facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الادارة بالتوجيه والجراءة


د.عدنان الطوباسي
08-04-2021 07:53 PM

تمر الأيام وتزداد خبرة الانسان يوما بعد يوم.. ومن الحكمة والوفاء ان تذكر كل من ساهم بتطوير قدراتك وتنمية مواهبك في زمن قل فيه الوفاء.. تعود بي الايام الى اوائل الثمانينيات من القرن الماضي حين كنت اعمل بالامانة العامة في الجامعة الاردنية وكان مدير العلاقات العامة والإعلام في الجامعة الدكتور فايز الربيع..حيث طلب نقلي الى تلك الدائرة حيث كانت لدي خبرة في الاعلام الرياضي..وبعد شهور كنت امضي الى هناك وحين دخلت مكتبه لاول مرة قال لي سيكون عملك في مجلة انباء الجامعة..فرحت وسررت لانني كنت اطمح واسعى لذلك فشكرته وقلت له هل لي أن اقوم بالعمل مع الزملاء، بتطوير المجلة..قال طبعا لك كل الحرية فشعرت ان هذه اول المهام التي تعطيك المسؤولية ..وفعلا عملنا والزملاء الاعزاء بنقلة نوعية في المجلة حيث تم زيادة الصفحات واصبحت بالالوان وتم تبويب المجلة حيث صفحات للطب والزراعة والدين والقانون والادب والشعر ولقاءات جميلة مع الطلبة وأعضاء هيئة التدريس..كانت المجلة محط انظار زوار الجامعة وكنا نرسلها الى معظم دوائر الدولة وخارج الاردن..كان الدكتور فايز يعطينا القوة والعزيمة وحرية القرار ثم عمل على ان يكون للمجلة حضور محلي وعربي ودولي من خلال مرافقة الوفود الرياضية حيث رافقت منتخبات الجامعة الى قطر والعراق وبطولة العالم للجامعات التي اقيمت في مدينة ادمنتون في ولاية البرتا الكندية ..وكانت دائرة العلاقات العامة والإعلام لها حضور مميز حيث كانت محطة لكثير من الاعلاميين في الاردن..وللامانة فان الدكتور فايز اعطى لدائرة العلاقات العامة وهجا وأهمية وحضورا والقا فكان كل العاملين فيها يحسدهم الاخرين ويتمنى الكثير من موظفي الجامعة الانتقال اليها..ومن الوفاء ان اذكر استاذي الدكتور فايز الربيع الذي صقل شخصيتي وكان الداعم لي بالعمل والابداع بحماس لتطوير قدراتي ومواهبي..فكانت مجلة انباء الجامعة عشقي وقضيت فيها احلى ايام عمري .. فله من الشكر اجزله ..فقد كانت دائرة العلاقات العامة والإعلام نقطة تحول في مسيرتي العلمية والمهني في الجامعة الاردنية التي قضيت فيها اجمل ايام عمري عملا ودراسة وشوقا للحياة..والزمن الجميل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :