facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الخروج من التيه


د. بسام العموش
13-05-2022 09:59 AM

بعد " تيه العربان " و " أسباب التيه " لا بد من اقتراحات للخروج من التيه ، فوصف الداء لا بد ان يتبعه وصف الدواء . وانا هنا لا أزعم أنا ما أقترحه هو كل شيء أو كله صواب ولكنها مقترحات قد يجد فيها المخلصون الغيورون ما يمكن أن يعتمدوه للتنفيذ إن كانوا أهل سلطة أو ينادون به إن كانوا أهل فكرة .
١. لا بد من استمرار المناداة بالهوية العربية الاسلامي الجامعة لأن الدول الفسيفسائية لا مستقبل لها ، لأن ضعفها يغري أعداء أمتنا فالأقوياء يستعبدون الصغار ويذلونهم ويبتزونهم ويصنعون لهم المشكلات . إن استمرار المطالبة بالهوية الجامعة يقتضي وضع ذلك في مناهج التعليم ومنابر التوجيه بحيث تكون فكرة رائجة متفقا" عليها عند الجميع من منطلق أن الصغار تدوسهم الدببة والفيلة. ولنا في عالمنا دروس واضحة في تكوين الولايات المتحدة وروسيا الاتحادية والصين المترامية الأطراف والقارة الهندية والاتحاد الأوروبي .

٢. لا بد من الاتجاه نحو الصناعة لوقف نزيف الاستهلاك الذي يأكل مواردنا عبر استيراد السيارات والطائرات والأسلحة بل والأثاث والقماش وأتفه الأدوات . والصناعة تكثر الأيدي العاملة مما يقلل نسب البطالة والفقر ، وبهذا نحتفظ بأموالنا بل نجلب أموالا" عبر التصدير ، وعلى أقل تقدير يصبح الميزان التجاري متساويا" بدل أن يكون بكفة واحدة كما هو الحال اليوم .

٣. علاج المشاكل السياسية بين الدويلات المتجاورة كي لا يبقى النزاع مع الذات مستمرا" ، ولا بد أن يكون العلاج على مدى زمني وبنفَس طويل مع إصرار على الوصول إلى الهدف لأن الأعداء ينسلون من الفراغات والثغرات الموجودة .

٤. تداول السلطة عبر الصناديق النظيفة فنحن أمة تملك إرثا" اخلاقيا" كبيرا" يدعونا إلى التنفيذ " لم تقولون ما لا تفعلون" ، وبهذا تنتهي السلطة المطلقة والتي اكتوينا بها " الزعيم الملهم " و " حبيب الأمة " و " حبيب الشعب "
و" المخلص" و " المهدي" فننفض غبار الاتكالية ونشمر عن سواعد البناء ويتحمل كل ذي سلطة مسؤوليته إن خيرا" فخير ، وإن شرا" فشر . لا بد من ثورة بيضاء في المجال السياسي والإداري لطي صفحة الشكوى والعجز لنبدأ رحلة الألف ميل والأيام لا تنتظر .

هذه مقترحات عامة وعندكم أكثر منها بالتأكيد .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :