facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





د.عبد السلام المجالي: الرئيس القائد


د.عدنان الطوباسي
31-03-2021 12:40 PM

كلما عبرت شوارع الجامعة الاردنية وامر بها كثيرا.. تاخذني الذاكرة الى تلك الأيام الجميلات التي لا ولن تنسى.. فقد دخلتها في ايام مجدها وعزها والقها وايام دولة الرئيس القائد الدكتور عبد السلام المجالي الذي ادار الجامعة لدورتين مميزتين..

كنت شاهدا على الدورة الثانية التي استمرت لثماني سنين.. ويتسأل الكثيرين من الناس لماذا كلما ذكرت ايام الجامعة الاردنية في ايامها الاحلى يذكر دولة الرئيس المجالي.. واقول لكم لانني تتلمذت لثماني سنوات على فكره ونهجه وقيادته وعشقه للجامعة وسكانها.. وفيها عملت وواصلت دراستي العليا..

لقد كان دولة الرئيس جريئا وقويا وصاحب قرار.. كان يؤمن بأهمية الوقت وثمنه فقد كان يدخلها عند السابعة صباحا ولا يتركها الا في المساء.. كان يؤمن بالعمل الجماعي وحرية الرأي والرأي الاخر.. كان يسبق الطلبة الى المطعم ويقف في الدور ويعيش معهم.. كان يلتقط الأوراق وكاسات الشاي والقهوة المترامية هنا وهناك فيعلم الطلبة كيف يحافظون على نظافة جامعتهم..

كان يؤمن بايفاد الموظفين في دورات وزيارات خارجية من اجل ان يستمتعوا ويتعلموا.. كان يؤسس برنامج القيادة الواعدة.. كان يطلق العنان لانشاء الكليات والمراكز والعمادات.. كان يؤمن بان البحث العلمي نهجا ومسيرة تقدم للجامعات..كان مجلس أمناء الجامعة من الأردن وعدد من الدول العربية..

كان معه نواب الرئيس قامات عملاقة.. وعمداء معظمهم اصبحوا رؤساء جامعات او وزراء.. كان يفتح الجامعة للمجتمع فكان مهرجان الجامعة الاردنية السنوي كرنفال فرح والق.. كانت الجامعة عشقه وفرحه وسروره.. فلا يسمح لاحد بالتدخل في شؤونها.. فكانت ام الجامعات ودرتها.. واليوم اقول انني اعتز بانني تعلمت ونهلت من ادراته وقيادته وعشقه للجامعة الذي لا ينتهي.. شكرا دولة الرئيس..شكرا لك ايها الانسان الكبير في كل شيء..

شكرا لك يا ابا سامر : محبة ووفاء لك ولكل عطائك الذي سيبقى يزهر فينا عطرا وجمالا وبهاء وهناء... ومتعك الله بالصحة والعافية وطول العمر.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :