facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن اي حكومة تتحدثون ؟


د.عبدالفتاح طوقان
29-08-2010 07:07 AM

لم استغرب البيان المتأخر الذي اصدرته النقابات المهنية و التى في بعض مجالسها هي جزء مركب من نسيج جماعة الاخوان المسلميين ، مطالبه بحكومة وطنية و اسقاط حكومة الرفاعي.

و لعل الدهشة هي في نوعية الوطنية المطلوبة ، وتصنيف المواطنين بين الوطنيين و غير الوطنيين ، و هذا شأن خطير و بداية فتنة شعبية لا يجب السكوت عنها مع تبدل المواقف عبر التاريخ . الحكومات الوطنية كانت مطالب المصريين وقت الاحتلال البريطاني، و تلك مفردة اخرى من مصطلحات العمل السياسي.

ويعتقد البعض انه بات تقسيم الشعب من قبل جزء يسير من النقابات المهنية الاردنية ، ومن خراف رومانية لا بلدية ، وكل من طاف على هواها ، و من اتبع شلة او مجموعة رئاسية سابقة ، وباتت اراء فئة فازت بالانتخابات في تحالف واضح و صريح مع اجهزة حكومية سايقة ، تماما مثلما كان يحدث في مصر تريد ان تفرض صوتا في معركة طحن الحكومة و في زمن تجرى فيه الانتخابات التشريعية لتكسب موقعا في الشارع الانتخابي الذي تسيطر عليه فئات اقلها متهمة بتزوير الدوائر و نقل الدفاتر .

و لعل مسلسل "الجماعة " الذي تعرضه الفضائية المصرية بالوثائق عن المرشد الراحل للجماعة حسن البنا هو اكبر دليل على التحالفات الداخلية ، من فوق و تحت الطاولة ، و من خلف الابواب لتنظيم واحد هدفه الوصول الى "السلطة".

و اهم ما في المسلسل ما ورد على لسان الفنان عبد الرحمن ابو زهرة وهو ان الدين يفسد السياسة و السياسة تفسد الدين.

عندما نتحدث مثلا عن فوز نقيب المهندسيين من التيار الديني بستة الاف صوت يجب الا ننسى ان عدد المهندسين يفوق السبعين الفا ، و بالتالي فأن هناك اربعة و ستون الفا ليس معه في كل قرار ما لم يكونا معارضين اصلا لتوجهاته ، بل ان الستة الاف او التسعة الاف صوتا الذي حصدهم لهم تحاليل و توابع لا مجال لذكرها هنا ، و هم بالتأكيد لا يؤيدون القرارت . و بالتالي اقصد هنا ان التمثيل غير عادل و لاليس كاف في غياب الاحزاب و النظم .

و ما ينسحب على اكبر نقابة هو مفتاح فهم النقابات الاخري التى الصراع الدائم فيها بين كتلة خضراء تجمع الشيوعيين و المنظمات الفلسطينية و غيرها من الجبهات و البعث السوري و العراقي ، و بين كتلة بيضاء اقتحمها الاخوان و سيطروا عليها و باتت تمثل التيار العقائدي. و انني هنا ارصد مع كل الاحترام لواقع معاش لا يقلل من اهميتهم و لا من رصيدهم لدى من يؤيدهم و لا ابدى رأيا بقدر ما اعرض قضية على الساحة.

و لا استغرب وصول بريد يومي الكتروني ، في حملة منظمة تتناول ما نشر في النيويورك تايمز المعروفة بتمويلها و اتجاها الصهيوني و التى ترى في هدم صورة النظام الاردني و تهميش دوره والتقليل في المحتوى هدفا ، و بالتالي تفرح الجريدة الواسعة الانتشار و التأثير لأي خبر يضر بالساحة الاردنية خصوصا اذا ما أتى من القدس التى يحرص عليها الاردن في كل خطاباته السياسية.

اما الاندبندت و مقالها هو الاخر و من ثم جريدة الحياة و غيرها فأن من كتبها هم اردنيون ، من رحم المؤسسة الحكومية، بعض منهم ذات الصلة بوزراء سابقين كارهين من الاصل تعيين سمير الرفاعي ، و معروف تبعية و توجيهات و تأثير هذا او ذاك في الحراك الصحفي ، و لا يخفى ذلك على احد.

و هي قضية تعب الاردن منها سنوات و مع كل وزارة تتبدل الشلل و يتبدل الصحفييون ، في الوقت شرفاء المهنة و هم اكثرية على خط التوازن و النقد البناء واحترام الخصوصية.

ما يكتب في الخارج ، و في الصحافة الاجنبية لاراء من ابناء الوطن مصدره واحد ، و في الخبر الصحفي يكون الاساس في مصداقية اي خبر وجود مصدرين اثنين معتمدين ذو مصداقية و مرجعية لسنوات و تمت تجربتهم. و لكن اذا ما قرأت الكلمات و ترجمت النصوص في كل ما نشر مؤخرا ،فأن كلمات محددة تشير الى مصدر واحد هدفه الاساس هو اسقاط حكومة الرفاعي و للاسف فأن بعض رموز المعارضة ينخدعون و ينفقون من بضاعتهم تأييدا لحالات غير صحيحة بهدف شهرة و تسجيل موقف ساخن " قبل " الانتخابات التشريعية .

حكومة الرفاعي ، مثل جميع الحكومات لا تختلف كثيرا شكلا و لا مضمونا، على العكس بها كفاءات و جامعيون من ارقى المعاهد و الجامعت العالمية كما من سبقوها ، و من حق الرئيس ان يختار من يشاء لفريقه و يتحمل النتائج .

حكومة الرفاعي بها مشاكل و عليها مآخذ ، و لها حلولها و برامجها و اجندتها ، ولها مؤيديها ,و رئيس الوزراء يتحمل اختياراته و هو في مرحلة تخطي حقول الغام ، و قادر على تفاديها و فك مفعوليتها .

و ربما استثارته بتلك الطريقة المقززة احيانا قد تدفع به الى فضح اكبر لبعض انواع المعارضة المفتلعة و التى لم تكن لتصل الى ما وصلت اليه لولا دعم اجهزةحكومية ليؤهلها سابقا في الفوز على التيار الديني مثلا او المجموعات الفلسطينية ، و اكتفى هنا بدون ذكر الاسماء لان القضية هي حقائق و افعال تمس الوطن وبعيدا عن المس بالرموز الاصطناعية التى تناست كيف نجحت في الانتخابات و من اوصلها ، و اليوم تمارس دور الفجور السياسي . و هو فجور يماثل دور "ابو الفضل " في مسلسل اختفاء سعيد مهران و فضائحة و سلطة ماله .

ان ما يحدث في الاردن هو الديمقراطية بعينها ، انتخابات و معارضة و انسحاب من الساحة و اعتراض على قوائم و مقاطعة و كتابات ضد الرئيس و حكومته بشفافية كبيرة و هو يستمع و يقراء لكل ما يدور في الساحة و لكنه يقف وحيدا بلا اعلام وطن ، بلا وزراء دفاع ، يخوض المعركة التى تشرف بحمل لوائها بعقلية الحليم المنتصر للحق .

اذكر يوما انني كتبت ناصحا لرئيس وزراء اسبق بالاستقالة قبل ان يقيله الملك لتقصيره ، و هو ما حدث في اقل من ثلاثة اشهر ، و لكن شرف المهنة ان الحديث بيني و بينه ظل سرا رغم انه تجاوز تهديده الصداقة و الاعتزاز بمهينة الصحفية اللامعة رنا الصباغ .

في الثمانينات ، كان هناك عدد لا يتجاوز اصابع اليد ، كلما مروا امام مبنى مؤسسة وطنية هامة سارعوا الى كتابة تقرير انها استدعتهم للتحقيق كذبا و زورا بهدف الشعبية الزائفة ، اليوم لا ينخدع احد بذلك ولا بما يدور .

الديمقراطية الحقة ان يخوض الجميع الانتخابات ، و ان يقاطع من يشاء ، و ان يتم التصويت على الحكومة في المجلس النيابي ، فأما ان تسقط الحكومة عندها او تفوز .تلك هي الديمقراطية الحقة لا المطالبة من سيد البلاد بأقالة حكومة و الاتيان بغيرها . الديمقراطية ليست بين ليلة و ضحاها ، و هي ليست منحة من احد و انما تجارب لثقافة الشعوب و اختبار للمارسات الاخلاقية قبل فهم اساطين السياسة .

المملكة الاردنية الهاشمية قوية لا يسقطها رأي صحفية في النيويورك تايمز و لا الحياة و هي تملك حكومات لها من الخير الكثير و من الضرر الاقل مقارنة بدول اخرى ، و لها ملابس وطنية تقليدية غير خاضعة لمقايسس طلبات "ثوب اسلامي " يغطي الكعب ، او"بلجيكي " فوق الركبة او مينى جيب سياسي . انها حكومة اردنية و اردنية فقط لآجل الاردن اولا .

الحكومة الوطنية التى يطالب بها السادة النقابيون ، مع الاحترام ، تماثل مسلسل زهرة و ازواجها الخمسة ، و نحن نريد ان نعرف من تزوج "زهرة " الاردنية من هؤلاء الخمس حتى يجعلونه عما لهم... و لكن قناعة الكثيرون هي ابدا لن يكون عمهم لان ابيهم لم يمت ، و ان مات فهو حي في قلب كل مواطن اردني عربي شريف ، و تعريف " المواطن "هو غير المواطن البديل الذي تسعى اليه اسرائيل .

aftoukan@hotmail.com




  • 1 29-08-2010 | 07:54 AM

    شكلك مش داري شو الطبخة يا قاعد بتتهكم

  • 2 مسمومة 29-08-2010 | 07:57 AM

    كافيكوا حكي فاضي ,عارفينكوا وعارفين شو بقلوبكوا

  • 3 مكشوف 29-08-2010 | 09:03 AM

    تخبيص متزلف منكر للنجاح مؤيد للفشل مغرم بالمسلسلات بتعابير ركيكة مادح لحكومة لا ينقصها سوى ان يكون هو وزيرا فيها

  • 4 ابو مدد 29-08-2010 | 11:04 AM

    بالله تعيرنا سكوتك والناس احرار زي ما انت بتكتب وبتغمز وبتلمز من حقهم يعبروا عن رايهم ولا حقك وحق الرفاعي حق وحق النقابات والشعب مرق؟!!!!

  • 5 نقابات وطنية 29-08-2010 | 12:04 PM

    سلمت يا دكتور ... هاي نقابات سياسية ما الها علاقة بالمهنة و المفروض بدل حكومة وطنية يكون بالاولى نقابات مهنية وطنية ... لما تدخل من باب مجمع النقابات كانك داخل على مظاهرة من كثرة الشعارات و العناويين السياسية او بتشعر حالك بمعتقل سياسي ...

  • 6 كركي 29-08-2010 | 12:13 PM

    يا عبدالفتاح الا اعتقد بانك تجدف عكس التيار يعني كل الاردنيين على باطل وانت الوحيد على حق الا تعتقد بان محاولاتك مكشوفه وحفاظا على ما تبقى من مصداقيه ان كانت موجوده اصلا انصحك عدم الدفاع عن ..

  • 7 عماد 29-08-2010 | 12:17 PM

    فك عن سمانا يا رجل

  • 8 جنوبي 29-08-2010 | 12:17 PM

    اذا لم تستحس واصنع ما شئت وهيك .. ما رح تقصر معاك وتحل مشاكل الديون
    مبارك دكتور بس للعلم امرك واضح جدا لانك الوحيد الذي يدافع عن حكومة بشكل فاضح ومكشوف وبشكل يسيئ الى كل الاردنيين الذين يعانون ...

  • 9 مواطن 29-08-2010 | 12:17 PM

    منافق كبير.لماذا يا عمون تنشرون مقالاته.

  • 10 عمر بني حميدة 29-08-2010 | 12:45 PM

    أية ديمقراطية تتحدث عنها؟ هل تم إنتخاب الحكومة من الناس و بالتالي هم المسؤولون عنها و قتها تكون خطائهم ؟ الحكومة تشكل من قبل الرئيس المعيين و بالتالي حسب مزاج شخص ما ولذلك لا تمثل الشارع . عندما تحل إنتخابات برلمانية على أسس عادلة ويتم إنتخاب الحكومة وقتها فقط تكون حكومة وطنية لأنها تمثل الاغلبية في الوطن و الاخرون سيفتخرون بأنهم معارضة !!

  • 11 ناقد 29-08-2010 | 01:52 PM

    عيب عليك هالحكي اخوي الصغير بكتب افضل من هيك تخابيص

  • 12 غوراني يعشق ثرى الوطن 29-08-2010 | 02:00 PM

    انت واحد من الازواج الخمس

  • 13 بن عــوده - حمــر النواظــر- بني صخـــــر 29-08-2010 | 04:11 PM

    مقــال متــزن وواقعـــي وحقـــانـــي !!!

    أشكرك أخ عبدالفتـــاح .

  • 14 ناصح 29-08-2010 | 04:39 PM

    انا انصخ الاخ عبد الفتاح طوقان بالتركيز بمسلسلات شهر رمضان. لعله يكون مفيدا اكثر من كتابة المقالات ..وانصحة تحديدا بمسلسل العار!!

  • 15 أيمن 29-08-2010 | 04:54 PM

    مقال الكاتب طوقان يحتوي على كثير من الإرهاصات و دس السم بالعسل . كما فيه الكثير منةالتجاوزات لكثير من الخطوط الحمراء .

    فهو كمن يمارس العادة السرية جهارا" نهارا" للفت الاءنظار و إدعاء بطولة دونكيشتية.

    ""ثوب اسلامي " يغطي الكعب ، او"بلجيكي " فوق الركبة ""؟؟؟؟؟؟ ما المقصود بهذا يا كاتب المحترم يا طوقان ؟؟؟

    كان الأولى بعمون التستر على الكاتب و عدم نشر مقاله حفاظا" على سمعة "طوقان".

    ""شرف المهنة"" ان تجروء و تفصح ... لا أن تدعي و تستعرض .
    ""الديمقراطية الحقة" ان ينشر تعليقي و يطلع عليه الكاتب.

  • 16 مهندس اردني 29-08-2010 | 05:04 PM

    بالله عليك من كل عقلك انه الرئيس بتحمل المسؤولية, شو مفكرنا عايشين في اوروبا, احكيلسي عن رئيس وزراء واحد تحمل المسؤولية
    بعد أن ورط البلاد و العباد بمصائب تعجز الدول الكبرى عن تحملها, هل صاحب قضية الكازينو تحمل المسؤولية أم أنا المواطن
    الذي أدفع مرغما لمستثمر أجنبي 140 مليونا هذا غير أراضي البحر الميت و شفا بدران, و هل الذي زور انتخابات 2007 تحمل المسؤولية
    حين أوصلوا مجلسا هزيلا أساء لصورة الاردن و اضطر جلالته لحل المجلس قبل موعده مما أثر على صورة الاردن الخارجية.
    و هل الذي اصدر 200 قانونا مؤقتل لأغراض خاصة تحمل المسؤولية أم نحن المواطنين. و هل يتحمل عراب بيع مؤسسات الوطن من فوسفات
    و بوتاس و الاسمنت و المياه والكهرباء المسؤولية, أم نتحملها نحن المواطنين, و لعلك تعرف ما نعاني من انقطاعات للتيار الكهربائي و المياه
    ان كان المواطن اصلا يعنيك. أما حين تقول من حق الرئيس ان يختار من يعمل معه فهذا صحيح حين يتم انتخابه و يأتي ضمن برنامج و رؤية
    كما في الول المتقدمة أما في حالتنا و كمواطن أشك أن الرئيس لديه برنامج واضح أو رؤيا واضحة.
    كعضو في نقابة المهندسين و على الرغم انه لدي الكثير من الماخذ عليها و لكن البيان الصادر عنها بالامس هو لسان حال الاردنيين جميعا.
    الرجاء النشر

  • 17 29-08-2010 | 05:05 PM

    في مرض اسمه النرجسيه

  • 18 مواطن 29-08-2010 | 05:50 PM

    شايف امثالك اللي بتستشهد فيا هى من اقوال فنانين والظاهر انك طول نهارك قاعد امام شاشة التلفزيون ومش داري وين انت ....

  • 19 هزلت 29-08-2010 | 06:09 PM

    ما ظل غيرك يكتب ؟؟ روح يا شاطر اتعالج اول ، الله يشفيلك ويلطف بيك .

  • 20 حكى بدري 29-08-2010 | 06:44 PM

    كلام اعتقد انه مليئ بالانتهازية والضعف الفكري واللغوي وانه لا يدافع عن رئيس وزراء الأردن بمثل هذا التصنع والركاكة فهو يسئ للرئيس اكثر من الذين يكتبون في معارضته

  • 21 ايمن 29-08-2010 | 07:19 PM

    ممكن أعرف لماذا لم ينشر تعليقي يا عمون؟؟؟

  • 22 غساني 29-08-2010 | 07:25 PM

    تقول أيها الاستاذ الكريم : "...و هي قضية تعب الاردن منها سنوات و مع كل وزارة تتبدل الشلل و يتبدل الصحفييون ، ...."
    ما رأيك بالكتاب الذين هم دائما مع أي حكومة ولا يتبدلون أبدا وينبرون للدفاع عن أي رئيس وأي حكومة على طول الخط ...؟؟؟!!!

  • 23 مسافر 29-08-2010 | 09:15 PM

    قربت ............. والله قربت

  • 24 طراونة الامارات 29-08-2010 | 09:41 PM

    بالفعل مقال رائع من كاتب اروع فعلا اصبت كبد الحقيقه اثرنا بكتاباتك دائما دكتور

  • 25 29-08-2010 | 10:49 PM

    نتكلم عن حكومة..

  • 26 Nawras 30-08-2010 | 12:41 AM

    شكر لك دكتور طوقان..وصلت رسالتك,اقول لك كما قال ونستون تشرشل يوما ما:حين تصمت النسور تبدأ الببغاوات بالثرثره.اما انت يا دكتور فللأسف لست من النسور

  • 27 فك الارتباط !!!!!!!!!! 30-08-2010 | 12:53 AM

    الدمقراطية الحقة هو ان يصوت الاردنيين على ت...

  • 28 تحت خط الاستواء 30-08-2010 | 01:29 AM

    الدكتور طوقان يعتمد على مسلسل درامي كدليل يدين به الحركة الاسلامية و بغض النظر عن المآخذ عليها فهذا دليل (أقرع). مطلب حكومة وحدة وطنية لسنا منفردين به في العالم بل على العكس عند الأزمات يتشارك الجميع موالاة و معارضة في حكومة وحدة وطنية للنجاة. هدف الوصول إلى السلطة ليس عيباً بل على العكس فإن أصل الديمقراطية هي الوصول إلى السلطة من خلال الشعب وليس التوريث السياسي. إذا كان تمثيل النقيب بستة آلاف صوت غير عادل فهل قانون الصوت الواحد عادل؟ الانديندت والحياة لم تختلق شئ من عندها بل هذه حقائق يعيشها المواطن يوما بيوم. و اسقاط حكومة الرفاعي يجب أن تكون مطلبيا وطنيا لأنه لا ينكح الابن ما نكح أباه. ان ما يحدث في الأردن هو الديمقراطية بعينها ... أرجوك ان تحترم عقولنا.

  • 29 صهيب الخزعلي - الامارات 30-08-2010 | 02:03 AM

    مستوزر

  • 30 مراقب مطلع 30-08-2010 | 02:53 AM

    اما الزبد فيذهب جفاء و اما ما ينفع الناس فيمكث في الارض فشلت و لاكثر من مرة قي جولة النقابة و هاانت الان تمسح جوخ للحكومة على امل الحصول على حقيبة وزارة لعبتك مكشوفة و ليس هكذا تورد الابل

  • 31 احمد بني حسن 30-08-2010 | 04:30 AM

    لة لة يا دكتور عبدالفتاح شو الدفاع عن الحكومة التي لا يوجد بها الا ...0

  • 32 30-08-2010 | 05:51 AM

    أنت شحص مخلص وياريت عنا مثلك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :