facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الشر الالكتروني والألغام الطائرة!


ماهر ابو طير
29-04-2010 06:10 AM

اغلقت صفحتي على "الفيس بوك" بعد ان بقيت لستة اشهر تقريبا ، ووصل عدد الاصدقاء الى الفي صديق ، ومثل هذه الصفحة تجلب انحراف العين والوتيرة ، وتسد خمسة شرايين في القلب ، دفعة واحدة.

كلما كتبت مقالا حادا عن اسرائيل ، تأتيك رسالة من ادارة الموقع تُهددك فيها بشطب صفحتك ، جراء الشكاوى عليك. في حالات اخرى يدخل عليك قراء باسماء عربية لكنك تكتشف لاحقا انهم ليسوا عربا ، وان كانوا يُجيدون العربية بطلاقة ، فيشتمونك ، او يُعلقون على ما تكتب. في حالات اخرى تأتيك تعليقات كفيلة بارسالك الى امن الدولة ، لان التعليق ينشر دون اذنك ، وقد يبقى لساعات طويلة ، حتى تتنبه له فتزيله ، او تبقيه وتذهب سعيدا الى امن الدولة. في حالات اخرى قد تضيف رجلا ، فتكتشف بعد شهور انه امرأة ، وفي حالات يريد البعض ان تكتب كما يريد ، باعتباره وصيا وليس قارئا ، وقد يسألك احدهم ماذا تشتغل لانه لم يتصفح صفحتك بشكل جيد ، فتقول له مثلا انك مُعلم ، فيزيد سائلا في اي مدرسة ، وهكذا تتوالى القصص التي تروى ولا تروى ، لتكتشف ايضا ان القراء في بعضهم اكثر عُرفية من الحكومات ، فالحكومات حين تغضب تبسط غضبها بمكالمة هاتفية ، او عبر رسول ، اما قراء "الفيس بوك" وغيرهم ، فلا يتورعون في حالات عن استغلال الليل ، ونومك ، لكتابة تعليقات تحمل كل شيء.

غُرف الدردشة ايضا مشكلة بحد ذاتها ، واذا فتحت الدردشة يدخل اليك عشرة او عشرون ، واذا تورطت بحوار ، فهو لا يتوقف ، وكأن المطلوب ان تمضي الليل والنهار في حوار لا جدوى منه في اغلب الحالات. في حالات ايضا تأتيك شتائم لانك لم ترد على كلمة "مساء الخير" او "صباح الخير" وقد تأتيك لتوريطك مثل رسالة الاضافة لصفحة "الله" واذا لم تدقق فيها ، تضيفها سريعا ، باعتبار الاضافة فيها بركة الكترونية ، لتكتشف لاحقا انها لشخص يدعي الالوهية ، فتنهال عليك رسائل التحذير من اصدقاء محترمين من اجل شطب اسمك في مثل هذه الصفحة التي انزلقت اليها ، دون تدقيق مسبق.

انشاء مدونة خير من صفحة على "الفيس بوك" وتأسيس موقع الكتروني للكاتب ومقالاته ، افضل بكثير ، من هكذا مغامرة محفوفة بالخطر ، اذ يكفيك ان يتحدث اليك من يسمي نفسه خالدا ، فتكتشف انه "شلومو" مثلا ، كما حدث مع صحافي مغربي ، او تحدث رجلا باسم جديد ، فتكتشف انه جارك او جارتك ، الى اخر هذه الافلام ، التي يقع فيها الجميع. ربما "الفيس بوك" وسيلة انتشار للكاتب الصحفي ، لكنه وسيلة انتشار مثل الجراد ، فقد تأكل الاخضر واليابس. خصوصا على صعيد تأثيراته السلبية جدا على الذكور والاناث في عمر المراهقة وما بعد ذلك. وهي دعوة للاباء والامهات للتدقيق في مايفعله اولادهم وبناتهم ، بأسمائهم او بأسماء مستعارة. دعوة للتدقيق في ما يأتي به الشر الالكتروني.

استثني فقط القراء الذي اعرفهم ويعرفونني جيدا ، وكل قارئ محترم ، وليعذروني على انسحابي الالكتروني ، اما مئات الاسماء فهي ألغام طائرة ، على صفحاتكم.

mtair@addustour. com. jo

الدستور




  • 1 فادي عويدات 29-04-2010 | 01:21 PM

    استاد ماهر
    الى الامام فنحنو بأمس الحاجة الى كتاباتك و الى امثالك في مثل هده الظروف
    لا يهزك ريح فكتابتك مقروء في كل وقت و مكان
    و نحن نعرفك جيدا اصيلا" و مخلصصن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :