facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مليارات الفلسطينيين والعرب اذ تخون «الاقصى» في محنته


ماهر ابو طير
07-04-2011 04:57 AM

تسمع كلاماً رقيقاً يحكى اليك،ويقول ان المسجد الاقصى أسسه آدم عليه السلام،بعد اربعين عاماً،من ارساء قواعد الكعبة المشرفة،وعلى هذا فإن الاقصى اشرق مع الشمس.

مسجد بناه ابو البشر،باب السماء،ولولا سره العظيم،لما زاره الانبياء وصّلوا فيه،ولما كان ايضاً محطة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم،في رحلته من مكة الى القدس،وباباً للسماء في معراج النبي!.

ألم يكن الله قادراً على ان يعرج بالرسول مباشرة من مكة المكرمة الى السماء،والا ماهو التفسير المستنير لرحلة القدس في اسراء الرسول وعروجه،لولا "السر الباهر" في ام المدن المقدسة؟!.

كل تلك القداسة،مشرب النور لخيل الرسل والانبياء،تقول ان من رفعتهم اقدارهم،مروا به،فكيف بنا نحن واذ ننساه ونتناساه،فلا بقيت اقدامنا على ذات خطى الانبياء،ولا لحقت هممنا بهمة النبي الحبيب.

المؤامرة على المسجد الاقصى تبدأ بكل تلك البيوت العتيقة التي تتم سرقتها أو فرض الضرائب عليها،وتلك البيوت المحيطة بالاقصى،فلا تجد مليارات الفلسطينيين ولا مليارات العرب والمسلمين،معنية بالاقصى،واهل القدس.

ترك محيط المسجد الاقصى للافتراس يعني تقديم رأس المسجد للعدو،يوماً بعد يوم،فتسأل نفسك أي قلوب هي تلك التي قست وباتت مالحة وُمجدبة،فلا تسأل عن الاقصى ولا عن جواره.لاانبتت زيتوناً،ولاسقت محروماً.

لماذا لايدفع اثرياء الفلسطينيين والعرب مالا لحماية المسجد الاقصى وجواره من البيوت العتيقة وسكانها،ولماذا يكذب هؤلاء ويدعون الخوف من تهم تمويل الارهاب؟!اوعدم وصول المال للناس.

الذي يريد نصرة الاقصى وجواره الانساني والاجتماعي والمكاني،لايعدم الوسيلة لذلك،لو صدقت نيته،وقد باتت ايامنا غريبة،فتوارت قضية القدس والاقصى واهله خلف الاف العناوين والقصص.

القدس والاقصى ايضاً من دون الناس والسكان،سيتحولان الى اثر حجري.الى متحف.ومعادلة الاقصى والمدينة المقدسة والسكان،مترابطة الى حد كبير.

الاقصى بحاجة الى تحرير،ككل فلسطين،وحتى يأتي ذلك اليوم،نتأمل كيف يعيش بعضنا وما له بات "خواناً" فلا يقف مع القدس،ولا مع المسجد الاقصى في محنته،فيجوع المقدسيون،وتهدم بيوتهم،في خطة تمهيد الطريق نحو الاقصى.

لاانسى جملة لعجوز تسعيني قال لي ذات مرة:ياولدي الناس تشتري مكانها في جهنم بمالها!!سألته عن معنى كلامه،فقال:انظر ينفقون مالهم على الحرام،وبهذا يشترون مكانهم في جهنم!!.

مقابل الذين يشترون مواقعهم في جهنم بأموالهم،على حد قول الرجل،تأتي الجنة مجاناً فلا يريدها احد!!فأرد عليه ان الجنة للعابدين المعتزلين تأتي مجاناً،اما المكلفون بأمانة كالاقصى،فوق عبادتهم،فلا تأتيهم الجنة مجاناً،ولربما كلفة الجنة مرتفعة جداً!.

الذين يتركون الاقصى واهله فرادى،يخونون محمداً صلى الله عليه وسلم،فلا يدعون الوصل والانتساب بمحمد صلى الله عليه وسلم،بلقلقة الالسن وهز الروؤس،وتحنية الايدي واستعمال السواك،مقابل غياب الفعل والافعال.

كيف سيقف بعضنا،ذات يوم مطأطئ الرأس، امام الرسول الاعظم،أسود الوجه،مرتجف القلب،حين يفيض عليه العتب عمّ فعله لاجل بيت احبه الله ثم النبي،ياله من موقف مخز وصعب لاتنقذك فيه ارقام الحسابات،ولا فوائد المصارف.

يخافون من عتب زوجاتهم،وعتب امهاتهم،وعتب شركائهم،وعتب اسيادهم،وعتب جيرانهم،وعتب اولادهم،حتى يمتد الخوف الى عتب الشرطي في الشارع،ولايحسبون حساباً لمن له وحده "حق العتب".

فرق كبير بين العتب في الارض،والعتب في السماء!!.

(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :