facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا استمر الإسلاميون في مقاطعتهم؟


ماهر ابو طير
20-09-2010 03:15 AM

فشل اللقاء بين الحكومة وجماعة الاخوان المسلمين ، والمؤشرات على فشل اللقاء ، تبدت قبيل اللقاء بأيام.

بعد اعلان الحكومة عن رغبتها بمحاورة حزب جبهة العمل الاسلامي ، وقعت شخصيات اسلامية على بيان له موقف سلبي من الانتخابات النيابية ، من ضمن ثلاثمائة شخصية ، وقعت عليه ، وهي رسالة استبقت اللقاء.

مع هذه التوقيعات تصريحات لشخصيات اسلامية ، تبدّت فيها ايضا ذات النتيجة من حيث مطالب الاسلاميين بشأن تعديل قانون الانتخابات ، وقضايا اخرى ، وكان واضحاً ان اللقاء يسير نحو المجاملة دون اي نتائج.

فنياً. لم يكن الاسلاميون ليعودوا عن قرار المقاطعة ، لان خمسين يوما فقط تفصلنا عن موعد الانتخابات ، ولو قرروا العودة الى قواعدهم لاحتاجوا الى عدة ايام ، بما يجعل الفترة الفاصلة عن الانتخابات تقترب من خانة الاربعين يوماً ، وهي فترة غير كافية ، لانعاش قواعد الاسلاميين المنظمة وغير المنظمة ، بالاضافة الى انصارهم غير المنظمين ، واعدادهم كبيرة جدا.

لم ينشط الاسلاميون ايضاً تجاه القواعد المنظمة والانصار غير المنظمين طوال الشهور الماضية ، ومن الطبيعي اذا في هذه الحالة ان لا يعودوا عن قرار المقاطعة ، لان العودة تأتي في توقيت غير مفيد ابداً.

مع ذلك رغبة الاسلاميين بتعديل قانون الانتخابات ، واعادة جمعية المركز الاسلامي الخيرية لهم ، وهما مطلبان من الواضح ان الحكومة لا تريد تمريرهما.

لو حدث اللقاء بين الحكومة والحركة الاسلامية قبل شهر من الان ، لكان ممكنا تحقيق اختراقات ، غير ان التوقيت المتأخر لعقده كان ينعى اي فرصة نجاح له.

على صعيد الخسائر سنخسر كلنا من غياب الحركة الاسلامية ، لان وجود الاسلاميين ليس مجرد مذاق ، بل وجود حيوي حتى لو اختلفت معهم في قضايا كثيرة ، فلا يمكن موضوعياً التقليل من حجم الحركة وتأثيرها.

mtair@addustour.com.jo
الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :