facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نادي الصريح الرياضي - يلعب ولا يتعب


عبد الكريم محسن ابو دلو
18-01-2021 05:20 PM

تأسس نادي الصريح الرياضي عام 1973، ليبدأ مشواره الرياضي والثقافي والاجتماعي في الصريح؛ تلك البلدة الرابضة بالشمال الأردني، سهلة خضراء تجاور إربد القصبة، تتوسط حوران بأهازيجه الشعبية الجميلة، والنّدية بزيتونها الأخضر وشدوها القمحي اللذين يصافحا الحياة منذ مئات السنين.

ويعتبر هذا النادي من الأندية المكافـِحة على مستوى المملكة، فقد تمكّن خلال مشواره التّعب أن يؤسس مكانة مرموقة ويكوّن سمعة طيبة، في فضاءات الوطن الرحبة بالعمل والإنجاز، بفضل وقوف أهالي البلدة مع ناديهم، إلى أن تكلل أوج نجاحاته في عام 2011 بصعوده إلى دوري المحترفين لأول مرة، ويدخل مضمار الأضواء ويتنافس مع أندية الأردن العريقة. فاستطاع أن يلاعب الكبار ويقارع المحترفين ببسالة وشجاعة، رغم الفارق البيـّن في الإمكانات والموارد والقدرات.

وإن كانت المنافسة الرياضية هي طموح نادي الصريح الرياضي والفوز هدفه، ولكنه وهو يلعب في المستطيل الأخضر يؤدي رسالة ً مهمة ويقوم بمهمة كبيرة، ينطلق فيها من معيار أخلاقي يرسمه في كل مباراة أو لقاء له، هو الحفاظ على سمعة الصريح؛ البلدة والأهل والقيم والتراث، متحليا بشمائل الفرسان، ومكتنزا بالروح الرياضية الجميلة، ومتجملا بأدبيات الإنسان الأردني الأصيـل.

لم يحالف الحظ نادي الصريح في دوري المحترفين الذي انتهى قبل يومين، فهبط إلى مصاف الدرجة الأولى لأسباب كثيرة، منها تأثره بتداعيات جائحة كورونا والإصابات التي تعرض لها بعض لاعبيه وقدراته المادية المتواضعة، فضلا عن كمية الاهتمام المحدودة التي توجه إلى النادي خلاف الأندية المحظوظة بالرعاية والدعم.

ولكن الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى ليس نهاية المطاف، فقانون الرياضة الأساس هو قبول الخسارة كما هو قبول الفوز. وعليه، يجب أن يكون اللعب ضمن دوري الدرجة الأولى محطة لتقييم المسيرة وإعادة بناء التوازن ومراجعة المنهج: إدارة وبناءً وتأهيلا، لتشكل بالتالي فرصة للانطلاق نحو المستقبل الرياضي بفكر خلاق، يلبي الطموح ويواكب التغيرات ويستوعب التحديات.

إن المطلوب من وزارة الشباب والإتحاد الأردني لكرة القدم، وهما الجهتان المعنيتان بالإشراف على الشباب والرياضة ورعايتهما بشكل عام، وعلى أندية كرة القدم وتنظيم البطولات بشكل خاص، أن تنصف الأندية الرياضية ذات الامكانات المحدودة، التي تقدم للشباب الأردني وللرياضة أداءً رياضيا ممتعا وكفاءات قديرة، بشكل يساهم بوضوح في إثراء المشهد الشبابي والرياضي، والرفعة بمستواه وسمعته محليا وخارجيا. فهذه الأندية، هي وقود الرياضة الأردنية، مما يوجب التعامل معها من منطلق التشجيع والتحفيز، وتسخير التحديات التي تقف عائقا في مسيرتها الشبابية.

فالإبداع الرياضي، حق دستوري أصيل، على الدولة أن تكفله للمواطنين وترعاه، إعمالا للمادة 15/2 من الدستور الأردني بنصها أنه (تكفل الدولة حرية البحث العلمي والإبداع الأدبي والفني والثقافي والرياضي بما لا يخالف أحكام القانون أو النظام العام والآداب). فموجبات هذه الرعاية تشمل تهيئة الظروف المناسبة للإبداع الرياضي لجميع المواطنين بدعمهم ماديا ومعنويا، وتمكينهم من المشاركة بمختلف الفعاليات والأنشطة الرياضية، محاطا ذلك بأحكام القانون وعين العدالة.

ويجب أيضا على الجميع تشجيع الرياضة والأندية الرياضية، وتقديم ما تحتاجه من رعاية وموارد ومؤازرة، وتمكينها من النهوض بغاياتها وأهدافها النبيلة؛ بما ينعكس أثره إيجابا على الشباب والمجتمع بشكل عام في الدولـة.

وأخيـرا، نقدم أجزل كلمات التقدير وأصدق معاني الشكر لنادي الصريح الرياضي؛ بإدارته المتميزة ولاعبيه الخلوقين وهياكله المختلفة، على أدائه الكبير خلال موسم دوري المحترفين. وندعو الله له التوفيق والنجاح في دوري الدرجة الأولى، كما يستحق كل الدعم والتشجيع بشتى الوسائل، ليعود قريبا إلى مصاف الكبار ضمن دوري المحترفيـن إن شاء الله.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :