facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أين الموقف الرسمي من أبطال قافلة الحرية؟


د.احمد زياد ابو غنيمة
06-06-2010 03:08 PM

تابعنا في الأيام القليلة الماضية ردود فعل الشارع الأردني على عودة الأبطال الأردنيين الذين كان لهم شرف المواجهة مع جنود الكيان الصهيوني على متن قافلة الحرية التي كانت متوجهة لغزة لكسر الصحار العربي والدولي الظالم عليها.

وكم كان ملفتاً للنظر ومحزناً في الوقت نفسه ، هذا التجاهل الحكومي في التعامل مع أعضاء الوفد الاردني العائد من الموت والشهادة على يد الصهاينة. لو تعود بنا الذاكرة قليلاً إلى الوراء ، لنستذكر الإهتمام الحكومي ومن أعلى المستويات إزاء أي حادث يتعرض له السياح الاجانب على ثرى أردننا العزيز وقد يكون من بين هؤلاء بعض الصهاينة الذين يدنسون ترابنا الغالي المجبول بدماء الشهداء وأبطال الفتح الإسلامي ، اما أبطالنا فيبدو انهم في عُرف حكومتنا وإعلامنا الرسمي وكانهم من بلد لا يعنيهم ولا يهمهم أو أنهم من كوكب آخر لا يمت للأردن بصلة.

هؤلاء الأبطال يا حكومة قد شرّفوا بلدهم وشرّفوا أهلها المرابطين القابضين على جمر ثوابتهم الوطنية والقومية والدينية ، وهم طليعة مجاهدة في سبيل إعلاء كلمة الحق التي تقف في وجه الصهاينة وأعوانهم وعملائهم ، وهؤلاء الأبطال يا حكومة لم ولن ينتظروا منكم أي تكريم أو حتى مجرد إتصال هاتفي او برقية للتهنئة بعودتهم سالمين مرفوعي الرأس ، فحسبهم التفاف الجماهير المؤمنة بشجاعتهم وبسالتهم في التصدي للصهاينة وتأخير إستيلائهم على سفينة الحرية مع أخوانهم الاتراك والعرب والأجانب ، وهذا شرف لا يلغيه التجاهل الرسمي والحكومي لهم ولبطولاتهم.

لا أدعو الحكومة واجهزتها الإعلامية للإحتفاء بهؤلاء الأبطال فقد فات أوان هذا الإحتفاء من قبلهم ، وإنما أدعوها لأن تحمي حقوق هؤلاء الأبطال القانونية والإنسانية من خلال إتخاذ خطوات عملية لمحاكمة الصهاينة الذي اقترفوا الجريمة النكراء ، فتتخذ إجراءات قانونية حازمة جراء اختطاف وإهانة مواطنين أردنيين مسالمين وزيادة جرعة التنكيل بهم – كونهم أردنيين - من قبل الصهاينة الجبناء.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :