزراة الزراعة والاقراض الزراعي، ومن واجب الدولة تكريس التقنيات الحديثة والذكية وتأمينها للمهندسين الزراعيين والفلاحين والشبان العاطلين عن العمل عن طريق قروض بنكية لمساعدتهم وتحفيزهم لإنجاح هذه الخطة التي تكفي الدولة من المنتوجات الزراعية والحيوانية بل وتصدير الفائض إلى الخارج، ومن إحدى خطط زيادة الإنتاج المحلي أيضاً مساعدة الأطباء البيطريين وأصحاب الخبرة بإنشاء مزارع نموذجية لتربية الأبقار والدواجن ولا بأس من تأمين مناحل لاستخراج العسل.

إن الأمر يستدعي من الحكومة التركيز على قطاع الزراعة ودعمه وتطويره وتوفير المعدات اللازمه والتكنولوجيا المتطوره بهذا المجال.     
      
جاءت توجيهات جلالة الملك عبدالله الأخيرة بتعزيز دور القطاع الزراعي في الأردن، لأنه واثق بأن قطاع الزراعة بالنسبة للأردن من أهم الفرص الواعدة لدعم الاقتصاد المحلي ، وهو ما نحن بأمس الحاجة إليه في ظل تراجع وانكماش الاقتصاد الدولي في ظل جائحة كوروناوقلةالمساعدات الخارجية للأردن في المستقبل القريب بسبب الآثار الاقتصادية السلبية العميقة التي أثرت على كل القطاعات، والاقتصاد العالمي الكلي.لا بد من يكون التفكير الإبداعي في وزارة الزراعه لخطط مدروسة لاستغلال الأراضي وعرض مبدء التأجير الذي ينتهي بالتملك لخلق فرص للمساهمه في الحد من معالجة الفقر والبطالة.

ولا بد من أن اشير إلى إعلان دولة فيصل الفايز عن أهمية تحقيق الأمن الغذائي الاردني كمشروع وطني شامل لاستغلال الأراضي تأتي هذه الفكره وفي هذه المرحلة الصعبة والحرجة التي يمر بها الوطن في وقتها، مع ازدياد أعداد العاطلين عن العمل وصعوبة الاستيراد والتصدير في ظل الجائحة وهي فكره تستحق التمعن والتفكير الجاد والعملي لتطبيقها على الارض الواقع وضمن أسس علمية حديثة تبدأ بتأجير تلك الاراضي التي تنتهي بالتملك.

حفظ الله الأردن وشعبه وحفظ الله جلالة الملك عبدالله الثاني وولي عهده الأمين

والله من وراء القصد




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :