facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جثمان ميت وجثمان حي!


ماهر ابو طير
31-05-2010 05:10 PM

قبيل الفجر بقليل ، عم الصراخ في قرية مقدسية ، لان اهل القرية شاهدوا جنود الاحتلال يخرجون جثة رجل مات قبل يوم فقط ، من المقبرة.

جنود الاحتلال غادروا بسرعة الموقع ، بعد سماعهم لصراخ الاهالي ، وحين توجه اهل القرية الى المقبرة ، اكتشفوا ان جثة الراحل العجوز ، وهو من ملاك الاراضي ، في المنطقة ، تم اخراجها ، وتم اخراج يده اليمنى ، وعلى اصابعه اثار تبصيم بالحبر ، مما اثار ذهول اهل القرية ، عن سبب قيام جنود الاحتلال بهذه الفعلة الغريبة.

لم يمر وقت قصير حتى تكشف السبب ، اذ ان اكثر من خمسين دونماً في مشارف القرية ، تم نقل ملكيتها الى مشتر يهودي روسي ، على اساس ان العجوز الراحل باعها له قبيل رحيله ، والمثير في هذا الصدد ان ابناء الراحل حين احتجوا واعترضوا ، اخرج لهم المحامي وكيل المشتري المزور سند بيع وشراء رسمي ، عليه بصمة الأب ، وتاريخ مؤرخ قبيل وفاته بيومين فقط ، وبرغم كل المداخلات لاثبات واقعة نبش القبر ، وتبصيم الميت ، إلا أن الارض تمت سرقتها جهارا نهارا.

الواقعة على غرابتها تثبت كم ان اسرائيل مستعدة لفعل اي شيء من اجل سرقة اراضي القدس ، سواء عبر الاغراءات المباشرة ، او غير المباشرة ، او عبر سرقتها بمخططات الحدائق والشوارع ، ووسائل اخرى ، وعلى الرغم من سقوط البعض في شراك الاحتلال والمال الحرام ، الذي يجلب غضب رب العالمين في الدنيا والاخرة ، الا ان هناك كثرة ترفض بيع شبر واحد للاحتلال ، لانها تعرف انها فوق الخيانة تحجز مقعدها في جهنم.

كنت ذات مرة برفقة وفد نيابي يرأسه عبدالهادي المجالي رئيس مجلس النواب ، الذي زار الشهيد ياسر عرفات في رام الله ، وزار فيصل الحسيني في بيت الشرق في القدس ، عام تسعة وتسعين ، حين استمعنا الى مقدسية في البلدة القديمة ، تقول للوفد ان المستوطنين اليهود دفعوا لها خمسة عشر مليون دولار مقابل بيع غرفتين في البلدة القديمة ، وحين رفضت على فقرها ووحدتها ، نّكل بها اليهود ، يوميا ، بكل الوسائل صباحا مساء ، من ضرب والقاء للقاذورات ، فلم تبع.

معظم المال العربي يتم انفاقه على الحرام ، وعلى المحظيات والجواري ، والسهر في مرابع اوروبا ، وعلى كل شيء ، لكنك لاتجد قرشا يتم انفاقه على القدس ، ومن فيها ، وكأن اثرياء العرب يقولون دون خجل لاهل القدس اذهبوا وربكم فقاتلوا ، ولعل السؤال المفرود ..اذا كان العرب حقا يريدون للقدس ان تبقى عربية ، فلماذا يتركون اهلها تحت سيف البطالة والجوع والضرائب ومصادرة الاراضي ، وهدم البيوت بسبب غرامات ، ينثرهاعربي في ليلةعلى صديقاته.حتى الميت يتم توريطه في الخيانة ، دون ان يعلم ، فلا غرابة ، لان الاحياء ، ايضا ، يتورطون في الخيانات وهم يعلمون.

بين الجثمان الميت ، والجثمان الحي ، تأتي القدس لتتهم عربها قبل عدوها.

mtair@addustour.com.jo




  • 1 فايز الفايز 31-05-2010 | 05:49 PM

    صديقي ، دعني اقتبس :
    "معظم المال العربي يتم انفاقه على الحرام ، وعلى المحظيات والجواري ، والسهر في مرابع اوروبا ، وعلى كل شيء ، لكنك لاتجد قرشا يتم انفاقه على القدس ، ومن فيها ، وكأن اثرياء العرب يقولون دون خجل لاهل القدس اذهبوا وربكم فقاتلوا ، ولعل السؤال المفرود ..اذا كان العرب حقا يريدون للقدس ان تبقى عربية ، فلماذا يتركون اهلها تحت سيف البطالة والجوع والضرائب ومصادرة الاراضي ، وهدم البيوت بسبب غرامات ، ينثرهاعربي في ليلةعلى صديقاته.حتى الميت يتم توريطه في الخيانة ، دون ان يعلم ، فلا غرابة ، لان الاحياء ، ايضا ، يتورطون في الخيانات وهم يعلمون.

    بين الجثمان الميت ، والجثمان الحي ، تأتي القدس لتتهم عربها قبل عدوها."
    ...............................
    شكرا لك ، نعم هذا للأسف الواقع غير المسكوت عنه ، ولكنه ما اعتدنا عليه فلم نلحظه ، وقد قلت سابقا ان كثير من ابناء القدس قد حولوا متاجرهم التي كانوا يرجون منها عيشا ، حولوها الى منازل للسكن حسبما ينقله لنا اخواننا من هناك .
    إذن ما العمل : يجب العمل على دعم أو شراء الاراضي والبيوت في القدس المحتلة من الاثرياء الفلسطينيين والعرب ، أو اسكب لي كأسا من علقم يا علقمي .

    تسلم ابا محمد .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :