facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أحداث على الطاولة


د. سامي العموش
07-08-2022 10:33 PM

على المستوى الدولي الصراع الأمريكي الروسي الصيني على النفوذ وأوكرانيا ميدان المعركة فقد بات جلياً الموقف الروسي الضاغط على تغيير ميزان القوى وتنامي الخلاف الصيني الأمريكي على تايوان، بالإضافة إلى الضغط والتحكم الروسي في الغاز على الدول الأوروبية مما استدعى أمريكا للاستهلاك من احتياطها النفطي والغازي كل هذه الأمور توحي بولادة جديدة إعادة توزيع الأدوار، بالإضافة إلى الظهور والتحالف الروسي الإيراني التركي، أما على المستوى الإقليمي فالمشهد يظهر أكثر تعقيداً فالوضع في العراق غير مستقر، بالإضافة إلى الوضع السوري ثم الحرب الدائرة في غزة والتي تندر بواقع إقليمي معقد والصراعات الدائرة ومراكز النفوذ ثم الوضع في لبنان الذي وصل إلى مرحلة إعلان الإفلاس هذه الصورة التي تحمل من التعقيدات ما تحمل ترمي بظلالها على واقع ممزق لا يحمل رؤيا أو أفق نحو النجاح.

أما على المستوى الداخلي فالواقع الاقتصادي يرمي بظلاله من خلال ارتفاع فاتورة النفط وكلفه العالية، فالفاتورة النفطية متصاعدة وظروف التوظيف تزداد تعقيداً، حيث هناك تخصصات راكدة لا يمكن استيعابها في السوق، بالإضافة إلى الأثر الكبير للظروف المحيطة في الإقليم على الاقتصاد، وعلى جانب آخر فإن معدل البطالة والتضخم يزداد مما يعزز فرص للإدخار ويضعف فرص الإستثمار، فارتفاع نسبة الفائدة يعني الاتجاه نحو الإدخار لأنه يحمل نسب فائدة محددة ومحافظ عليها بعكس الاستثمار الذي يتطلب المخاطرة وتخفيض نسبة الفائدة وتحسين نسب الاقتراض لفتح المشاريع يقابل ذلك انفتاح في الرأي لتشكيل الأحزاب من خلال مؤسسات كثيرة أكاديمية وإعلامية تعزز فكرة الانتماء والمشاركة في هذه الأحزاب للوصول إلى حكومات برلمانية قائمة على برامج وللوصول إلى ذلك لابد من زخم إعلامي مالي مدروس بواقعية؛ ليعزز الفكر المؤسسي القائم على البرامج ثم دعمها من خلال سياسات يمكن القياس عليها، فالكل ينتظر ولادات جديدة تحمل أملاً بإنفراج ولو بشكل بسيط وأعتقد جازماً بأن شهر أيلول بناء على المعطيات الدولية والإقليمية سيحمل تغييرات إن استطعنا توظيفها سيكون لها أثر إيجابي يلمسه المواطن.

والقارئ في الفنجان يقول بأن هناك أحداث متسارعة لابد من التعامل معها بناءً على ما يستجد من أحداث فالتغيير سمة حضارية فكلما ازدادت الشعوب حضارة كلما أيقنت بأن التغيير عمل إيجابي يحمل في طياته إصلاحاً لا نقداً ولا تجريحاً وإنما طبيعة الأشياء أن تتطور وأن تتحسن نحو الأفضل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :