facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الجيش الركيزة الأساسية في نشأة الدولة الأردنية وتطورها


د. دانييلا القرعان
02-05-2021 07:21 PM

القوات المسلحة الأردنية (ويشار إليها أيضا باسم الجيش العربي) هي القوات النظامية المسلحة التابعة للملكة الأردنية الهاشمية، وتتكون من القوات البرية الملكية الأردنية والقوة البحرية الملكية الأردنية وسلاح الجو الملكي الأردني، وتتبع القوات المسلحة الأردنية للملك مباشرة بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة بحسب نص المادة 32 من الدستور، والذي بيده أيضا إعلان الحرب وعقد الصلح مع أي دولة.

يعود تأسيس القوات المسلحة الى عام 1920، عندما شكل مجموعة من الضباط العرب بقيادة الأمير عبد الله بن الحسين النواة الأولى للجيش الذي عرف آنذاك باسم الجيش العربي، ويمتلك الجيش العربي تاريخا طويلا وسجلا مشرفا في الحروب والصراعات العربية_ الإسرائيلية، وشارك في العديد من المعارك على أرض فلسطين، وكان له دور بارز في الحفاظ على وحدة الأمة العربية والدفاع عنها.

قام الأردن من أجل التعامل بشكل أفضل مع مجموعة من التهديدات المحتملة بإعادة تنظيم قواته المسلحة، وكان أكثر التركيز على الرد السريع والقوات الخاصة، وركزت قيادة العمليات الخاصة التي تأسست في منتصف التسعينات على الامن الداخلي، والأمن على الحدود لدعم عملية السلام في الشرق الأوسط. وتولي قيادة العمليات الخاصة اهتماما خاصا بعمليات التهريب على الحدود العراقية، وعمليات التسلل من جهة الحدود السورية، وكذلك تركيزها بشكل أكثر خصوصية على المناطق الحساسة مع الضفة الغربية.

لقد كان الأردن مؤيدا قويا لبعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وله قوات مشاركة في هذه البعثات في مناطق عدة حول العالم. كما يقوم الجيش الأردني وبشكل متكرر بإحباط العديد من محاولات تهريب المخدرات والتسلل عبر الحدود خصوصا عبر الحدود الشمالية وقد أعلن في أكثر من مناسبة القاء القبض على العديد من الإرهابيين ومهربي المخدرات وتحويلهم إلى الجهات المختصة.

خاض الجيش الأردني عدة حروب ومعارك معظمها ضد إسرائيل، وكان الجيش الاردني الأكثر فاعلية خلال الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948. أعقب ذلك عدة مواجهات مع إسرائيل وشملت العمليات الانتقامية وحرب الأيام الستة وحرب الاستنزاف، كما كان للجيش الأردني دور بارز من خلال أحداث أيلول الأسود ضد منظمة التحرير الفلسطينية.

تمثل القوات المسلحة _ الجيش العربي الركيزة الأساسية في نشأة الدولة الأردنية وتطورها عبر مراحل تاريخها، وقد مر الجيش بمراحل تطور بدءً من المرحلة الأولى (1921 _ 1953)، تشكلت نواة الجيش العربي عام 1921 من رجال الثورة العربية الكبرى الذين جاؤوا مع الأمير عبد الله بن الحسين الى شرق الأردن، وكان إنشاء إمارة شرق الأردن يتطلب وجود جيش لحماية أرضها وشعبها، وكانت تشكيلات الجيش الأولى من القوة العربية وقوة الأمن العام والقوة السيارة، أما المرحلة الثانية ( 1953 _ 1966 ) شهدت سنوات هذه المرحلة تطورات مهمة في الجيش العربي جاء في مقدمتها القرار التاريخي بتعريب قيادة الجيش في الأول من آذار عام 1956، وجاء القرار التاريخي للملك الحسين بإنهاء خدمات قائد الجيش كلوب وكبار القادة الإنجليز لبدء مرحلة جديدة من تاريخ الجيش العربي وليؤدي مهمته الوطنية والقومية التي أنشئ من أجلها.

والمرحلة الثالثة (1967 _ 1976) شهد الأردن في هذه المرحلة تحديات أساسية وعسكرية ناتجة عن الصراع العربي الإسرائيلي حيث خاض الجيش العربي عددا من الحروب أثرت بصورة كبيرة في تطويره، حرب حزيران 1967، حرب الكرامة 1968 وكان أول انتصار عربي على جيش العدو الإسرائيلي، حرب تشرين (رمضان) 1973، المرحلة الرابعة ( 1977_ 1999) تميزت هذه المرحلة بتطورات ملحوظة للقوات المسلحة من حيث التسليح والتدريب، وكان من أبرز مظاهرها إنشاء جامعة مؤتة ( الجناح العسكري) والعديد من الكليات العسكرية، والمشاركة في قوات حفظ السلام الدولية، نظرا الى ما حظي به الجيش العربي من سمعة دولية طيبة، وإشادة بشجاعة الجندي الأردني وانضباطه، وإنشاء صرح الشهيد تخليدا لذكرى شهداء الجيش العربي.

المرحلة الخامسة (1999_ حتى الآن) حظيت القوات المسلحة في هذه المرحلة باهتمام بالغ من الملك عبد الله الثاني ابن الحسين فقد كان أحد أفراده وقائدا للقوات، تم تأسيس مركز الملك عبد الله للتصميم والتطوير، وإعادة تنظيم القوات المسلحة من نظام الفرق الى نظام المناطق العسكرية، إنشاء مركز إدارة الأزمات للتعامل مع الأزمات المحلية والإقليمية والدولية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :