facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عبدة الشيطان .. الملف لم يغلق!


ماهر ابو طير
28-07-2010 03:29 AM

أقر لي مسؤول كبير ذات مرة من صيف العام الفائت ، انه تم القاء القبض على فتية من "عبدة الشيطان" في عمان ، وان القصة عولجت بهدوء لان احد الفتية ابن لحوت كبير.

في المعلومات ان "عبدة الشيطان" ينشطون بقوة هذه الايام في كوفي شوبات محددة في عمان الغربية ، وفي فلل وشقق خاصة ، وان هذه "الكوفي شوبات" باتت معروفة بأنها لعبدة الشيطان ، وان اغلب مرتاديها هم من مجموعات محددة تعرف بعضها البعض بالوجه او بقلادات معينة يتم لبسها ، وان هذه المجموعات باتت تتنبه الى اهمية السرية المفرطة في نشاطاتها.

ليس اسهل من النفي لهذه القصص ، هذا على الرغم من نفي القصة السابقة التي رويتها ، الا ان المسؤول اعترف بها ، وبرر نفيها ، بأن معالجة الموضوع كانت صعبة ، وان الجهات الرسمية اضطرت لاخفاء القصة لاعتبارات كثيرة ، من بينها ايضا المخاوف مما يسمى ردود فعل المنظمات الدولية بشأن حقوق الانسان.

هذه الايام زادت حدة الحركات المشبوهة ، مثل عبدة الشيطان تحت مسميات مختلفة ، خصوصا في المدارس الخاصة والاجنبية ، ويروي ثقاة ان عددهم يزداد ، وتجد لهم علامات تم رسمها على الجدران في مناطق راقية في عمان ، بالاضافة الى وجود الاف الاشرطة الغنائية لفرق دولية من ذات الخط ، يتم بيعها في عمان.

الشرطة القت القبض سابقا على مجموعات تحتفل بشكل غريب في تواريخ محددة بعد شكاوى وردت ممن شاهدوا احتفالاتهم.

التسلل الى عمان يتم عبر بدائل في المسميات تقود الى ذات سلسلة "عبدة الشيطان" مثل فرق الايمو في مدارس عمان الاجنبية ، المكلفة ماليا ، والمثير هنا ان الاب يدفع رسوم ابنه او ابنته ، حتى يتم سرقة قلبه او قلبها ، والايمو من جهة اخرى فرقة يلبس المنتمون لها اللباس الاسود ، وقلادات تحمل جماجم ونجوم خماسية وغير ذلك.

الاباء والامهات مخدرون ولايقومون بمتابعة حال اولادهم ، لان الاب مشغول بجمع المال والسفر ، والام مشغولة بتلوين اظافر قدميها النحيلتين ، وصبغ ماتبقى من شعرها.

في حالات اخرى يعبد بعضنا الشيطان دون ان يعرف بأنحرافاته وبأكله لحقوق الناس ، وبغياب القيم النورانية عن قلبه ، وبعقوق الوالدين ، وبقصص اخرى تنقله من "عباد الرحمن" الى "عباد الشيطان" ، وهي مخالفات لايدري صاحبها الى اين تحمله ، في نهاية المشوار.

ملف"عبدة الشيطان" لم يغلق ، ولابد من حملة لتنظيف البلد من الندوب على وجهه الجميل...أليس كذلك؟.الدستور

mtair@addustour.com.jo




  • 1 أبو السواعد 28-07-2010 | 02:36 PM

    إحتراماتي لك يا أستاذي العزيز
    تعليقاً على كلامك فهذه ظاهرة مقلقة وخطيرة
    لمن أراد الإطلاع أكثر حول الموضوع ومعرفة الخطر المحدق
    يبحث على النت وعلى اليوتيوب عن سلسلة القادمون
    وفيديوهات فتح العقول وليس تخديرها
    الإسلام محارب والشيطان وأعوانه يقفون ضد الإسلام بكل المقاييس والطرق ، لذلك لا بديل عن الحذر والعودة للدين لأن ما يحصل أحياناً ونقرأه يجعلنا نعتقد أنه لا بديل عن التحرك الجاد في سبيل توعية المجتمع حول كثير من المسميات التي في ظاهرها البراءة وفي طياتها السم الزعاف .
    أيمو ، بلاك روك ، الخ بدون الدخول في التفاصيل
    ظواهر خطيرة لا تليق بمجتمع مسلم كمجتمعنا

  • 2 م . عمر الحمود - الكويت 1 28-07-2010 | 02:39 PM

    أخي ماهر ... هذه الظاهرة موجودة منذ عشرات السنين ... والحل يجيب ان يكون حازما ومعلن لكي يكونوا عبره لمن لم يعتبر

  • 3 احمد 28-07-2010 | 03:54 PM

    يا ناس يا عالم اللة سبحانة وتعالى خلق لنا عقولآ نفكر بها سارعوا للقضاء على مثل هذة الفئة الضالة..اللة يهدي الجميع.

  • 4 مزعل 28-07-2010 | 04:11 PM

    وين تعليقي ياعمون ,


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :