facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قراءة في ترشيح فيصل الفايز


ماهر ابو طير
18-06-2010 03:56 AM

غادر العين فيصل الفايز عمان البارحة ، بعد ان تسربت معلومات حول نيته الترشح لمجلس النواب ، والفايز سيغيب في سفر قصير وسيعود قريبا.

الفايز الذي اعلن قبل يومين وبشكل غير مباشر ترشيحه للانتخابات النيابية ، عن دائرة بدو الوسط ، سيعلن بعد عودته ترشيحه بشكل رسمي ، ويأتي هذا الترشيح في سياقات تقول ان رؤساء حكومات آخرين قد يرشحون انفسهم لخوض الانتخابات النيابية ، من ضغط عشائر الطراونة على العين فايز الطراونة لترشيح نفسه ، الى آخرين يفكرون بالموضوع.

عبدالرؤوف الروابدة ، رئيس الوزراء الاسبق اعلن بشكل مبكر انه لن يستقيل من الاعيان لخوض الانتخابات النيابية ، فيما يأتي رئيس مجلس النواب السابق عبدالهادي المجالي ليعلن عن نية التيار الوطني طرح مائة مرشح ، اما ترشيحه الشخصي ، فما زال يخضع للدراسة في ظل معادلات كثيرة ، من بينها الوضع في دائرته الانتخابية ، ومؤشرات اخرى ، اكثر اهمية.

في ظلال عمان السياسية ، ما يشي بأن الفايز يترشح ليأتي رئيسا لمجلس النواب ، على خطى والده ، ومن هذه الزاوية لا يتوقع قبول الفايز بالوصول الى مجلس النواب للجلوس في مقاعد النواب العاديين ، على اهميتها.

فيصل الفايز ، خدم بمعية الملك رئيسا للتشريفات ووزيرا للبلاط ورئيسا للوزراء ، ولا يمكن ان يستقيل من عضوية الاعيان التي اختارها الملك له ، الا لكونه يعرف ماذا يفعل تحديداً ، فالرجل يحسب خطواته بمعيار دقيق ، ولا يخضع لاي اهواء شخصية ، وهو لن يكون مغرماً بالانتقال من مقعده كعين الى مقعده كنائب ، الا اذا كانت نيته تنعقد باتجاه رئاسة النواب.

معنى الكلام اننا شهدنا مبكرا بدء معركة الرئاسة ، وقبل وقتها بكثير ، لان هناك شخصيات من طراز رفيع تراهن دوما على قدرتها وتأهيلها للوصول الى رئاسة المجلس ، ولنا في طموحات ممدوح العبادي وسعد هايل السرور وعبدالكريم الدغمي وعبدالهادي المجالي ، أدلة على ان مثل هؤلاء يديرون معاركهم الانتخابية بطريقة مركبة تدمج بين مقعد النيابة واحتمالات الوصول الى الرئاسة.

ترشيح الفايز مهم جدا ، على صعيد ملف رئاسة النواب ، وعلى صعيد ادارة العلاقة مع الحكومة التي ستواجه مجلس النواب المقبل ، وعلى صعيد الرسائل في ترشيحه من حيث كونه شخصية تهدئة ، ومقبولا وطنيا ، من الجميع ، وهو ايضا لا عداوات له ، وعليه اجماع عام في البلد ، بما يؤشر على ان ترشيحه ليس مجرد ترشيح عادي لشخص عادي ، اذ في ترشيحه حزمة رسائل.

سألت فيصل الفايز قبيل سفره بساعات فقال ان ترشيحه نهائي ، وانه سيعلن ذلك رسميا حال عودته ، وانه يسعى بشكل واضح لرئاسة المجلس ، لاعتبارات كثيرة ، دون ان ينكر ايضا ان كل شيء في هذه الحياة قابل لاعادة القراءة في اللحظات الاخيرة ، ومن زاوية اخرى فان مراقبين سيعتبرون ترشيح شخصيات كبيرة بشكل مفاجئ ، تترشح لاول مرة بمثابة "مزاحمة مبكرة" على رئاسة النواب ، بما يثبت ان المكاسرة بدأت للتو.

لنصبر ولنتأمل ما ستأتي به الايام.

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :