facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هذا ما ننتظره في «البرنامج التنفيذي للحكومة»


عوني الداوود
16-01-2021 12:01 AM

«البرنامج التنفيذي للحكومة» هو التزام من قبل الحكومة بدءا من ردها على كتاب التكليف السامي برفع برنامج تنفيذي مفصل للمقام السامي خلال (100) يوم، مرورا بتأكيدات دولة رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة على ذلك في البيان الوزاري أمام النواب، ثم عاد ليؤكد على ذلك أيضا خلال لقاءاته مع الكتل النيابية، وأخيرا الاربعاء الماضي في رده على مناقشات النواب أعلن أنه سيضع تفاصيل البرنامج التنفيذي أمام « المجلس « بعد رفعها لجلالة الملك.

ننتظر البرنامج التنفيذي للحكومة لانه « الترجمة « الحقيقية للبيان الوزاري وفق ما سيتضمنه من اجراءات فعلية ملموسة على أرض الواقع وفقا لمواعيد زمنية معلنة وأدوات واضحة لقياس الانجاز - كما قال رئيس الوزراء -.

ننتظر برنامج الحكومة ( المتوقع خلال الايام القليلة المقبلة ) أن يتضمن الرؤية والمنهجية الشاملة للتعامل مع مختلف القضايا الاقتصادية والاجتماعية والمالية والسياسية والاصلاحية لمختلف القطاعات، ومسودة البرنامج جاهزة ( وبدت ملفاتها المكثفة في يدي رئيس الوزارء كما أشار لها خلال رده على مناقشات النواب للبيان الوزاري ).

واذا كان النواب قد استغرقوا اياما عدة في مناقشة البيان الوزاري الذي تضمن « عناوين « شاملة دون الخوض في التفاصيل، فان الواجب يحتم مناقشات ومتابعات ورقابة ومحاسبة لما سيرد في خطة الحكومة من « تفاصيل «، لأن الاختلاف في وجهات النظر بين الحكومة والنواب سيكون غالبا حول : «الأولويات، وأدوات و آليات التنفيذ».

هناك ملفات وقضايا تطرق لها النواب في مناقشاتهم للبيان الوزاري، وهناك ردود مرّت سريعا على تساؤلات عديدة للنواب، وينتظر الشارع ويتوقع أن يقرأ في سطور الخطة التنفيذية المفصلة لبرنامج الحكومة اجابات واضحة وصريحة على ملفات مهمة نشير الى بعضها على نحو سريع :

1 - ننتظر تفاصيل خطة الحكومة بتحقيق « التأمين الصحي الشامل « الذي لطالما تحدثت عنه ووعدت به حكومات متعاقبة، بعضها حقق خطوات متقدمة ولكنه مشروع طموح ينتظر حكومة تحوله الى منجز وطني يلمسه المواطن، وقد آن الأوان لذلك في ظل تطور متسارع ومشرّف لخدماتنا الصحية والطبية أثبتت كفاءة عالية في مواجهة جائحة « كورونا «.

2 - ننتظر تفاصيل الملف الزراعي، وخطة انقاذ هذا القطاع، وآليات ترجمة « الخارطة الزراعية « وهل سيكون هناك أراض يتم تأجيرها على الشباب لاستثمارها بما يعزز الاعتماد على الذات ويحقق «الأمن الغذائي» يجعل الأردن مركزا اقليميا له؟

3 - ننتظر تفاصيل أكثر حول خطة وبرنامج الحكومة لمواجهة معضلة « البطالة « وكيف يمكن خلق فرص للشباب في « جائحة « عمقت هذه المعضلة محليا وعالميا؟ وما هي خطط الحكومة التفصيلية لبرامج الحماية الاجتماعية؟

4 - وما هي تفاصيل « الصندوق الخاص بالمسنين «؟

5 - ننتظر خطة الحكومة وبرنامجها التفصيلي للتعافي الاقتصادي : كيف ستحفز الاستثمارات؟ وما هي حوافز جذبها محليا وخارجيا؟ كيف ستشجع الصادرات وما هي الاسواق الخارجية التي ستعمل على فتحها وفق خطة وبرنامج واضحين؟

6 - في الملف الاقتصادي تحديدا ننتظر « تفاصيل التفاصيل « - خاصة مع بدء مناقشات موازنة 2021 غدا في مجلس النواب - حول سبل رفع معدلات النمو؟ وكيفية معالجة عجز الموازنة؟ والحد من المديونية المتصاعدة؟

7 - ننتظر تفاصيل أكثر حول « الصندوق الاستثماري السيادي « وآليات عمله.

8 - ننتظر قرارات وآليات تؤكد وتترجم « الشراكة الحقيقية « مع القطاع الخاص، بعيدا عن الشعارات الرنانة.

9 - ننتظر نحن في « الصحافة الورقية « تفاصيل حول سبل وخطط انقاذ ودعم الصحف الورقية.

10 - ننتظر الكثير الكثير من التفاصيل في جميع الملفات الخدمية، في التعليم، والجامعات، في القطاع الصحي، والنقل، والطاقة، والسياحة والشباب والرياضة والثقافة.. الخ..فهل نجد في « البرنامج « اجابات شافية؟؟.

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :