facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عفو عام


ماهر ابو طير
09-09-2010 04:08 AM

اذا كانت الحكومات لدينا تقول ان لامال لديها لمنحه للناس ، ولا وظائف ، فإن بأمكانها على الاقل التخفيف عن الناس.

آخر عفو عام كان منذ سنوات طويلة ، وكثرة من الناس في هذا البلد تأمل بصدور عفو عام ، دون الاضرار بحقوق الاخرين ، وهو عفو سيؤدي الى شطب الاف القضايا التي يمكن الغاؤها ، وسيمنح الالاف فرصة جديدة في هذه الحياة.

العفو العام ايضا سيُخفف الضغط في السجون ، اذ يتكدس الالاف لقضاء محكومياتهم ، كما سيؤدي الى مراجعة اعداد المطلوبين لجهات عديدة ، بدلا من رقم المائة الف الذي يقال ان عدد المطلوبين تجاوز حده وحدوده.

العفو العام ليس لتكريم المجرم.لكنه اعادة انتاج للانسان ومنحه فرصة جديدة.وحين نتحدث عن العفو العام ، فإن مقصده يشمل اولئك المرضى في السجون ، ومن يعيلون عائلات باعتبارهم المعيل الوحيد.

يشمل ايضاً قضايا الحق العام في جانبها غير المالي ، وحتى المالي ، والغرامات ، ولربما يشمل ايضا مخالفات السير ، وتصنيفات كثيرة ، يمكن التجاوز عنها.

قد يشمل ايضا من ارتكب جنحا وجرائم بسيطة لأول مرة في حياته ، فمن سرق مائة دينار ، لاول مرة ، تبدو كلفة الانفاق عليه في السجن اضعاف ماسرق ، ومن الاولى ان يستتاب ، وان يتم منحه فرصة جديدة في هذه الحياة.

العفو العام اذا تم التوجه لاقراره ، ودراسته بتأن سيؤدي الى اسقاط الاف القضايا ، شريطة عدم الاضرار بحقوق اخرين ، وشريطة ان تكون نيته التخفيف عن اكبر عدد ممكن ، من الناس.

منح المؤسسة الامنية والقضائية فرصة لالتقاط انفاسها ، ايضاً ، امر حيوي ، بدلا من هذا الضغط الهائل على السجون واسماء المطلوبين والتدقيق الامني.

بهذا المعنى تستفيد المؤسسة من العفو ، ايضاً ، مثلما يستفيد الناس ، لاننا نخفف هذه الاثقال المتراكمة عن مؤسسات حساسة.

ليست مطالبة بأطلاق سراح مهربي المخدرات والجواسيس والقتلة ، لكنها مطالبة للتخفيف عن الشعب في القضايا الاخرى العادية ، من قضايا الحق العام مروراً بالمخالفات ، وصولا الى كل المشاكل والجنح البسيطة والعادية.

فوق كل هذا فأن العفو العام يعيد تكريس مضمون فكرة "العفو" بين الناس في ادارة مشاكلهم ، لاننا ان خسرنا موروث العفو والتسامح فيما بيننا ، وتحولنا الى اناس نحاسب بعضنا على الفاصلة والحرف ، سنكون لحظتها قد صرنا بلداً اخراً.

اذا كان الله بعظمته يعفو ويسامح ويرحم ويصفح ، فمن الاولى اذاً ان نسامح نحن ونعفو ونرحم ونصفح عمن اخطأ بحقنا او بحق البلد.

"العفو العام"ملف على مكتب من يهمه الامر..لعل وعسى،،.

mtair@addustour.com.jo




  • 1 احمد أبزاخ 10-09-2010 | 05:50 AM

    كعادته الأستاذ ماهر يضع أصبعه على الجرح في كل ما يهم قضايا الوطن و المواطن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :