facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ماذا بعد اغتيال العالم النووي الايراني


عبداللطيف الرشدان
01-12-2020 12:58 PM

في صبيحة يوم السابع والعشرين من شهر تشرين ثاني لعام 2020 تعرض العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة لعملية اغتيال ناجحة شمال العاصمة الإيرانية طهران أثناء مرور موكبه في الطريق حيث تعرضت سيارته لوابل من الرصاص من خلال مدفع رشاش في سيارة نيسان كانت تقف على بعد 150 مترا من موكب زادة واصابته رصاصتين اخترقت خاصرته ورصاصة في ظهره مزقت النخاع الشوكي واودت بحياته قبل محاولة اسعافه.

وعادة ما يحيط الغموض بعمليات الاغتيال من هذا النوع ولا تكشف حقيقته الا بعد الإفراج عن الوثائق الرسمية بعد مرور سنوات طويلة وربما لا يكشف النقاب عن حقيقتها مطلقا مثل ما حصل في عملية اغتيال الرئيس الأمريكي جون كيندي.

المثير في الأمر أن عملية الاغتيال تمت باسلحة متطورة يتم التحكم بها عن بعد حيث لم يكن هناك وجود للعنصر البشري وبعد التنفيذ تم تفجير السيارة وتبين ان مالكها غادر إيران بعد ثمان وأربعين ساعة من عملية الاغتيال وصرحت المصادر الرسمية الايرانية ان عملية الاغتيال نفذت باسلحة إسرائيلية الصنع مما يوحي ان الموساد الاسرائيلي هو منفذ العملية.

ولم تعلن اية جهة مسؤوليتها عن العملية وخاصة مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو على الرغم من انه سبق وصرح ان إسرائيل تتابع الملف النووي الإيراني وان لديها معلومات مؤكدة حصلت عليها من داخل إيران حول عملية التطوير النووي الإيراني وتخصيب اليورانيوم لاستخدامه في أغراض غير سلمية وذكر مجهودات محسن زادة بهذا الخصوص.

وقد هددت إيران بالرد الحاسم على هذه العملية وهي تملك أدوات الرد وتستطيع تعليق هذه المهمه بحزب الله او الحوثيين او بمليشياتها الاخرى وضرب مصالح اسرائيلية او امريكيه في العراق ولبنان او دول الخليج او مصالح اسرائيلية في دول أوروبا خاصة وان الرئيس الأمريكي ترامب يريد أن يورط الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة بايدن بخلق أزمة في منطقة الشرق الأوسط ربما تتطور إلى حرب إقليمية احد أطرافها طهران.

ولكن إيران بتقديرنا لن تلجأ إلى خيار الرد على عملية الاغتيال ارضاء لامريكا التي تسعى قيادتها الجديدة إلى اعادة الاتفاق النووي مع إيران مقابل نزع العقوبات المفروضة عليها. إضافة إلى أن إيران لم ترد على عمليات اغتيال سابقة وقعت بين عامي 2008 و2010 لعلماء إيرانيين ولم ترد على اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني الا بعملية محدودة جدا على قاعدة أمريكية في العراق أسفرت عن خسائر مادية فقط.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :