facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





معاناة متضرري البورصات الوهمية


نبيل غيشان
27-05-2010 03:51 AM

لا يمر اسبوع من دون ان اتلقى مكالمة هاتفية من احد الاردنيين المتضررين من "شركات البورصة الوهمية" يسألون ويترجون ان نكتب عن معاناتهم من اجل حث الحكومة ومحكمة امن الدولة لاعطائهم ما بقي من حقوقهم لدى الشركات واغلاق ملف القضية المفتوح منذ ايلول 2008 .

يعترف المستثمرون في البورصات الوهمية انهم وقعوا ضحية الاحتيال والنصب وانهم وحدهم يتحملون مسؤولية المخاطرة التي وقعوا بها, وتتركز شكاواهم من بطء الاجراءات في عملية الصرف كونهم عانوا وعائلاتهم اياما من اسوأ ما يكون, قلبت فيها حياتهم الى غم ونكد وعادت ببعضهم الى نقطة الصفر, وبعضهم اصبح مدينا بارقام كبيرة وما عاد قادرا على تلبية المطالب المعيشية اليومية لاسرته مع انه يملك عشرات الآلاف محجوزة لدى محكمة امن الدولة.

اقول ذلك مع يقيني التام بان قضية "البورصات الوهمية" هي قضية شخصية يتحمل وزر مغامرتها ونتائجها من شارك فيها بالدرجة الاولى, لكن الحكومة ايضا تتحمل مسؤولية بحكم ولايتها على الشؤون العامة من اجل وقف تجاوزات فئة على اخرى ومنع التجاوز على القانون وممارسة اعمال غير شرعية وضارة بالمجتمع واعطاء كل ذي حق حقه.

وكانت حكومة المهندس نادر الذهبي وعدت بتوزيع 50% من الاموال المحصلة من شركات البورصات الى المستثمرين كل حسب شركته ووفت الحكومة بوعدها حيث تم توزيع دفعتين وكان من المفترض توزيع الدفعة الثالثة قبل نهاية العام لكنها لم تتم سبب التغيير الحكومي, ومع مجيء حكومة سمير الرفاعي فقد تحمست لاتخاذ اجراءات من اجل الملف وقد صرفت مشكورة دفعة ثالثة للمتضررين في شهر اذار الماضي.

وهناك اشخاص لم يصرف لم فلس واحد بعد ثلاث دفعات من عمليات الصرف ولم يعرفوا ما مصير اموالهم لغاية الان ولهم امل باسترجاع بعض منها ام ضاعت اموالهم, وهناك اعتراضات كثيرة من اشخاص استلموا الدفعات الثلاثة قالوا انها اقل من قيمة الخمسين بالمئة التي وعدوا بها ولم يرد لغاية اليوم على اعتراضاتهم ومطالباتهم ببيع الاموال المنقولة وغير المنقولة المحجوز عليها.

منذ انفجار الازمة قالت الحكومة ان محكمة امن الدولة تضع يدها على 157 مليون دينار موزعة ما بين 60 مليون دينار نقدا و100 مليون دينار عقارات محجوز عليها ومليوني دينار قيمة سيارات محجوزة لدى المحكمة, اي ان نصف المشكلة محلول بالنسبة لعشرات الالاف من المشتكين الذين بلغت قيمة مطالباتهم المالية حوالي 300 مليون دينار.

والان لماذا تبقى مأساة حوالي 200 الف مواطن مستمرة والعائلات تنتظر صرف اموالها المحجوزة في البنوك? ويغمز بعضهم من قناة الدولة التي يتهمونها بانها مستفيدة من تأخير صرف المبالغ وابقائها في البنوك, ولماذا لا تبدأ المحكمة ببيع الاموال المنقولة وغير المنقولة او اجراء تسويات عليها?

ان ما صرف للمتضررين ليس كثيرا مقارنة بقيمة الاموال المحجوزة لدى المحكمة, فما مصير الملايين من الاموال الباقية? والمحجوزات من عقارات واراض وسيارات, ولماذا لا تباع او تعرض تسويات لاصحاب المبالغ الكبيرة? الناس محتاجون وقد مرت عليهم ايام صعبة للغاية وهم يرجون الحكومة ومحكمة امن الدولة النظر بعين العطف الى مأساتهم وانهاء هذا الملف الشائك واعطاء المواطنين ما بقي من حقوقهم من اجل حل مشاكلهم مع الاخرين واستئناف حياتهم العادية ومعرفة مصيرهم الذي اصبح مرتبطا بهذه القضية.

nabil.ghishan@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 مبورص مفلس 27-05-2010 | 04:55 AM

    انا بالنسبة لي اعمل لسداد القرض الذي وضعته في البورصة ولم استفد فلس واحد حتى اليوم كنت احلم ولكن حلم حطمني فانا اعمل لغيري من سنتين ولغاية ثلاث سنوات اخرى فالقرض مدته 5 سنوات
    كثير من الناس يقولوا هذا الطمع وانا اقول من منا لا يطمع بتحسن وضعه المعيشي !!وكنا نشاهد كثير من الناس يقولوا اننا استفدنا وهذا الاستثمار مضمون والشركات مرخصه من الحكومة ولكن للاسف هذا ما حصل و اكلنا مقلب بحياتي كلها ما اكلت مثله والله يعوض علينا وعليكم

  • 2 27-05-2010 | 10:08 AM

    القانون لا يحمي المغفلين!!

  • 3 الغواصة 27-05-2010 | 12:22 PM

    شكله موضوع البورصات
    ما دام فيه ناس مستفيده من الفوائد ليش العجلة , والله يا اخوان حالنا بالويل ما معنا نحلق ولا نوكل شو السيرة ؟ افرجوها علينا الله يفرجها عيلكو

  • 4 خسران 27-05-2010 | 12:23 PM

    شكرا لعمون

  • 5 27-05-2010 | 01:02 PM

    شكلوا من المتضررين كمان ههههههه

  • 6 27-05-2010 | 01:25 PM

    لقد تم صرف للمواطنين في الدفعات الثلاث 33،8 مليون دينار،اين الباقي ...
    ارجو العلم انني كنت اودعت في شركة مبلغ 2600 في 7/8/2008 ،علما انني حصلت على ما يسمى ارباح 450 دينار، وكانت نسبة التوزيع 43% ،وكل ما حصلت عليه 280 دينار، وقدمنا اعتراض من شهر 8/2009 ولغاية الأن دون جواب.

  • 7 ابناء محافظة الطفيله الهاشميه 27-05-2010 | 02:25 PM

    بارك الله فيك ايها الكاتب المبدع ان الناس تتعطش لسماع الاخبار عن امالهم التي اودعوها لدى هذه الشركات وخاصه شركة نرجوا من الحكومه الاسراع في صرف الاموال لاصحابها لان الاوضاع اصبحت لا تطاق ابدا وناقوس الخطر يدق الرواتب محجوزه والاراضي محجوزه واولادنا في المدارس والجامعات والطاسه ماذا نقول لها نقول لها اموالنا منهوبه حسبنا الله ونعم الوكيل المطلوب ان تقوم الحكومه بحل الموضوع لانها وضعت يدها عليه والا تتنحى ونحن سنحصل اموالنا بايدينا واموت ولا المذله والنصابيين معروفيين واحد واحد ومعروفه بيوتهم واهاليهم ومن مات دون ماله فهو شهيد لان الموت ارحم من هذه الحياه

  • 8 موعدنا آخر حزيران 21-06-2010 | 12:54 PM

    هي آخر حزيران ولهلأ ما في أي بادرة خبر من الحكومة عن الأسماء... والله أعلم بحالتنا والشكوى لغير الله مذلة... بس صارلهم 3 سنوات لهلأ ما عرفوا يحسبو شو في للناس وكيف يرجعولهم؟؟؟ يا إخوان اتقوا الله بالناس وحسبنا الله ونعم الوكيل... لأنه اللي اضطرنا للاشتراك بهالبورصة حاجتنا لتوفير مصدر إضافي يحسن ويلبي احتياجات أساسية... لأنه بالوضع العادي حتى الأساسيات مش كلها بنستطيع نلبيها... الناس اللي انكوت بنيران البورصة وليس حسبة ومعادلا المسؤولين إلي دايما حساباتهم وطريقتهم بالحساب غير شكل بعكس العالم ... وبنحملكم أمانة يا عمون تثيروا الموضوع لأنه الموضوع انسكت عنه كتير... وشكله راح يضيع وما حد يسأل في غمرة الاهتمام بالانتخابات النيابية!!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :