facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





السفارات والسفراء وما بينهما


ماهر ابو طير
07-04-2010 04:17 AM

اسابيع قليلة وتبدأ السفارات الاردنية في الخارج بالاحتفال بذكرى الاستقلال. الخارجية لدينا لا تمول كل حفلات السفارات ، وتختار عددا كل عام ، ذات المشكلة تتكرر كل عام. اي وجود مواطنين يغضبون لعدم دعوتهم. هذا يحدث في الدول التي بها جاليات اردنية كبيرة ، وتتم دعوة مئات فقط الى كل حفل ، لان الخارجية تدفع مبلغا محدودا ، لا يمكن السفير من دعوة الالاف بطبيعة الحال. الاعتراض هنا هو وجود من هو مقرب فتتم دعوته ، ووجود من هو بعيد في علاقته مع السفارة فلا يتم الاهتمام به. المشكلة لها وجه اخر ، فقد تقيم احدى السفارات حفلا في دولة بعيدة ولا تجد عشرين مواطنا اردنيا لدعوتهم ، خصوصا ، في بعض السفارات في دول نائية.

وزير الخارجية نشط ، وعليه ان يسعى لدعم السفارات في الخارج. لا يعرف كثيرون ان السفير الاردني في اي بلد لا مخصصات لديه غير راتبه. والشكاوى على السفارات والقنصليات لا تتوقف بسبب القضايا القنصلية في اغلب الاحيان. وبسبب المعاملة ، والدعوات والدور المفترض من جانب السفارة تجاه المواطن الاردني في الخارج. ما هو مطلوب حقا زيادة موازنة الخارجية ، ودعم كوادر السفارات ، دبلوماسيين وموظفين محليين ، من الاردنيين تحديدا ، بالاضافة الى مراجعة مفهوم دور السفارة ، وعلاقته بالجالية الاردنية في الخارج ، وهي علاقات شبه غائبة ، في كثير من الاحيان ، وموجودة في حالات اخرى ، ولا يرضى عنها افراد اخرون.

"الاردنيون بخير" تعبير تسمعه كلما حدث زلزال او فيضان في دولة ما ، ولا تعرف كيف تمكنت السفارة من التأكد بهذه الصورة السريعة جدا من سلامة الاردنيين في الخارج. ونحن نسمع عن قصص يشكو فيها مواطنون من تركهم في قضايا مختلفة وحدهم. ما هو مطلوب اليوم ليس الهجوم على السفارات او الدفاع عنها. مطلوب اعادة انتاج دور السفارة ، ودور السفراء والهيئة الدبلوماسية بكل من فيها ، ولا يحدث هذا الا بتأمين ظروف مالية ممتازة ، وبتوسعة دور السفارات التي لا تعرف اسماء الاردنيين ولا عناوينهم ، في تلك الدول باستثناء من هو معروف او على صلة بالسفارة.

ملف السفارات الاردنية في الخارج ملف شائك. ما بين المصاعب وقلة الامكانات ، وما بين اراء الجاليات الاردنية في الخارج ، وما بين ما تريده الوزارة ، وما تخصصه الموازنة ، ومن هناك نذهب الى ملف الادوار الاجتماعية والاقتصادية والاكاديمية للسفارات ، بكل التفاصيل ، لا تحل كل هذه الملاحظات بمجرد العصف الذهني ، فلا بد ان تكون هناك اجراءات وادوار اخرى للسفارات ، وتمويل هذه التوسعات في حال حدوثها.

matir@addustour.com.jo

الدستور




  • 1 07-04-2010 | 05:10 AM

    احسنت


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :