facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الذي يفعله دحلان في عمان!


ماهر ابو طير
14-06-2011 03:37 AM

اذا كان محمد دحلان المطرود من حركة فتح، لا خبز له في غزة، التي ابدع في تعذيب اهلها، نيابة عن الاحتلال، ولا شاي له في الضفة الغربية، التي تآمر مراراً على من فيها، فلماذا يأتي الى عمان؟!.

الرجل غير ُمرحب به شعبياً لا في فلسطين ولا في الاردن، وتاريخه اسود، مغموس في دم الناس، وكل محاولاته لتجميل صورته، لم تؤد الى نتيجة، لان الناس يعرفون صلاته بالاجهزة الامنية الاسرائيلية.

التطهر بالكلام الثورجي، وحلق الذقن بطريقة دقيقة، وارتداء ربطة عنق انيقة، كل هذا لا يخفي حقيقة الرجل، اذ ان ارواحا كثيرة في عنقه، ويكفيه، تلك القصص التي يرويها اهل غزة، وما فعله بهم طوال سنوات.

اعتقاد دحلان ان هناك مؤامرة عليه، ورسم صورته بصورة الرمز الذي يتعرض الى المؤامرات، قصص تنطلي فقط، على السذج وعلى من يتلقون اكرامياته وصرره السلطانية، وهو من جيل متسلق.. لا هو بالعسكري ولا هو بالسياسي.

ليبحث دحلان عن مكان آخر غير عمان، يقيم فيه او يزوره، والناس هنا لا تريده، ولا تريد رؤية وجهه، لانهم خبروا افعاله تجاه الفلسطينيين، وليس من كارثة كالتنسيق الامني، وتسليم الرؤوس والمعلومات الى العدو الاسرائيلي.

لا تجد مثل هذا الفصيل في حياتك، وفيه ايضاً امنيون عرب، ينسقون مع اسرائيل، ولا يخفق لهم قلب، خوفاً من الله، ولا خجلا، ولا يتعظون من سقوط غيرهم، ولا من احتمال ان تحل اللعنات على اطفالهم، نيابة عمن احلوا عليهم اللعنات، اكراماً لاسرائيل.

هل يقدر دحلان ان يكشف كل تفاصيل ثروته في كل مكان في الدنيا، وهل من الممكن ان يقدم تفسيراً واحداً لهذه الثروة، واذا كان الواقع غير ذلك، فلماذا لا يخرج اوراق بقية المناضلين ممن جمعوا المال على ظهر الشعب الفلسطيني، وشربوا من دمه وروحه؟!.

من حق كل قط ان يظن نفسه نمراً، لان هناك تشابهاً في الشكل، غير ان تفاوت الحجوم والقدرات، ثم صوت «المواء» الذي يكشف طبيعة الكائن الذي امامنا كلها تقول لدحلان ان عليه ان ينزل عن ظهورنا.

ليصمت هذا الرجل، وليتوارَ بعيداً، في ظلال افعاله، وليتشاغل بعدّ دولاراته الخضراء!.

mtair@addustour.com.jo

(الدستور)




  • 1 المغترب المشتاق 14-06-2011 | 06:13 AM

    لله درك يا ماهر.. والله انك رجل والرجال قلبل, وكلمة الحق عملة نادرة في هذه الأيام لا يقولها الا المخلصون. سلم الله لسانك لقول الحق دائما..

  • 2 الزبن 14-06-2011 | 01:27 PM

    اؤيد كل كلمة قلتها يا أستاذ ماهر في المقال، وأرجو أن يكون قلمك دائما سيفا مسلطا على أمثال دحلان ومن على شاكلته.

  • 3 سامي 14-06-2011 | 01:28 PM

    اكيد النقوط اشي كبير .............

  • 4 ابوهاشم 14-06-2011 | 01:58 PM

    احسنت كلام ولا اروع

  • 5 ابوعمران 14-06-2011 | 02:16 PM

    تحيه واكبار للسيد ماهر لصدقه وابداعه في وصف المجرم دحلان ونطالب الكاتب بمزيد من كشف اوراق كل مجرم وفاسد

  • 6 14-06-2011 | 06:14 PM

    صادق يا استاذ ماهر والله صادق

    دحلان قط لا غير طردته اسود المقاومة من غزة هاشم

  • 7 عيسى 14-06-2011 | 06:18 PM

    ارجو واطلب من الحكومة الاردنية عدم استقباله في الاردن وعدم السماح له بدخول الاردن . كفانا ما عندنا من الفاسدين.

  • 8 سلطي 14-06-2011 | 08:47 PM

    فشيّت غلّي بهالمقال الجريْ ........

  • 9 سلطي مغترب 14-06-2011 | 08:50 PM

    مقال أكثر من رائع وصادق ..لماذا هذا الاهتمام به .....

  • 10 صخر شوكت السبول 14-06-2011 | 08:54 PM

    والله صرت احترمك اكثر واقسم بالله انك رجل قليل أمثاله


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :