facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





توجيهي هادئ جدا


د. ذوقان عبيدات
24-01-2022 04:23 PM

مَرّ التوجيهي التكميلي - وهو امتحان أصيل شمل كل المواد الدراسية - دون أي مشكلات، فهل هذا يرجع إلى عوامل مثل: انكفاء الإعلام والاهتمام، أم إلى انشغال المجتمع بالهوية الجامعة والإصلاح السياسي الذي قد لا يتم، أم إلى حسّ إدارة الامتحان وجودته؟!

هذا الامتحان أكثرُ حرَجًا؛ لأن المتقدمين له أمام قرارات مصيرية دقيقة نجاحا، أو التحاقا في تخصص مطلوب في الجامعة. ولذلك، كان من المتوقع أن يُحْدِث توتّرا مجتمعيّا كما سائر دورات التوجيهي السابقة، ولكنه مَرّ بهدوء ونجاح. أهنىء الوزارة به، وأتمنى لها الاستمرار في هذا النجاح.

نعم، نجحنا في تقديم امتحان توجيهي هادىء منظّم، دون أن يمُنَّ علينا الامتحانيّون بمفرداتهم، وعُقَدِهم التي شملت العلامات المعيارية، وفلسفة الاستجابة للفقرة، وبنك الأسئلة، ومُخرجات اللجان التي خاضت في الحوكمة والحوسبة والسرّية والعلنية!! نجحنا دون بنك أسئلة، ودون علامات معيارية، ودون كل ما اهتم به الامتحانيّون!

قدّمت الوزارة امتحانا ناجحا دون استعانة بخبراء القياس، بل نجحت بجهود مُشرفيها ومعلّميها وإداريّيها، طبعا هذا لا يعني أنني ضدّ عِلم القياس، وضدّ البنوك التي لم يكن لديّ يوما شراكة معها. فالتطوير العلمي مطلوب، ولكن التقويم والامتحان يطوّره بالدرجة الأولى مَن يمتلك رؤية تربوية تتعلق بفلسفة التعلم والتعليم، وأهداف التربية لا بمَن "يحلبون النّملة" من امتحانيّين أسرفوا في تطوير التعليم عبر تطوير الامتحان.

مرّة أخرى، الامتحان جزء من التعليم وليس مجرّد حصاد لِما تعلّمه الطالب؛ ولذلك ما قيمة امتحان التوجيهي؟

يعترف الجميع بضعف قدرته التنبؤيّة على النجاح في الجامعة، ويعترف الجميع بقياسه معلومات جزئية لا تعكس شخصية الطالب والطالبة، ويعترف الجميع بأنه يعامل السّمكة والفيل كما يعامل العصفور والقرد والزرافة. ويعامل أبناء المدارس الراقية كأبناء مدارس دون معلمين!! بل ما قيمة امتحان يمايز بين الطلبة بالغِرامات، وكأنهم يبيعون ذهبا!!

امتحانيّون وضعوا علامات الطلبة بالكسور المئوية!! أيُّ ضمير هذا؟! نعم! نجحت الوزارة دون استعانة بغير خبرتها وحِكمتها!!. نأمل من الباحثين إجراء دراسة علمية لمعرفة عوامل نجاح هذا الامتحان؛ بعيدا عن تعسّف الامتحانيّين!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :