facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ملفات معلّقة


ماهر ابو طير
10-01-2011 02:45 AM

لم تبق مؤسسة الا وقالت لنا رقماً عن اموالها المتأخرة لدى الناس ، والتي لم يتم دفعها من جانب الشعب.

في المقابل ، لا نسمع عن اي نية لدفع استحقاقات الناس على مؤسسات كثيرة ، وللشعب في ذمة الحكومات المتعاقبة ، اموال كثيرة ، لم يتم دفعها.

اموال الاستملاكات ملف صعب بحد ذاته ، وللمواطنين في كل محافظات المملكة مبالغ مالية طائلة على مؤسسات حكومية وبلديات ، جراء استملاك اراضيهم وعقاراتهم ، وتشتكي هذه المؤسسات من قلة المال ، فتبقى مطالبات المواطنين معلقة.

مع اموال الاستملاكات فواتير لمقاولين وفواتير لمؤسسات مورّدة فازت في عطاءات غير ان فواتيرها لم تدفع حتى الان ، ولربما الرقم الرسمي المعروف لدى الجهات المختصة كبير للغاية.

لا بد من حل هذه الملفات بأي طريقة كانت ، اما بالغاء استملاكات لم تستخدم ، ورد الاراضي والعقارات الى اصحابها ، واما تعويضهم مالياً بسعر عادل ، حتى لو استدانت الخزينة ، واما بالبحث في بدائل مناسبة وعادلة ومرضية.

بقية المطالبات المالية والفواتير يتوجب دفعها ، وحين تسمع عن خفض الاموال المخصصة لمشاريع جديدة ، او لعطاءات جديدة ، تعرف ان المصيبة مصيبتين ، لان صاحب المال لا يحصل على حقه ، ولاامل امامه ، ايضاً ، بالحصول على مشروع جديد.

في مرات حجز مواطنون على سيارة رئيس البلدية ، لان له حقوقاً على البلدية ، لم تدفعها ، ولو قرر الناس الذهاب الى القضاء ، لفتحنا جبهة نحن في غنى عنها.

mtair@addustour.com.jo
(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :