facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خيمة على دوار الداخلية!


ماهر ابو طير
25-03-2011 05:08 AM

لي اصدقاء معارضون كثر ، من جماعة الاخوان المسلمين ، ومن الاتجاهات السياسية الاخرى ، ونتفق كثيراً ، ونختلف كثيراً ، غير ان لا احد يسيء للاخر ، لان التخوين والتشكيك محرم ، بين الجميع.

ما اختلف به معهم بكل رفق ، دون اعتداء على نواياهم الطيبة ، هو اختيار دوار الداخلية كموقع للاعتصام واقامة الخيم ، فالتحشيد في موقع حيوي وحساس ، لا يراعي بصراحة رأي بقية الناس ، ممن قد يتضررون من اي اغلاقات او مشاكل قد تحدث في هكذا موقع.

المسيرات تخرج في كل مكان ، وقد خرج اهلنا الكرام في الكرك ومادبا واربد ومعان والسلط وعمان وبقية المناطق ، واثبت شعبنا دوما انه راقْ جداً ، فلم يؤذَ انسان ، في بلد يعرف فيه الجميع بعضهم البعض ، وفي بلد ميزته الاساس الطيب والتسامح.

لم تقمع الدولة المسيرات ، ولا يحق لاحد ايضاً ان يدعي انه اكثر حرصاً من المعارض السياسي على بلده ، لان كل العناوين المطروحة ، هي عناوين يؤمن بها الناس ، من محاربة الفساد ، الى العدالة والمساواة وغير ذلك من شعارات.

غير ان التطابق مع الناشطين السياسيين في قضايا كثيرة ، لا يعني بالضرورة التطابق الكامل ، فاقامة اعتصام عند دوار الداخلية ، والسعي لنصب خيم ، واغلاق دوار الداخلية امر غير مقبول ، لانه يأخذنا الى مواجهة والى تصادم ، لا يريده احد.

العزف على العاطفة الانسانية قد يبدو احياناً ساذجاً ، ولن اقول ان اغلاق الدوار سيؤدي الى الاضرار بمريض او سيارة اسعاف ، او بشخص يريد ان يذهب الى اهله في الزرقاء او محافظات الشمال ، غير ان علينا ان نفكر ، بحيوية الموقع واضرار الاعتصام فيه.

اذا كانت المسيرات تخرج في مواقع كثيرة ، وفي وسط البلد ، ولا يتم منعها ، فلماذا يتم اللجوء الى دوار الداخلية ، وهل يحتمل البلد لا سمح الله اي اغلاقات او مواجهات في تلك المنطقة ، ومن هو المستفيد من هكذا تصعيد غير منتج؟.

هل يراد خلق صورة انطباعية تتماثل مع ميادين التحرير في مصر ، واللؤلؤة في البحرين ، والتغيير في اليمن؟ هذه صورة اعلامية والاردني في غنى عنها ، لان صوته مرتفع ويقول ما يريد في كل موقع ، دون ان يكون بحاجة للقطة اعلامية تتخاطفها الفضائيات.

لماذا نستذكر فجأة اسم الدوار الاساس ، اي ميدان جمال عبدالناصر ، بعد عقود من تسميتنا البديلة له باسم دوار الداخلية ، الا اذا كنا نبحث عن ميدان يتطابق مع الميادين الاخرى في العواصم العربية.

المجلس الاعلى لتفسير الدستور اقر نقابة المعلمين ، وهناك تطورات كثيرة على مسرب الاصلاح ، وان كانت بطيئة ، غير ان مايراد قوله هو عدم اخذ البلد باتجاه تصعيد مفتوح ، او مشاكل سيدفع الجميع فاتورتها.

لا احد يضمن ان يخرج احدهم ليتسبب باراقة دم اردني بفعل انفعال ، او تربص ، لا سمح الله ، ولا احد يضمن بعيداً عن نظرية المؤامرة ، ان لا يأتي فاعل معروف او غير معروف ليرتكب اي فعلة تأخذ البلد الى المجهول.

الاعتصامات والمسيرات والاضرابات كلها دليل وعي ، وشعبنا المتعلم بات ينظم نفسه لاجل قضاياه ، غير ان اختيار دوار الداخلية لنقل النشاطات السياسية اليها ، قرار غير حكيم ، فالمنطقة هي قلب عمان ، وعصبها ، وخنق المنطقة بوجود شبابي وامني ، امر سلبي.

قرار غير حكيم كذات وقف الطرق الخارجية وطريق المطار واي طريق اخر ، لان الوقف هنا يضر بآخرين ، ولا احسب ان احداً يريد الاضرار بأحد آخر من اهله وشعبه.

هناك نفر قليل متشدد جداً يريد اخذ البلد الى اغلاق عمان كلها ، عبر اغلاق الدوار ، وتكديس عشرات الاف السيارات واقفة في مشهد تلفزيوني بحق ، وهذا النفر يريد »اختطاف المعارضة« وتشويه صورتها وسمعتها ، وتقديمها باعتبارها مؤذية للناس.

-معارضين او غير معارضين- بتنا جميعا نتفق على عناوين كثيرة ، وهذا من محاسن الايام ، وتأثيرها على الجميع ، ليبقى اعتراض كثيرين من الناس على قصة دوار الداخلية ، اعتراضا لا بد ان يتم سماعه ، ما دمنا نقول ان هذه الحراكات تمثل رأي الناس.

mtair@addustour.com.jo

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :