facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





قائد ميداني للعقبة إسوة بإربد


د. حمزة الشيخ حسين
29-06-2022 10:21 AM

بعد رؤية الشعب الأردني لِما حدث من مأساة كبرى في مدينة العقبة، وفاجعة كبيرة ألمت بالشعب كاملاً، هنا يجب على الحكومة أن تتوقف، وتعيد حساباتها جيداً وخصوصاً بعد زيارة دولة الخصاونة لمدينة العقبة وأعتراض مواطنة له، وقولها له مباشرة على وسائل الإعلام أنت كحكومة تتحمل مسؤولية ما حدث.. هذا يعتبر من وجهة نظر ثاقبة ومتفحصة لحال الواقع الإحتماعي الأردني أن هذه الحكومة أصبحت فاقدة لشرعيتها في مدينة العقبة بل على مستوى الوطن برمته وعليها الرحيل فوراً لكون بقائها سيكون موجعاً جداً لكافة شرائح الشعب من شماله إلى جنوبه …

بعد رحيل حكومة الخصاونة سيكون لزاما على الحكومة القادمة، والتي سوف تحصل على ثقة مجلس النواب أن تعين قائد ميداني لمدينة العقبة لإدارتها مثل ما قرر شعب إربد إنتخاب عمدة إربد د نبيل كوفحي.. فهذا سيكون الحل الأمثل لنهضة الأردن أقتصادياً.. هذا هو حال لسان الناس في الشمال وسعادتهم البالغة.

بعد رؤية عمدة إربد ينهض بمدينة إربد بفترة قصيرة جداً بدوام نهاري ليلي متصل لخدمة الشعب والقيادة السياسية للبلاد التي تريد رؤية الشعب بأحلى حال له.

نود رؤية آهالي العقبة الكرام ينعموا بنعمة القائد الناجح الذي يصل الليل بالنهار لخدمة هذه المدينة العزيزة على قلب كل أردني
لا نريد رؤية الباحث عن الجاه والمنصب والحافز المادي فنتاج ذلك كان واضحاً جداً مديونية ضخمة ، وفشل أداري ، وعدم مواكبة التطور العلمي، والأقتصادي الدولي ..

المواطن الأردني حزين ومحبط لرؤية مواطنة عقباوية تعترض رئيس حكومة في زيارته لمدينتها ..

المواطن الأردني سعيد جداً ويشعر ب الأمان لرؤية سيد البلاد يترأس أجتماعاً من العاصمة الأردنية للتوجيه الحكومة ، ومسؤولي العقبة،.. أين

كانت الحكومة عن موظفيها هناك طوال سنوات مضت !؟

هناك ملفات تنتظر الحكومة المقبلة وهي تحقيق الأمن الغذائي للشعب محلياً …وإختيار موظفيها بعناية فائقة ، فقط هذا هو من سيحمي الأردن ومستقبله

كان الله في عون سيد البلاد وولي عهده الأمين لنهضة الأردن الحديث .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :