facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اتفاقية الكلاب المدللة


د.عبدالفتاح طوقان
17-08-2007 03:00 AM

الكلاب المدللة هي مصطلح سياسي ظهر جديدا مع غذاء المزرعة " الفرنسي - الأمريكي" منذ يومين ، و التي تشير إلى اتفاقية من نوع جديد تذكر باتفاقية "سيكس بيكو " ، و التي نصت على نهب و تقسيم الشام إلى ثلاث مناطق هي التالية :أولا : المنطقة (أ) الزرقاء وهي العراق وتخضع للإدارة البريطانية

ثانيا: المنطقة الحمراء (ب) وهي سوريا وتخضع للسيادة الفرنسية

ثالثا: هي المنطقة السمراء (فلسطين ) تخضع لإدارة دولية ويأتي ذلك كمقدمة لتسليم فلسطين لليهود.

و حتى يكون الحديث علمي و التاريخ ظاهر للعيان لا بد من إعادة قراءه نص الاتفاقية مع العلم أن بعض العرب لم يهتموا بإلغائها بعد الحصول على استقلال - في بعض منه وهمي - بل كرسوها وحافظوا على حدود مصطنعة ، بل و رغب البعض في التوسع العدواني و ألقصري باسم الوحدة و النضال .

لكن التاريخ لم و لن يطوها حيث كان و لا يزال الشعب العربي يعاني من جراحها و شرفاء العرب لم ينتهوا و لن ينتهوا طالما أن هنالك سيدات عربيات قادرات على الحمل و إجهاض المستعمر و زبانيته.

الاتفاقية القديمة لها مدلولات تاريخية و استعمارية حتى يومنا هذا حتى و أن كان الظاهر غير ذلك، و لقد اختلف على تسميتها بعض من الساسة حيث أطلق عليها مسميات أربعة و هي:

الاسم الرسمي : اتفاقية سيكس بيكو
ا
لاسم الوهمي : استقلال الدول العربية
ا
لاسم الحقيقي : دول " برسم التسليم " لسياسات بريطانيا و فرنسا.
ا
لاسم الحركي : دول صديقة

ويعتقد البعض أن الرئيس الفرنسي الجديد سيراكوزي ذو الأصول اليهودية سيقوم بإحياء الاتفاقية على طريقته الخاصة تحت مسمى أخر هو " فرنسا الجديدة " و " المتوسط الجديد " بعد غذائه في المزرعة الأمريكية ، و لا يعلم احد نواياه الحقيقية بعد و هل سيكون هذا لصالح العرب أم ضدهم !! .

لكن في أول تعليق على لقاء بوش سيراكوزي كتبت الصحف الفرنسية في صدر صفحاتها "لا نريد كلبا مدللا أخر " كناية عن الرئيس الفرنسي الجديد مشبهة إياه بطوني بلير الذي كان تابعا لبوش بلا تردد.
.
فيما يرى آخرون أن اتفاقية الكلاب المدللة الجديدة ، و اقصد "بوش بلير" تطبق بحذافيرها عند تقسيم العراق اليوم و بعد احتلاله و تدمير بنيته التحتية و السياسية و الاقتصادية و توزيعها بين أمريكا و بريطانيا من حيث مناطق النفوذ . و لاشك من قيام سيراكوزي بالانضمام و اللعب مع المنتخب السياسي الامريكي ، حيث يلعب و حسب وصف الصحف الفرنسية دورا مغايرا لدور شيراك و ديجول و ميتران الذين كانوا إلى حد ما في خانة "كلاب غير مدللة أمريكيا ".

و لكن ذاكرة الأيام حسب حديث الأجداد المتوارث تقول : " لم يأتنا يوما شيئا من الغرب يسر القلب " .
aftoukan@hotmail.com








  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :