facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الشياطين هُم من يحكمون العالم اليوم


د. حمزة الشيخ حسين
23-06-2022 01:01 AM

إنهم يغزون أوكرانيا ويؤخرون احتلالها لسنوات قادمة لاجل أبتزاز العالم، ورفع أسعار كل شيء من غذاء ومواد، وجني مليارات كثيرة من ذلك، وبيع النفط بسعر عالي جداً وبالروبل أيضاً، وتدمير اقتصاد العالم النامي وتدمير المجتمعات الوسطى والفقيرة بشكل كبير.

الدول الغربية مستفيدة من ذلك بشكل كبير فقد رفعت أسعار التصدير لكافة المواد الغذائية والمواد بحجة نقص الامدادات نتيجة الحرب الروسية الأوكرانية.. من هو الخاسر من هذا الذي يحدث بالعالم اليوم ؟

إنهم العرب فقط فهُم دول استهلاكية تعتمد على استيراد الغذاء والدواء والمواد الأولية من الخارج بنسب تفوق ٨٥٪؜ من احتياجات شعوبها، أنهم يدفعون أعلى سعر للحصول على الغذاء والدواء والحليب من الخارج ، وإلا سوف يحدث لديهم مجاعات لا طاقة لهذه الدول عليها..

أين أموال النفط الخليجي وأسعار النفط المرتفعة جداً اليوم لتغطية هذا الفارق بين الاستيراد والتصدير !؟

لا يوجد جواب على هذا السؤال عند العرب والسبب هو أن هذا النفط ليس ملكاً لهم وإلا ارتفاع أسعار النفط يغطي الفجوة السعرية التي تحدث اليوم في الأسواق العالمية والعرب سيكونون هُم أيضاً استفادوا من حرب أوكرانيا وسيكون للأردن حصة مالية من هذا الوفر من دول الخليج الشقيقة لمساعدتنا كما هو ظاهر الأمر من الزيارات للأردن مؤخرا من قادة دول خليجية عربية ..

ماذا يحدث؟

هناك أمر خفي ليس معلوم وجهات خفية تدير هذا العالم والعرب هم ضحايا هذا التآمر الشيطاني العالمي.. لا يوجد تفسير علمي ومنطقي لما يحدث سوى أن الشيطان الأكبر هو من يدير هذا الطغيان والظلم للبلدان الفقيرة والمحطمة في العالم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :