facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




النزيف العربي


علي القيسي
19-01-2023 01:35 PM

أخشى ما أخشاه أن تتراجع الثقافة العربية الاجتماعية العريقة المبنية على قواعد وثوابت ومسلمات أخلاقية ودينية أمام هذا الغزو اللاأخلاقي واللاديني العلماني والعالمي خصوصا الاجتماعي والثقافي الأجنبي المتطرف، وأمام تلك المؤامرات التي بدأت بما يسمى الربيع العربي أو الفوضى الخلاقة كما وصفتها كوندليزا رايس مستشارة الامن القومي الامريكي السابقة، هذه المؤامرات الكبرى والمدعومة من قوى كبرى وتحت شعارات زائفة مثل الديمقراطية وحقوق الانسان وغير ذلك من كذب وهراء، حيث كانت النتيجة دمار شامل للدول العربية ودمار اجتماعي نتيجة الحروب التي جعلت دولا نفطية واقتصادية وغنية عربية يعيش أهلها عيشة الفقر والذل والجوع والفساد وتفكك المجتمع والأسرة نتيجة وتداعيات هذه الصراعات التي أفرزت أنظمة سياسية وحزبية متناحرة بدعم خارجي لتأجيج الصراعات في البلد الواحد والمدينة الواحدة والعشيرة الواحدة والعائلة الواحدة وتم نهب الثروات والموارد الوطنية بسبب الصراع المتواصل على الكراسي والسلطة والمال وهذا ليس من الخيال ما أتحدث به فهو واقع دموي مرير نشاهده في الاعلام يوميا وفي الأخبار وفي عدد النازحين وفي عدد المخيمات في الاردن وغير الاردن في شمال سوريا وتركيا والعراق هذه الدول تعيش الآن الحروب وعدم الاستقرار مثل اليمن وليبيا والسودان والعراق وسوريا ولبنان، حتى الدول المجاورة تأثرت بما يجري في المنطقة.

نعود للثقافة الاجتماعية وتغير المجتمع نتيجة استغلال الظروف الاجتماعية للشعوب العربية وتراجع المعيشة والاقتصاد والبطالة وانهيار الاسواق وغياب قبضة الحكومات على الاوضاع نتيجة لعدم الاستقرار الامني والسياسي مما شجع على الفساد والسرقات وتبديد اموال الشعوب وظهور عصابات ومنظمات خارجة على القانون ومنها يعمل تحت ظل الدولة والقانون، وظهور عصابات القتل والمخدرات وتجارة البشر ودور وبيوت الدعارة ومما زاد الطين بلة العصر الكتروني الذي تم استغلاله أيما استغال وأصبح هذا الفضاء الحر عاملا أساسيا في انتشار الفساد وشرعنة الفساد كل أنواع الفساد في الارض مما تأثرت مجتمعات وأفراد من التقنية الرقمية ووسائل الاتصال وتغيرت عادات وتقاليد وبات هناك تمردا على نظام الاسرة العربية وتمردا على الدين والفضيلة وأضحى المجتمع اسيرا لكل جديد ولكل موضة ولكل سوء خلق وغدت تربية الاطفال صعبة في ظل هذا المناح الملوث وأمست المرأة العربية تواجه تحديات جمة في مواكبة العصر والتغيرات السريعة وأصبح المال هو الحل، وأصبح المال يحقق كل شيء، تباع من خلاله الضمائر والمواقف والاعراض فالمال زلزل القيم والاخلاق والعادات والثوابت والمسلمات،





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :