facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قريباً .. طرد خلايلة القدس!


ماهر ابو طير
09-10-2010 03:54 PM

يروي مقدسيون معلومات خطيرة عما تعتزم اسرائيل اتخاذه من قرارات جديدة خلال الايام المقبلة ضد عروبة القدس.

هذه الايام يجمع الاسرائيليون معلومات مفصلة حول ابناء مدينة الخليل الذي يقيمون في مدينة القدس ، سواء الذين يقيمون بشكل شرعي وفقا لمقياس العدو الاسرائيلي ، او بشكل مخالف لقانون العدو.

تواجد اهل الخليل في القدس ، ليس قليلا ، ولولا اهل الخليل ، لتعرضت المدينة المقدسة الى ضربات كبيرة ، فمع هجرة العائلات المقدسية المسيحية ، وهجرة العائلات المقدسية المسلمة ، كان تدفق اهل الخليل الى القدس تعويضاً سكانياً عن الفراغ الذي تأسس في المدينة.

يقدّر عدد اهل الخليل في القدس بعشرات الالاف ، وتاريخياً هناك علاقة خاصة بين ثلاثة مدن في فلسطين هي القدس والخليل وبيت لحم ، لاسباب دينية بحتة.

اهل الخليل اعدادهم كبيرة في منطقة البلدة القديمة في القدس ، وقراها ، ولهم حصة كبيرة من التجارة ، ومع الاعداد التي تقيم بشكل معلن ، هناك اعداد من المتسربين الذين يكسرون التعليمات الاسرائيلية ويقيمون في القدس ، ويفرضون اراداتهم فوق ارادة الاحتلال.

التوقعات تقول:هناك قرار اسرائيلي وشيك يفرض على اي فلسطيني من خارج القدس وقراها ، ان يغادر الى مدينته او بلدته الاصلية ، والمقصود بهذا القرار تحديداً ، اهل مدينة الخليل.

ذات القرار صدر شبيه له قبل فترة ولكن في مكان آخر ، فاسرائيل تعتقل اهل غزة في الضفة الغربية وتقوم بترحيلهم الى غزة عنوة ، ويقدر عدد الغزيين في الضفة بما يتجاوز رقم الخمسين الفاً.

في القدس المحتلة القصة مختلفة ، اذ تم عزل قرى خارج القدس ويتم سحب بطاقات المقدسيين المقيمين في الخارج ، ويتم تسهيل الهجرة للشباب المسلم والمسيحي ، ويتم تدمير البقية الباقية بالضرائب والاعتقالات.

خلايلة القدس ، يتم التخطيط لاخراجهم من القدس ، وبحيث يؤدي القرار الى اعادتهم الى الخليل ، لكنه يؤدي في الوقت ذاته ، الى تفريغ المدينة من الفلسطينيين ، بحيث سنصل الى مرحلة يصبح وجود الفلسطيني في القدس نادراً وقليلا جداً.

اولئك الذين يعتبرون الدعوة لتحرير فلسطين ، كل فلسطين ، دعوة غير واقعية ، عليهم ان يرفعوا ، ويقولوا لنا عن حل غير هذا الحل.

شرف الأقصى ، شرف كل واحد فينا...أليس كذلك؟.

mtair@addustour.com.jo

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :