facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مَن الذي هرّب " النِّصاب" .. ؟


طلعت شناعة
16-10-2021 11:38 AM

عدم اكتمال النّصاب في انتخاب الصحفيين امس ، كان ( مفاجأة ) للجميع.

خاصة وأنها كنا ننتظر " معركة انتخابية حامية الوطيس ".

ورغم " جهلي " بالأمور والكولسات الانتخابية ، عامة ، وأحيانا، عدم اهتمامي ، جعلني أتساءل مثل سواي عن " سرّ " عدم الوصول إلى الرقم الذي يسمح بإجراء التصويت وبالتالي انتخاب النقيب ونائبه وأعضاء المجلس.

وكانت فرصة ذهبية للانشغال باللقاءات التي طال انتظارها مع الزملاء والزميلات الذين واللواتي " فرّقت " بيننا الايام..

منهم ، مثلي ، مَن " زادت مساحة صلعته "، واخرين " زادت مساحة كرشه "، وهناك مَن عبث الزمن بهئته وشكله وملامحه ، وبالكاد عرفنا بعضنا.

اييييه يا زمن !

نرجع لموضوعنا ..

لماذا لم يكتمل " النّصاب ".. وبالتالي تم طرح سؤال لا يخلو من " استنكار " : مَن صاحب المَصلحة بـ " تهريب " النصاب ؟

وكوني لا افقه بأسرار العملية الانتخابية ، كل أنواع الانتخابات ، فانني اضع اللوم على " الطليان " كما في مسرحية دريد لحام " الحق ع الطليان ".. رغم ان اهل روما ليس لهم علاقة ولا مصلحة بفوز ايّ من المترشخين لانتخابات " نقابتنا ".

وما ان عرض عليّ الزميل محمود الخطيب التوجه إلى مقهى لاسمه علاقة بالصحافة ، من أجل احتساء الشاي والقهوة مع " نفَس ارجيلة "، وافقتُ على الفور ، وقلت ل محمود.. شو رايك اعترفلك بـ " سرّ " خطير.

قال " ما هو ؟

قلت : انا اللي هرّبت " النّصاب ".. كي نذهب إلى المقهى و " العزف " على الارجيلة.

وهكذا ، تضيع الطّاسة، وما في حدا رح يشكّ فيّ.. اكيد رح يقولوا، هذا من تأثير " معسّل التفاحتين ".. وبذلك لا نوجه " سهام الاتهام " لايّ من المتنافسين.

ويظل الجميع " حبايب " .. بانتظار " جولة الحسم " الجمعة الجاي....!!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :