facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تزوجت بدوياً


ماهر ابو طير
20-05-2010 04:26 AM

عبر اربعمائة صفحة ، تقرأ كتاباً فريداً مترجماً للعربية عنوانه "تزوجت بدويا" وكاتبته هي "مارغريت فان غيلديرملسين" الهولندية الاصل ، وتحكي فيه قصتها بالزواج من اردني يعيش في كهف في "البترا".

مُبدعة هي حين تروي لنا كيف وصلت الى الاردن ، وتعرفت على زوجها "محمد" وتزوجته في وقت لاحق وعاشت معه ثلاثة وعشرين عاما ، وتأخذك الى عالم جميل من التفاصيل ، حول الحياة في كهف ، وكيف اندمجت مع الناس ، وتشرح لك تفاصيل حياة البدو في تلك المنطقة ، وكيف باتت واحدة منهم.

عاداتهم كرمهم طعامهم ، نخوتهم ، وكل مناسباتهم ، وكيف عاشت بينهم ، وتعلمت كل شيء من العجن الى خبز الشراك ، وصولا الى جلب الماء ، وأكل المنسف ، وكل تفاصيل الحياة اليومية ، بما في ذلك تربيتها لثلاثة اطفال انجبتهم ، درس بعضهم في اهم جامعات العالم ، بعد ان شبوا في تلك المنطقة ما بين كهوف البترا ، والوحدات السكنية التي امّنتها الحكومة للناس انذاك ، وتروي لقاءها بالملك الحسين والملكة نور واليزابيث ملكة بريطانيا التي زارت المنطقة.

في رحلتها الاخاذة تروي "مارغريت" كيف رحّب بها الناس ، وهي الممرضة في الاساس ، التي استفادت من تعليمها لمداواة المرضى في تلك المنطقة ، وما هو لافت للانتباه حقا هي "الردة" عن الحياة الغربية ، وهي تقول لكل واحد فينا ان خصوصية حياتنا وطبيعتها لا تمس احدا ، وليس من حق احد فينا النفور منها ، او اعتبارها مدعاة للتبرؤ ، او التعالي عليها.

تشرح في كتابها قصة حياتها ، وتجعلك تحترم زوجها بشدة الذي رحل قبل سنوات ، بعد مرضه بالسكري ، لانه منحها حريتها وخصوصيتها ، وتعامل معها بحب كبير ، واذ اصطحبته في وقت لاحق الى دول غربية ، فقد سجلت قدرته على العيش في كل مكان ، وفرادته في اثبات ان بيئته البدوية انجبت شخصاً من طراز نادر ، عاش لاحقا في مدن غربية وتكّيف فيها بسرعة.

اجمل ما في الكتاب انه يصف البترا والشوبك وحياة الناس وتداخل العلاقات الاجتماعية ، والبساطة والطهارة التي يتصف بها الناس ، وتصف الناس هناك بمفردة "النشامى" وكأنها ابنة القبائل منذ الف عام.

ترسم بريشة ماهرة قصة الانباط ، والمملكة العربية الممتدة في تلك المنطقة الى مناطق اخرى ، وُتحّدثك عن الاثار والحروف والرموز ، وعن كهوف البترا ، وحياة الناس ، وتنقلها على القدمين لاكتشاف اماكن كثيرة ، وتنقلك الى ساعات السمر في الكهوف واعداد ابريق الشاي ، وتلقائية الناس في معاملتهم لبعضهم البعض.

الكتاب ناطق ، وكأنه كائن حي يتحدث اليك ، وهو ايضا في نسخته الانجليزية ، افضل مليون مرة من كل حملات الترويج للبترا ، لان فيه نصوصا تضج بالحياة ، وتجعلك تتمنى فقط ان تعيش بين الناس ، ومن اجلهم ايضا.

للجنوب سره ، وسحره ايضا.(الدستور)

mtair@addustour.com.jo




  • 1 هاني العوران 20-05-2010 | 11:13 AM

    ولكلماتك الرائعة سرها ايضا

  • 2 من الجنوب الساحر-الشوبك 20-05-2010 | 12:09 PM

    سابحث عن الكتاب لاقراه ان شاء الله
    كل الشكر اخ ماهر على مواضيعك البعيده عن الملل والمشوقه جدا

    بارك الله فيك

  • 3 اللهم احفظ آل الطير لاجل ابنهم ماهر 20-05-2010 | 12:29 PM

    هل في ذلك عبرة للحكومه بالحفاظ على عادات الاردن وتخليصنا من الخمور والنوادي الليلية والطنطات بحجة دعم السياحة كأن فهمهم للسياحة هي عن طريق بيع الفجور.عسى الله ان يتقبل دعائانا ويفرج كرب الحكومة ومن ثم الشعب.وان تعمل الحكومة على بث حيانتا كما هي للسياح.

  • 4 يحيى 20-05-2010 | 01:35 PM

    السلام عليكم

    سؤال الا يستحق زوج هذه السيده ذكر اسمه, كنت احب من الرجل العظيم الذي اعجب هذه السيده النادرة.

    وشكراً

  • 5 أماني عودة 20-05-2010 | 04:09 PM

    الله....الله....الله...الله...أبدعت يا أستاذ ماهر وأبدعتي يا مارغريت...

  • 6 20-05-2010 | 05:30 PM

    البدو عز وفخر وشهامة ونخوة وطيب وفهم كل الصفات الحسنة موجودة في البدو.

  • 7 20-05-2010 | 06:14 PM

    سلمت استاذ ماهر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :