facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عتب الشركس


ماهر ابو طير
28-05-2010 03:57 AM

للشركس في عمان ، رايات ، نصبوها منذ اكثر من مائة عام ، والذين فروا بدينهم ، لهم مكانة خاصة بين الناس.

كان متوقعاً ان يعود المقعد الشركسي في الدائرة الثالثة ، الى موقعه ، بعد ان الغي الموقع ، وكانت المراهنات على قانون الانتخابات الجديد ، لتصحيح الخطأ باعادة المقعد الشركسي ، خصوصا ان في الدائرة الثالثة عددا كبيرا من الناخبين الشركس ، الذين لن يصوتوا اليوم لمرشح شركسي ، لكونه غير موجود اساسا.

يتسم الشراكسة بالعقلانية ، والدعوات لمقاطعة الانتخابات النيابية المقبلة ، رسالة الى صانعي القرار ، والاغلب ان الشركس لن يقاطعوا اي انتخابات مقبلة ، والمجلس العشائري الشركسي الذي اجتمع لبحث هذا الملف ، استبعد خيار المقاطعة ، رغم ان هناك من طرحه ، لان المقاطعة سلبية جدا ، وتوصل رسالة لا يريدها الشركس.

هذه التداخلات سببها من جهة اخرى ، مبدأ الكوتات ، التي باتت بمثابة حصص لا يمكن التراجع عنها ، وفي اي مجلس نيابي هناك اربعة انواع من الكوتات المشرعنة قانونا ، جغرافيا كما في مقاعد البادية ، ودينيا كما في مقاعد المسيحيين ، وعرقيا كما في مقاعد الشركس والشيشان ، وجنسويا كما في مقاعد المرأة.

الكوتات او المحاصصة البرلمانية ، كنا نتمنى لها ان تنتهي كمبدأ تماما ، نحو رسم الدوائر الانتخابية ، بشكل عادل يجعل هناك تمثيلا لكل هذه التنوعات ، دون تسمية مسبقة لها ، لان الكوتات من جهة ثانية تفتح الباب لمزيد من المطالبات.

مقعد الشركس في الدائرة الثالثة ، كان يتوجب بقاؤه ، لانه بات يقترب من حدود العرف المكرس عبر حقائق اجتماعية وجغرافية في تلك المنطقة ، ولعل الاكثر اثارة ان القانون الجديد لم يراجع الخطأ بالغاء المقعد ، بل اصر عليه لاعتبارات غير مفهومة.

لن تحدث اي تعديلات على قانون الانتخابات لانه صدر ووشح بتوقيع الملك ، ولعل المراهنة اليوم ، على مجلس النواب المقبل للتقدم بقانون انتخابات جديد ، والمفارقة هنا ان هذه المراهنة تكاد تكون خاسرة ، لان النواب المقبلين سينتجون قانونا شبيها بالذي انتجهم ، هذا اذا قبلت الحكومات اساسا ، اصدار قانون انتخابات بشكل غير مؤقت.

الشركس طبقة اجتماعية محترمة ، وتحظى باجماع في النظرة اليها ، ودورهم كان لامعا وايجابيا في بناء المملكة ، منذ ان قدموا الى بلاد الشام ، وعتب الشركس الذي تجلى بتوزيع بيان يدعو لمقاطعة الانتخابات المقبلة ، عتب يجب ان يعالج برفق وهدوء ، لان هؤلاء يشعرون ان حقا من حقوقهم الواقعية ، تم اخذه من بين ايديهم.

عتب الشركس مفهوم ولا بد من الوقوف عنده.

mtair@addustour.com.jo

(الدستور)




  • 1 شركسي 28-05-2010 | 09:59 AM

    لابد ان يجمعوا الشركس جميعا على شخص وينتخبوه دون الكوتا فهم يستطيعوا ان يوصلو نائب الى البرلمان

  • 2 فرحان 28-05-2010 | 12:03 PM

    أقول لك إني فهمت شي ، بكذب عليك ....

  • 3 بدون 28-05-2010 | 12:13 PM

    ومقعدللنًور والارمن والدروز والشوام والجالية العراقية كلهم بخدموا الاردن وما بخدمو مصالحهم ابدا ....

  • 4 28-05-2010 | 12:19 PM

    كلمة "عرقيا" غير صحيحة، وجب على الكاتب إستخدام كلمة "قوميا".

  • 5 الخبصاوي 28-05-2010 | 12:32 PM

    الخوف والباقي على الاغلبية الي مالها ظهر

  • 6 الى بدون 28-05-2010 | 02:53 PM

    يا رجل الشركس كان الهم مقعد وراح! و هم بس بطالبو بإرجاعو!
    وما في حد بقدر يجادل بدور الشركس وانتماء الشركس للأردن لأنو أي واحد بعرف تاريخ بلده بعرف الشركس مين وشو عملو..
    بالأخير سؤال صغير: اذا صار في مقعد للنًور انتا بدك تترشح عنو؟

  • 7 شركسية 28-05-2010 | 03:48 PM

    عزيزي السيد ماهر تسلم هل انامل اللي خطت هل كلمات والعقلية المتفتحه اللي اردنا الغالي بحاجة الها اكثر من اي شي تاني ونحنا الشركس فدى هل بلد وقائد البلد ولكن عتبنا كبير ، نحنا ما عم بنطالب بشي مو موجود الكوتات اصلا موجودة بالمجلس والتمثيل العشائري كمان موجود فيا اما بتنلغى كلها يا اما بتتوزع بعدل ومن هل منطلق عتبنا ... وتحية شركسية بعدد كل ذرة من ثرى هل وطن لكل اردني نشمي واردنية

  • 8 ابنة الاردن 28-05-2010 | 09:50 PM

    يا ريت نتعلم الانتماء والوفاء والاخلاص لاردننا الحبيب ومليكنا المفدى من اخواننا الشركس لانهم هم مخلصين قولا وفعلا ولا يقولون ما لا يفعلون

  • 9 هاكوز 29-05-2010 | 01:47 AM

    كل الاحترام للكاتب أبوطير

  • 10 أردني 29-05-2010 | 03:43 AM

    تحليل عقلاني من رجل عقلاني. نشكر لك جهدك

  • 11 أردني 29-05-2010 | 03:43 AM

    تحليل عقلاني من رجل عقلاني. نشكر لك جهدك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :