facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





انتفاضة القدس


د. بسام العموش
10-05-2021 03:46 AM

أعادت انتفاضةُ القدس القضيةَ الفلسطينية إلى مربعها الأول حيث أكدت على:

١ / أن الصراع مع الصهاينة هو صراع ليس بعيدا" عن الدين ولما كنا نقول ذلك كان بعض العلمانيين يقولون :
ابعدوا الدينَ عن الصراع بينما الصهاينة يتحدثون عن " اسرائيل" وهو اسم النبي يعقوب !! . ويرفرف علمهم بنجمة داود وهو نبي كريم !! . وعلى العَلَم خطان أزرقان يعنون بهما نهري النيل والفرات أي يريدون دولة من النيل إلى الفرات !! ولهذا لا محل لإخراج الدين من معادلة الصراع ؛ يريد الصهاينة أن نتخلى عن ديننا دون أن يتخلوا عن أحلامهم التوراتية التلمودية البروتوكولية ؛ لأنهم يعلمون أنهم لا قِبَل لهم بأمتنا إذا صار لمقاومتهم هوية إسلامية تتمسك بالثوابت ولا تتخلى قيد أنملة مهما طال الزمن وظهر الضعف والخور. فها هو المسجد الأقصى يشعل لهيب الأمة المقهورة من جاكارتا إلى الرباط ومن غروزني إلى كيب تاون ومالبورن؛ ليقول لها : قبلتكم الأولى في خطر ولا قيمة لكم اذا داسوا مسجدكم فالصراع أبدي لا يمكن أن يتوقف بحال.

٢/ بينت انتفاضة القدس أن قرار المواجهة قرار شعبي لأن الرسميين لا يستطيعون المواجهة لسبب بسيط واضح وهو أنهم مكبلون ولهم حساباتهم بخلاف الشباب المنطلق الذي لا يتلقى الأوامر إلا من دينه وضميره وعقيدته وحقه وهو بنفس الوقت لا يحمل أحدا" مسؤولية ما يفعل لانه يواجه بصدر عار لكنه صدر يحمل قلبا" من حديد يتمنى الشهادة بعيدا" عن حسابات الدنيا الفانية.

٣/ وسلمية الانتفاضة ضرورية لأنها تجرد الصهاينة من كل ترسانتهم ولهذا يخسرون بكل اعتداء أمام الإعلام العالمي وأمام كل شعوب الأرض ولا يبقى مجال للحديث عن المظلومية النازية لأن النازيين الجدد يمارسون القهر ذاته ، والسفك نفسه ، والإرهاب عينه ، بخلاف ما لو كان العمل مسلحا" فسيقال إن " اسرائيل" تواجه الإرهاب كما تفعل كل الدول.

وهنا أهمس أن المقاومة لا تعني بالضرورة الرصاص والتفجير فقد قاوم غاندي بدون رصاص ونجح وكذا فعل مانديلا . الرصاص يلزم في ساحة المواجهة المفتوحة باعتبار أن المقاومة حق مشروع لكل من تم احتلال أرضه ؛ لكن المقاومة لها صور وأشكال وظروف وحيثيات؛ وهذه لعبة يفهمها كل ذي عقل .

٤/ وتقدم انتفاضة القدس سؤالا" كبيرا" لليهود الصهاينة ماذا بعد ؟ إلى أين أنتم ذاهبون ؟ هل بمقدوركم طرد سبعة ملايين فلسطيني من أرضهم ؟ هل تظنوا أن مسلمي العالم ومعهم كل عربي مخلص وإنسان منصف سيقبلون سياحتكم في الأقصى وتغيير ملامحه أو تفجيره لبناء الهيكل المزعوم ؟ منذ احتلال الإنجليز لفلسطين وهم يبحثون عن الهيكل ولم يجدوا شيئا" فَعَمَّ تبحثون ؟ ولماذا تحفرون ؟ دولتكم هذه تعرف أن وجودها كجسم غريب لا يمكن إلا أن يجر عليكم الويلات ؛ فهل تريدون لكم الويل ؟ هل تحقق لكم السلام والاطمئنان ؟ حتى سلام العرب الرسميين لم تقبلوه فماذا تريدون ؟ .

لقد أرسلت لكم القدس الإشارة فهلا صارحتم أنفسكم عن المستقبل الذي تريدونه لأولادكم ؟ .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :