facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





ولي العهد على موقع الحادثة في العقبة


حاتم القرعان
28-06-2022 11:15 PM

قضيّة العقبة في الأمس ، كانت نهاية سلسلة الأحداث المحليّة الأردنيّة والتي وصفت جميعها بالأشد وجعاً على قلب الأردنّ الواحد ، ١٣ قتيلاً وعشرات من المُصابين جرّاء تسرّب غاز الكلورين السّام في ميناء العقبة الأردنيّ , وملفات تحقيقيّة لتفسير ما حصل في هذه الحادثة ومسؤولين تحت المجهر.

وليّ العهد الأردنيّ سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ، يتفقد اليوم الثلاثاء ميناء العقبة للوقوف على أسباب الحادثة ويستمع إلى إيجاز المسؤولين بموقع الحادثة ، ويزور المُصابين في المستشفى الميدانيّ في العقبة ، ولا غرابة في ذلك ، سمو الأمير الحُسين ، يفضّل دائماً العمل العام والمسؤول ويقدّمه على حياته الخاصة ، ونجده في كافة قضايا الوطن ، عنصراً هاماً في عمله الدؤوب والمتواصل ، ويقف على حقيقة القضايا ويُساعد بها.

في الوقت الذي يتهرّب فيه بعض المسؤولين خوفاً من تحمّلهم المسؤوليّة ، وأحياناً يديرون المشهد بغية إنهائه بعيداً عن مشاعر الأردنيين وحقوقهم ، للمحافظة على ماء الوجه ، نشاهد عياناً مسؤولاً راشداً يعرف وجهته ، ويجيد الموقف بخُطى واثقة تعرف المطلوب.

هذه الحادثة الأليمة ، نستذكر فيها القوانين المُتبعة في المواقع ، وإجراءات السّلامة العامة ، والتدابير الإحترازيّة المُتبعة ، ودور الحكومة ( المسؤول ) ، ولا يمكن تطبيق الإستثناء في قراءة المشهد ، فتوافق هذه الأركان يشكّل تفادياً لحصول أيّ مشكلة ، ويجب الوقوف على الأسباب ودراستها للقضيّة الواحدة للحد من تفاقمها أو تكرارها .

ولي العهد يقدّم إنموذجاً وطنيّاً بإمتياز ، ويظهر الدّور الحقيقي للمسؤول ، الدّور الذي نبحث عنه منذ البدايات ، لوقف مثل هذه القضايا ، ولتعلم بذلك إدارات الحكومة بأن المشاريع والمواطنين وسلامتهم هي أساس وجود الحكومات ، وأن السلامة الوطنيّة بحاجة الى الوقوف داخل الميادين لا خلف المكاتب.

هذه القضايا يجب الوقوف عليها ، وإعادة ترتيب وتنظيم الأوراق المتعلقة فيها ، وأخذ سلامة الوطن والمواطنين بعين الإعتبار ، ونقدّم تعازينا الصّادقة لأهل الوفيّات ، ونسال الله السّلامة للمُصابين.

حفظ الله الأردن وشعبه وحفظ الله جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وولي عهده الأمين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :