facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





السلط حزينة يا مروان الحمود، ونحن أيضاً


باسم سكجها
05-07-2022 08:55 PM

السلط حزينة، والأردن حزين أيضاً، ففقدان واحد مثل مروان الحمود ليس أمراً عابراً، لأنّ الشيخ مات، ولأنّ البلاد لا تلد في كلّ ليلة مثله، وقد كان “أبو العبد” فريداً في هدوئه، جميلاً في محضره، آسراً في كلمات قليلة يرد فيها على آلاف الكلمات.

رحل الذي يعتبره الكلّ جامعاً مانعاً، معبّراً عن الأصالة، ولا أنسى أنّه بكى أمام مئات الأشخاص، في قصر الثقافة، حين رثى صديق عمره محمود الكايد، ولم أكن أظنّ أن بامكان عين أبي العبد أن تدمع، فسألته، ليردّ: لم أتمالك نفسي، فقد غاب أبو عزمي، وأظنّني سألتقيه قريباً.

محمود الكايد هو الذي عرّفنا على مروان الحمود، وفي خلفية عقلي أنّه إبن عبد الحليم الحمود، ذلك الرجل الذي نجح في الانتخابات عن الحزب الوطني، وكُلّف بتشكيل الحكومة، ولكنّه فضّل ألاّ يخرج على الديمقراطية، والصداقة، والترابية الحزبية، فآثر سليمان النابلسي على نفسه، وهذا ما كان.

سألت نفسي: ماذا سيكون من الابن وهذا تراث الأب، فالحمل أثقل من ثقيل، ولكنّ السنوات تمرّ لأعرف عن قرب أنّ أبا العبد شيخ بالفطرة، سياسياً واجتماعياً، فقد صار ايقونة السلط، ولم يعرف منه أو عنه أحد سوى كلمات الخير والمحبة، وليس من الأسرار أنّ أيّ مشكلة، صغيرة أو كبيرة، كان راحلنا كفيلاً بحلّها.

لم يترك السلط، مهاجراً إلى عمّان، وظلّ في ذلك البيت الذي يعتلي الجبل الحبيب، قريباً من مقبرة سيكون فيها اليوم، وبقي على وفائه الدائم لبلده وناسه، دون افتعال، أو إدّعاء، فلم يغيّره منصب وقد عرفها كلّها، أو يبدّله موقف عابر، فلك يا حبيبنا الغالي كلّ الحبّ، وستلتقي مع أحبائك هناك فتستعيدون ذكريات الوطن الحلوة، وللحديث بقية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :