facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ع شرفك


ماهر ابو طير
24-06-2010 01:05 PM

يدعوك أحدهم على طعام العشاء ، ويقول لك إن العشاء على شرف صديق ، وتقبل الدعوة ، لكنك تبقى تسأل نفسك عن علاقة الشرف بمثل هذه الدعوة.

ينتقد ضابط الامن الليبي في قمة سرت العربية ، في شهر اذار الفائت ، قصة اللغو بالشرف ، وحين يعرف انني من الاردن ، يقول انه زار الاردن ، اكثر من مرة ، متسائلا لماذا تحلفون بالشرف ، عند اي قصة ، فيقول لك من امامك "بشرفي" وحين يريد ان يجعلك ان تقسم يقول لك "بشرفك" معتبرا ان هذا لا يجوز.

الشرف رفيع الدرجات ، والشرف لدى العرب يعني اولا المرأة والعرض ، ويمتد في تفسيراته الى الشرف الشخصي للرجل ، بمعنى رجولته ، والذي يدعوك الى العشاء على شرف صديقه ، يريد ان يقول لك ان العشاء تكريم لفلان لشرفه الفخري بين الرجال ، غير ان تعبير الشرف يبقى حساسا في شرق المتوسط ، وصحاريه الغامضات ، ومدنه المترهلات.

الذي يريد ان يشتم انسانا اخر يقول عنه "ماعنده شرف" والاهانة تحتمل تفسيرات كثيرة ، تبدأ بأنعدام قيم الذكورة التي تعني الخشونة والرجولة والكرم والسطوة وغير ذلك ، وتصل حد الغمز من سمعة الانسان على صعيدها الانثوي ، عبر مامضى من ايام غابرات ، وقد يشتم المرء والدك فتسكت ، لكنه اذا غمز من شرفك بكلمة يتم قتله او هدر دمه.

من الجرائم الدموية ، جرائم الشرف ، واذا سمع المرء كلمة حول اخته او ابنته ، يرديها قتيلة ، دون ان يتأكد في حالات كثيرة ، مما سمع ، وتسمية هذه الجرائم بتلك المرتبطة بالشرف ، تسمية جائرة ، لاننا في حالات كثيرة ، نكتشف ان "المؤودة" اكثر شرفا من القاتل ، غير ان القانون يمنحه العذر المخفف ، لان الشرف يغفر ويغفر ، خصوصا ، للذكور.

زميلنا عبدالهادي راجي المجالي كتب مقالا نادرا ذات مرة حول قصة"الشرف"وكيف نزج بالتعبير في كل قضية ، ومطالعته تأخذني الى اشكال اخرى ، من توريطنا للتعبير فيما يستحق ولايستحق ، على الرغم من القدسية في المعنى والجذور المتوارثة بشأن التعبير ومخاطره الاجتماعية.

في المحصلة من يريد ان يقيم مأدبة طعام يستغل تعبير"الشرف" ومن يريد ان يقتل يستغل "الشرف" كسبب مخفف ، ومن يريد ان يشتم انسانا يدير معركته معه من زاوية "الشرف" ومن يريد تعيين انسان في موقع بلا صلاحيات يصفه برئيس الشرف الفخري ، ومن يريد تدليلك يقول لك انه قرر اقامة غداء "ع شرفك" ، دون ان تمنعه من زج "الشرف" وسط كومة اللحم والارز والصنوبر والجميد المسال.

"خلوا الشرف ع جنب"،،.

mtair@addustour.com.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :