facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إنه محمد صلى الله عليه وسلم


د. بسام العموش
18-10-2021 08:42 PM

شرف لي أن أكتب عنك سيدي رسول الله رغم علل قلمي وبضاعتي المزجاة فمن أين احضر الكلام الذي يليق بجنابك الرفيع العالي . لكن عذري سيدي أن أنقل ما تعلمت من علماء أمتنا عنك لتعرف البشرية شيئا" من النور الذي لاتستوعبه الكلمات والمقالات.

إنه محمد حبيب الله الذي اقترن اسمه باسم الله فلا يؤذن مؤذن إلا أن يذكر اسمك ، ولا تقام الصلاة إلا أن يذكر اسمك ، ولا يولد مولود إلا أن ندخل اسمك في قلبه ، ولا يحتضر محتضر إلا أن نذكره باسمك ، ولا يموت ميت الا أن نذكر اسمك عند قبره ، لأنك النور حيثما حللت.

إنه محمد الذي قال عن نفسه انه عبدالله فليس إلها" ولا ابن الإله ، بل يوجه الناس ويقول : إنما انا ابن امرأة كانت تأكل القديد في مكة.

إنه محمد الحريص على هداية الناس رغم ايذائهم له لا يحب العنف ولا الانتقام ، بل انطلق لسانه تجاه من آذوه : اذهبوا فأنتم الطلقاء. ولما عرض عليه تدمير الملائكة للطائف التي آذته قال : لا ، إنني أرجو أم يخرج من اصلابهم من يشهد أن لا إله إلا الله ، وهذا الذي كان ، فالطائف اليوم مدينة مسلمة مائة بالمائة.

إنه محمد صاحب الحياء محمر الوجه ، وحياؤه أشد من حياء العذراء في خدرها.

إنه محمد صاحب الخلق الرفيع مع ربه ومع الناس ومع نفسه ، فقد تورمت قدماه من صلاة القيام فقالت زوجته : خفف عليك فقد غفر الله لك ما تقدم وما تأخر ، فقال : أفلا أكون عبدا" شكورا".

إنه القائد القدوة الذي كان يمر عليه الشهر والشهران لا يوقد في بيته نار " فلا طبيخ ولا نفيخ" إنما هما التمر والماء ، ولم يكن له سوى ثوبين ، واحد للجمعة وآخر للأسبوع بغسله وينتظر جفافه ، وكان خبزه الشعير.

إنه الزوج الذي لم تمتد يده لتضرب امرأة مؤكدا" على تكريم المرأة وان الكريم من الرجال هو من يكرمها ، وأن من كان فيه خير فليكن ابتداء لأهل بيته.

إنه محمد الراضي بقضاء الله وقدره يبكي ابنه الميت ويذرف دمعة الرحمة ولكنه يقول : لا نقول الا ما يرضي ربنا إنا لله وإنا إليه راجعون.

إنه محمد الإنسان الذي رأى طفلا" يبكي لفقده عصفوره ، فبادر لرفع شأنه وقال له يا أبا عمير ما فعل النغير ؟.

إنه محمد المتواضع حيث كانت توقفه العجوز في الطريق تسأله ويستمع لها ويرضيها.

إنه محمد الكريم الذي يعطي عطاء من لا يخشى الفقر حتى قال أعرابي لقومه : جئتكم من عند من يعطي عطاء من لا يخشى الفقر.

إنه محمد الشجاع في المعركة يتقدم جنده ولا يخشى الموت بل يصعد صخرة لما أحاط بهم العدو وقال : أنا النبي لا كذب انا ابن عبد المطلب.

إنه الذي انتزع صفة " الصادق الأمين " قبل أن ينزل عليه الوحي حيث سماه قومه بذلك يقولون : جاء الصادق الأمين.

إنه وإنه وإنه

صلى عليك الله يا علم الهدى ما هبت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم.

اللهم شفع نبيك محمدا" فينا يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم.

أيها الناس أيها البشر : تعرفوا على هذا النبي الكريم والذي قال عنه رجل غربي: إن هذا العالم بحاجة إلى رجل مثل محمد ليحل مشكلاته وهو يحتسي فنجان قهوة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :