facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كيفية فطام الرضيع .. الوقت المناسب وأسهل الطرق


25-11-2021 09:58 AM

عمون - لا ينبغي أن يكون فطام الرضيع أمرًا شاقًا، فهو يحتاج فقط إلى اختيار الوقت المناسب ومعرفة خطوات تحويل الطفل إلى الزجاجة أو الكوب.

توصي الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال بالاقتصار على الرضاعة الطبيعية في الأشهر الستة الأُولى بعد الولادة، ثم الجمع بين الرضاعة الطبيعية والطعام الصلب لحين بلوغ الطفل سنة واحدة على الأقل. ويُنصح بالرضاعة الطبيعية طالما ترغبين أنتِ وطفلكِ في ذلك.

ويلفت موقع "مايو كلينك" الطبي إلى أنه غالبًا ما يكون من الأسهل البدء في الفطام عندما يبدأ الطفل هذه العملية بنفسه، وكثيرًا ما تبدأ التغييرات في أنماط الرضاعة الطبيعية التي تؤدي إلى الفطام في النهاية بداية طبيعية عند بلوغ الطفل 6 أشهر، وهي الفترة التي يبدأ فيها عادة تقديم الأطعمة الصلبة إليه.

كما يبدأ بعض الأطفال في السعي للحصول على أنواع أخرى من التغذية حتى يصلوا إلى مرحلة الفطام فيما يقرب من عمر سنة واحدة. وببلوغ هذا العمر، يتناول الأطفال عادةً مجموعة متنوعة من الأطعمة الصلبة وقد يتمكنون من الشرب من الكوب، في حين قد لا يبدأ أطفال آخرون في الفطام حتى البدء في المشي.

في الأوقات التي تختارين فطام طفلكِ من الرضاعة الطبيعية فيها، اجعلي تركيزِك على احتياجات الطفل بالإضافة إلى احتياجاتِك، ولا تقارني وضعِك بأوضاع الأسر الأخرى، وخذي في الاعتبار إعادة التفكير في أي مواعيد نهائية قد تكوني وضعتيها عند الحمل أو عندما كان طفلكِ حديث الولادة.

أسباب تأخير الفطام
كانت لدَيك مخاوف بسبب مُثيرات الحساسية، وإذا كنتِ تشعُرين أو والد الطفل بحساسية الطعام، فكِّري في تأخير الفِطام إلى أن يبلُغ طفلك عامَه الأول. تُشير الأبحاث إلى أن تعريض الطفل لمُسبِّبات الحساسية المُحتمَلة أثناء الرضاعة الطبيعية قد يُقلِّل من خطر الإصابة بالحساسية، وهو ما يستوجب استشارة طبيب الأطفال.

كذلك إذا كان طفلك مريضًا أو تنبُت أسنانه، فأجِّلي الفِطام حتى يشعر بتحسُّن. قد تُفكِّرين أيضًا في تأخير الفطام إذا لم تشعُري أنكِ بخير. من المُرجَّح أن يكون كِلاكما أكثر قدرة على التعامُل مع هذا التحوُّل جيدًا إذا كنتما بحالة صحية جيدة.

أيضا تجنَّبي بَدء الفطام في حالة حدوث تغيير كبير بالمنزل، وفي حالة انتِقال أُسرتك مُؤخَّرًا أو تغيير موقف رعاية طفلك، على سبيل المثال، أجِّلي الفِطام حتى يُصبح الوقت أقلَّ ضغطًا ومُناسبًا أكثر.

أفضل طريقة لبدء الفطام؟
قلِّلي من مدَّة وعدَد الجُرعات التي ترضعين فيها طفلك كل يوم تدريجيًّا وعلى مدار أسابيع أو شهور سيتسبَّب ذلك تدريجيًّا بنقص إدرار الحليب ومنع الاحتقان.

وقد يكون من الأسهل تفويت جلسة الرضاعة الطبيعية في مُنتصف النهار. بعد تناوُل الأطعمة الصُلبة، قد يُصبِح طفلك مُهتمًّا بنشاط ويستغنى عن جلسة الرضاعة تلك تلقائيًّا، وبمجرَّد تفويت رضعة واحدة، يُمكنك العمل على تفويت واحدة أخرى.

قد يؤدي رفض الرضاعة الطبيعية عندما يريد طفلك هذا إلى زيادة تركيز طفلك على النشاط. إذا أراد طفلكِ الرضاعة، فعليكِ إرضاعه. ثم استمري في العمل لصرف انتباهه عن رغبته في الرضاعة بتقديم الأطعمة الجديدة له، والأنشطة ومصادر الطمأنينة مثل - دمى محشوة على شكل الحيوانات المفضلة لديه - في وقت دورات الرضاعة الطبيعية.

في حال فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية قبل عمر عام واحد، استخدمي لبن الثدي المسحوب أو الحليب الصناعي المعزَّز بالحديد، ولا تعطي طفلك لبن الأبقار حتى يبلغ عامه الأول.

ويمكنكِ فطام طفلك عن طريق جعله يتناول المشروبات في زجاجة الإرضاع ثم اجعليه يستخدم الكوب مباشرة، وعند تعريف طفلك بزجاجة، اختاري وقتًا لا يشعر فيه بالجوع الشديد وقد يكون لديه المزيد من الصبر.

استعملي حلمة زجاجة إرضاع ذات تدفُّق بطيء في البداية، فإذا استخدمت حلمة زجاجة إرضاع ذات تدفق سريع، فقد يتعود الطفل على ذلك ويُحبَط من معدلات سرعة تدفق الحليب واختلافها أثناء الرضاعة الطبيعية.

كم يستغرق الفطام؟
قد يستغرق الفطام أيامًا أو أسابيع أو شهورًا. وحتى بعد فطام طفلك عن الرضاعة الطبيعية نهارًا بنجاح، فقد تستمرين في الرضاعة الطبيعية في الصباح وقبل النوم للحفاظ على الشعور بالقرب.

الرضاعة الطبيعية تجربة حميمة، وقد تنتابك مشاعر مختلطة بشأن التخلي عنها، ولكن من خلال اتخاذ أسلوب تدريجي للفطام، وإبداء الكثير من الحب والعطف، يمكنك مساعدة طفلك على الانتقال السلس إلى الشرب من زجاجة أو كوب.

(وكالات)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :