facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نظرة أحادية


فيصل سلايطة
15-05-2021 03:40 PM

تتعرّض مجموعات كبيرة من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي لحملات قمع ليس من الاطراف المُعادية أو مِنْ مَنْ يُختلف معهم في الفِكر و الانتماء و المبادئ , بل من إدارة و مسؤولي هذه المواقع العالمية , و هنا يُطرح السؤال التالي ...

أين حرية الفِكر و الإنتماء التي تتغنّى بها الدول الغربية التي صنعت و ورّدت لنا هذه المنصّات ؟

أيعقل أن تصبح القضية الفلسطينية التي يساندها ليس العرب فقط على إختلاف عقائدهم و أديانهم, بل حتى كل إنسان ضميره حيّ ومنطقي قضية إرهاب أو مجموعة تُخرّب حياة مواطنين آمنين عُزّل!

فما يلبث الشخص أن يُعبّر عن تضامنه مع الأهل في فلسطين عموما وغزة على وجه التحديد حتى ترسل له إدارة الفيسبوك برسائل تهديد أو لفت نظر تمهيداً لغلق الحساب!

ما هذا الجمود والإنغلاق! أين حرية التعبير التي تتغنّون وتعايروننا بها؟

كيف أصبح القاتل والمُغتصب والسارق والحارق ضحية في نظركم؟!

من المعيب أن لا تسمحوا حتى بطرح رأي وحجة ودلائل الطرف الآخر وكأنّكم عُميان نظرتكم أحادية لا ترون إلّا دموع الصهاينة متناسيين بحوراً من دماء أطفالٍ سلبت أرواحهم أيّام العيد.

تدعمون الطفولة كذباً بينما تحجبون صورا لاطفال لم يقترفوا شيئاً سوى أنّهم ولدوا على أرضهم الأصلية و الأصيلة!

للأسف نحن العرب لم نبذل جهداً لإنشاء منصّات لنا، فحتى نحن قد لا نتقبّل الأراء الاخرى، لكن في ما يخصّ القضية الفلسطينية والاحداث الدائرة الآن، لا يوجد أدنى اختلاف على التوحد عليها, حتى الجيل الذي ظننّاه بعيد عن الساحة السياسة أثبت بأّنّ حبّ فلسطين قد فاق أي تصوّر.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :