facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ذكريات حمراء في اسبانيا


ماهر ابو طير
13-07-2010 04:14 AM

لم احضر مباراة قدم في حياتي ، لا في الملاعب ولا على شاشات التلفزة ، وكانت مباراة اسبانيا وهولندا ، المباراة الاولى التي احضرها ، واحسبها الاخيرة.

مثيرة هي اللعبة حد الجنون ، وُتسبب الهستيريا ، غير ان اللافت للانتباه ، هي تلك الامم الراقية ، في تعبيراتها الرياضية ، طوال المباراة وبعد اعلان فوز اسبانيا ، لم تشاهد زجاجة ماء بلاستيكية ، تطير من ملاعب المتفرجين باتجاه الملعب ، ولم تشاهد ايضا سكاكين ومسدسات وقناوي بايدي المتفرجين ، ولا تعصبات تدل على الافلاس.

عمان كانت اسبانية ، والذين خرجوا بعد اعلان الفوز ، شاهدوا بأم اعينهم الاف السيارات تجوب الشوارع تحمل اعلاما اسبانية ، وكأن الفوز فوزها ، والناس تبحث عن لحظة فرح ، حتى لو كانت دولية ، والشماتة بهولندا كانت غريبة ، وحين اسأل شخصا عن سر الشماتة بهولندا يسيس لك الموضوع ، ويقول لك انهم اعتدوا على الرسول ، فتقرأ خلف الفرح ، قصصا دينية وسياسية.

شجع الاردنيون اسبانيا في المباراة الاخيرة ، لعدة اسباب ، ابرزها ان الاردنيين يشجعون عادة الفرق الكروية الاسبانية ، ومن الطبيعي ان يصبوا دعمهم باتجاه المنتخب الاسباني ، ولسبب اخر يتعلق باعتقاد العرب ان هناك دماء مختلطة بين العرب والاسبان ، من حكم الاندلس لثمانمائة عام ، حصادها الشعر الاسود على رؤوس الاسبان.

الحكم العربي لجنوب اسبانيا ، كان احتلالا مكروهاً بنظر الاسبان ، غير ان الرابط التاريخي بقي قائما ، ولا علاقة للقصة باللعب الحلو ، او بدوافع رياضية بحت ، فكل شيء عند العرب سياسة.

تبقى تلك اللفتات التي تعد مثيرة ، من انضباط المتفرجين ، الى التعبير بطريقة جميلة ومحترمة عن الفوز في المدن الاسبانية ، والتعبير الهادئ عن الهزيمة الذي تجلى بانسحاب جمهور هولندا من الملعب ، وعودته الى دياره دون تكسير او تحطيم او شغب في الشوارع ، او تمزيق لاعلام اسبانيا تعبيراً عن الغضب.

تبقى في قلبك تلك الغصة الانسانية حين ترى لاعبا هولندياً يبكي وتدمع عيناه بعد الهزيمة ، فتسأل نفسك اذا كان هذا يبكى من اجل مباراة ، فماذا يجب ان يفعل العرب وهم يجلسون كل يوم على "خازوق" جديد من الهزائم حتى لم تعد الهزائم تقطع فيهم ابداً ، ولربما اذا مر يوم او اكثر دون هزيمة او صفعة ، حكنا جلدنا.

حرقت المباراة اعصابي ، واكتشفت ان ربط رأسك المستدير بكرة القدم المستديرة ، يجعلك تدوخ ، من كثرة الركلات ، واذا كان هناك فائز حقا في كل مباريات كرة القدم ، فهي الكرة ، لانها استطاعت ان تدير العالم بدورانها.

لاسبانيا الفوز ، وللعرب الذكريات الحمراء لاجدادهم ، والفرق كبير بين ما يجيده كل طرف،،.

الدستور




  • 1 صفاء 13-07-2010 | 12:37 PM

    صباح الخير استاذ ماهر الله يعطيك الف عافية

  • 2 ضمير 13-07-2010 | 01:23 PM

    الملاك الماهر يسعد صباحك
    وفعلا مبروك لأسبانيا

  • 3 ضمير 13-07-2010 | 01:23 PM

    الملاك الماهر يسعد صباحك
    وفعلا مبروك لأسبانيا

  • 4 العربيه 13-07-2010 | 04:02 PM

    وتوجت اسبانيا بطلة العالم لأول مرةفي تاريخها بفوزها على هولندا بعد التمديد 1-صفر في المباراة التي تابعها 14 مليون إسباني احتفل قسم منهم بالانتصار في شوارع المدن الرئيسية ما أدى إلى سقوط قتيلين وأكثر من 100 جريح واعتقال 21 شخصا.

  • 5 العربيه 13-07-2010 | 04:05 PM

    يُذكر أن الإحباط جراء خسارة الفريق في المباراة النهائية تحول إلى أعمال عنف في بعض أماكن الاحتفالات التي أقامها المشجعون في أنحاء البلاد، ما أدى إلى احتجاز عشرات الأشخاص بصورة مؤقتة.هذا في هولندا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :